00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  وزير خارجية إسرائيل يؤكد مشاركة بلاده في مؤتمر البحرين الإقتصادي

أخبار دولية
أضيف بواسـطة admin
النـص :

دفعة جديدة من المساعدات القطرية لقطاع غزة

وزير خارجية إسرائيل يؤكد مشاركة بلاده في مؤتمر البحرين الإقتصادي

القدس, (أ ف ب) - أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي اسرائيل كاتس في تغريدة على تويتر أن اسرائيل ستشارك في ورشة البحرين التي ستبحث الجوانب الاقتصادية لخطة السلام الأميركية لحل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

وكتب كاتس في تغريدته في وقت متأخر امس "سيتم تمثيل إسرائيل في ورشة البحرين الاقتصادية بطريقة تتقرر لاحقا".

وأضاف كاتس أن "إسرائيل لديها القدرة على المساهمة في تطوير المنطقة من خلال التكنلوجيا والابتكار وغيرها من الطرق".

وردا على سؤال لفرانس، لم يوضح مسؤول في وزارة الخارجية الإسرائيلية ما إذا كان سيتم تمثيل إسرائيل بمسؤولين حكومين أو مسؤولين اقتصاديين".

ويفترض أن تكشف ورشة عمل المنامة التي ستعقد يومي 25 و 26 حزيران/يونيو عن الجوانب الاقتصادية للخطة الأميركية التي وضعها مستشار الرئيس الأميركي وصهره جاريد كوشنر.

خطة سلام

وألمح مبعوث ترامب إلى الشرق الأوسط جيسون غرينبلات الأحد أن الإعلان عن خطة السلام الأميركية قد يتأخر إلى تشرين الأول.

ويقاطع الفلسطينيون ورشة البحرين ويرفضون الخطة الأميركية التي يعتقدون أنها ستكون منحازة لإسرائيل.

وقال البيت الأبيض الأسبوع الماضي إن مصر والمغرب والأردن وافقت على الحضور، لكن لم تؤكد أي من الدول الثلاث مشاركتها بعد.وأعلنت الأمم المتحدة إرسالها نائب منسق شؤون الشرق الأوسط ليمثلها في الورشة.

وشهدت العلاقات بين واشنطن والفلسطينيين توترا بعد أن اعترفت إدارة ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل في أواخر عام 2017.

وأرجىء الإعلان عن خطة السلام الأميركية التي يحاول الرئيس الأميركي دونالد ترامب صياغتها لتسوية النزاع مرات عدة. وهي تواجه تشكيكا في فرص توصل ترامب إلى ما أسماه "الاتفاق الأخير".

وحذر وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو من أن الخطة قد تعتبر غير قابلة للتطبيق، وذلك في اجتماع خاص بالزعماء اليهود وفق ما سربت وسائل إعلام أميركية.

واستشهدت صحيفة واشنطن بوست بتسجيل صوتي للاجتماع حصلت عليه وورد فيه "قد يتم رفضها، قد تمثل النهاية، وسيقول الناس إنها ليست أصلية، إنها لا تناسبني".

 الى ذلك أفاد مصدر في اللجنة القطرية لإعمار قطاع غزة أنه سيتم بدء صرف مساعدات نقدية لأكثر من مئة ألف أسرة فقيرة في القطاع امس الإثنين، ذلك بعد وصول السفير القطري الى القطاع ليل الأحد.

وتندرج هذه المساعدات في إطار تفاهمات للتهدئة بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل تمت بوساطة مصرية وأممية عام 2018.

وقال المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه لفرانس برس "سيتم الإثنين البدء بصرف مساعدات نقدية تستفيد منها 108 آلاف أسرة فقيرة في قطاع غزة".

وبحسب المصدر "سيتم صرف مبلغ 100 دولار لكل أسرة وهي جزء من الدفعة المالية القطرية الجديدة لمساعدة أهلنا في القطاع".

وأضاف المصدر نفسه "وصل في ساعة متأخرة من الليلة الماضية السفير محمد العمادي رئيس اللجنة القطرية لإعمار غزة إلى غزة (عبر معبر بيت حانون، إيريز) برفقة زوجته ونائبه خالد الحردان ومعه أموال الدفعة المالية الجديدة".

تثبيت الهدنة

وبيّن أنه "سيتم دفع 10 ملايين للكهرباء في قطاع غزة و5 ملايين لدفع أجرة العاملين في برنامج التشغيل المؤقت عبر الأمم المتحدة".

ووفقا للمصدر، عقد السفير عدة اجتماعات مع المسؤولين الإسرائيليين بعد ظهر الأحد "تركزت على بحث تثبيت التهدئة (بين حماس واسرائيل) وحل أزمة الكهرباء من خلال تغطية فاتورة خط 161 الإسرائيلي لتزويد القطاع بـ 100 ميغاواط إضافية".

وتطرقت الاجتماعات أيضا إلى "تسهيل المشاريع القطرية في القطاع".

وتجمع مئات الفلسطينيين منذ ساعات الصباح الأولى أمام فروع بنك البريد المنتشرة في القطاع في انتظار صرف المساعدات، بحسب ما أفاد مراسل فرانس برس.

وتشكل هذه المساعدات جزءا من الدفعة المالية القطرية التي تبلغ 30 مليون دولار شهريا، في إطار تفاهمات التهدئة التي أبرمت في تشرين الثاني/نوفمبر 2018 بين اسرائيل والفلسطينيين بوساطة مصر ومبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام نيكولاي ملادينوف.

ومن المقرر أن يزور هذا الأسبوع وفد أمني مصري القطاع بهدف تثبيت تفاهمات التهدئة مقابل تخفيف الحصار الإسرائيلي، وفق مصدر في حماس.

واندلعت في نيسان/ابريل الماضي مواجهة عسكرية هي الأعنف منذ حرب 2014 بين إسرائيل وفصائل فلسطينية في غزة استمرت ليومين.

وقتل في هذه المواجهة 25 فلسطينيا بينهم تسعة عناصر فصائل مسلحة في حين قتل 4 في الجانب الإسرائيلي.

وتسود القطاع منذ تشرين الثاني/نوفمبر الماضي تهدئة هشة تم تثبيتها عدة مرات بوساطة مصرية وأممية.

وتفرض اسرائيل حصارا على قطاع غزة منذ أكثر من عشر سنوات، تقول أن هدفه عزل حركة حماس التي تسيطر على القطاع. وخاض الطرفان ثلاث حروب منذ 2008. لكن منتقدي اسرائيل يرون في الحصار عقابا جماعيا لمليوني شخص يعيشون في غزة

 

عدد المشـاهدات 82   تاريخ الإضافـة 17/06/2019   رقم المحتوى 29989
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأربعاء 2019/7/24   توقيـت بغداد
تابعنا على