00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  مخاوف من تباطؤ الإقتصاد العالمي رغم تمديد تخفيض الإنتاج

أخبار وتقارير
أضيف بواسـطة admin
النـص :

النفط يحقق أكثر من 6 مليار دولار إيرادات حزيران الماضي

مخاوف من تباطؤ الإقتصاد العالمي رغم تمديد تخفيض الإنتاج

 

بغداد - قصي منذر

انخفضت أسعار النفط بسبب المخاوف من  تباطؤ الاقتصاد العالمي على أثر اتفاق توصلت إليه أوبك امس لتمديد تخفيضات الإنتاج حتى آذار عام 2020،  حيث انخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 18 سنتا بما يعادل 0.28 بالمئة إلى 64.88 دولار للبرميل , كما وتراجعت عقود الخام الأمريكي 20 سنتا  إلى 58.89 دولار للبرميل بعد أن لامست أعلى مستوياتها في أكثر من خمسة أسابيع.

واتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول على تمديد تخفيض إنتاج النفط حتى آذار 2020 ليتجاوز أعضاء المنظمة خلافاتهم في مسعى لدعم أسعار الخام.

واجتمعت أوبك مع روسيا ومنتجين آخرين في تحالف أوبك امس لبحث تخفيضات الإمدادات في ظل ارتفاع الإنتاج الأمريكي.

وكشفت ثلاثة مصادر بأوبك عن إن (المنظمة اتفقت على تمديد خفض إمدادات النفط حتى آذار  المقبل مع تجاوز الأعضاء خلافاتهم بهدف دعم سعر الخام وسط ضعف الاقتصاد العالمي وارتفاع الإنتاج الأمريكي).

ومن المرجح أن تُغضب تلك الخطوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي طلب من السعودية زيادة إمدادات النفط والمساهمة في خفض أسعار الوقود، إذا أرادت الرياض الحصول على دعم عسكري أمريكي في أزمتها مع إيران.وارتفع خام القياس العالمي برنت بما يزيد عن 25 في المئة منذ بداية العام، بعدما شدد البيت الأبيض العقوبات على فنزويلا وإيران العضوين في أوبك، وهو ما أدى إلى انخفاض صادراتهما النفطية.وتخفض أوبك وحلفاؤها بقيادة روسيا إنتاج النفط منذ 2017 للحيلولة دون هبوط الأسعار وسط ارتفاع الإنتاج من الولايات المتحدة التي تفوقت على روسيا والسعودية لتصبح أكبر منتج في العالم.

تراجع الطلب

وزادت المخاوف بشأن تراجع الطلب العالمي نتيجة الخلاف التجاري بين الولايات المتحدة والصين من التحديات التي تواجهها أوبك المؤلفة من 14 دولة.وقال جاري روس من بلاك جولد انفستورز ان (السعودية تبذل قصارى جهدها للوصول بأسعار النفط إلى 70 دولارا للبرميل). لكنهم لم يتمكنوا من تحقيق ذلك رغم تراجع الصادرات النفط الإيرانية والفنزويلية. والسبب في ذلك هو ضعف الطلب ونمو الإنتاج الصخري الأمريكي.

والولايات المتحدة أكبر مستهلك للنفط في العالم، ليست عضوا في أوبك ولا تشارك في اتفاق خفض الإمدادات. وربما تؤدي قفزة في أسعار النفط إلى ارتفاع تكلفة البنزين، وهي مسألة مهمة لترامب الذي يسعى لإعادة انتخابه العام المقبل.

وارتفع خام برنت دولارين يوم الاثنين الماضي صوب 67 دولارا للبرميل وهو ما عزاه المتعاملون إلى قرار أوبك بخفض الإنتاج.سيعقب اجتماع أوبك محادثات مع روسيا وحلفاء آخرين.وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه (اتفق مع السعودية على تمديد تخفيضات الإنتاج الحالية البالغة 1.2  مليون برميل يوميا بما يعادل 1.2 بالمئة من الطلب العالمي حتى كانون الأول 2019 أو آذار 2020).

وبحث رئيس الوزراء عادل عبد المهدي مع العاهل السعودي سلمان بن عبدالعزيز امس الاول التعاون بين البلدين والتنسيق لإستقرار اسعار النفط, جاء ذلك خلال اتصال هاتفي بين الجانبين  الذي تطرق الى تعاون البلدين في مؤتمر اوبك لوزراء النفط والطاقة في فيينا لتنظيم اوضاع السوق النفطية والتنسيق بما يحقق استقرار أسعار النفط خلال المدة المقبلة).

واعلن وزير النفط الايراني بيجن زنغنة الابقاء على استثناء طهران من اتفاق خفض الإنتاج بين منظمة الدول المصدرة للنفط اوبك والدول المصدرة خارج المنظمة.واوضح زنغنة في تصريح امس ان (مطالب ايران في اعمال دورة المنظمة قد تحققت، بحيث تم اعفاء ايران من اتفاق خفض الانتاج على غرار الاجتماع السابق.

تباطؤ الاقتصاد

وأظهر استطلاع لمحللين في شأن الطاقة أن (أسعار النفط ربما تتعثر، إذ يضغط تباطؤ الاقتصاد العالمي على الطلب في حين يغرق النفط الأمريكي السوق. في غضون ذلك , اعلنت وزارة النفط عن عن تحقيق اكثر من 6 مليار دولا ايرادات لشهر حزيران الماضي.وقال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد في بيان امس ان (كمية الصادرات من النفط الخام للشهر المنصرم بلغت 105 مليون 603 الف و107 برميلا وبايرادات اكثر من 6 مليار دولار), مبينا ان (مجموع الكميات المصدرة من النفط الخام خلال الشهر الماضي من الحقول النفطية في وسط وجنوب العراق بلغت 101 مليون و 705 الف برميل، اما من حقول كركوك عبر ميناء جيهان بلغت الكميات 3 مليون و162 الف و559 برميلا ، في ما بلغت الكميات المصدرة من حقل القيارة 735 الف و 548 برميلا), لافتا الى ان (المعدل اليومي الكلي للصادرات بلغ 3 ملايين و520 الف برميل ، حيث كان المعدل اليومي للتصدير من موانئ البصرة 3 ملايين و390 الف برميل ومن جيهان 105 الف برميل ، فيما كان المعدل اليومي من حقل القيارة 25 الف برميل), وتابع ان (معدل سعر البرميل الواحد بلغ 60,578 دولارا).

وكشف مسؤولان بقطاع النفط عن انخفاض صادرات العراق النفطية من موانئ الجنوب الى 3.39 مليون برميل بسبب سوء الاحوال الجوية.

 

عدد المشـاهدات 2158   تاريخ الإضافـة 02/07/2019   رقم المحتوى 30523
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الخميس 2019/10/17   توقيـت بغداد
تابعنا على