00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  الماثدور يطعن السويد بثلاثية في برنابيو ويتصدر مجموعته الأوربية

رياضة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

إسبانيا تكرّم مدافع منتخب بلادها على إنجازه التاريخي

الماثدور يطعن السويد بثلاثية في برنابيو ويتصدر مجموعته الأوربية

مدريد – وكالات

كرم منتخب إسبانيا قائده سيرجيو راموس، قبيل مواجهة السويد، اليوم الاثنين، على ملعب (سانتياجو برنابيو)، ضمن التصفيات المؤهلة لبطولة أمم أوروبا (يورو 2020)  وذلك بعد أن بات أكثر لاعب في العالم، تحقيقا للانتصارات مع منتخب بلاده.

وتسلمت والدة قائد “لا روخا”، باكي، وزوجته بيلار روبيو، درعا كتكريم للاعب على إنجازه الكبير، بتحقيق 122 انتصارا مع منتخب إسبانيا، ليتخطى الحارس السابق إيكر كاسياس.

وتم عرض فيديو على شاشات ملعب (البرنابيو)، لمسيرة صاحب الـ33 عاما الناجحة مع “الماتادور”، مع خلفية لأغنية فرقة كوين البريطانية “Don´t stop me now”.

ويمتلك قائد الفريق الملكي مسيرة رائعة مع منتخب إسبانيا، منذ ارتداء قميصه في 2005 حيث خاض منذ ذاك التاريخ 164 مباراة، سجل خلالها 19 هدفا.

كما توج راموس مع إسبانيا بلقب مونديال 2010 بجنوب إفريقيا، فضلا عن لقبي أمم أوروبا في 2008 و2012.

فاز منتخب إسبانيا على ضيفه السويدي بثلاثية دون رد، اليوم الإثنين، على ملعب سانتياجو برنابيو، ليتربع على صدارة المجموعة السادسة للتصفيات المؤهلة لكأس أمم أوروبا (يورو 2020).

سجل الثلاثية سيرجيو راموس وألفارو موراتا من ركلتي جزاء وميكيل أويارزابال في الدقائق 64 و84 و86.

حقق الإسبان العلامة الكاملة برصيد 12  نقطة من 4 انتصارات متتالية، بينما تجمد رصيد المنتخب السويدي عند 7 نقاط في المركز الثاني.

كان المنتخب الإسباني الأفضل والأكثر خطورة على المرمى على مدار شوطي اللقاء، وقتل تماما معنويات منافسه بالاستحواذ على الكرة في ظل اعتماد مدربه لويس إنريكي على خطة 4-3-3.

أما المنتخب السويدي فاعتمد مدربه ياني آندرسون على خطة 4-4-2 إلا أن أسلحته الهجومية ماركوس بيرج وكلاسون وفورسبرج كانت غائبة تماما ولم تشكل أي خطورة على الحارس الإسباني كيبا أريزابالاجا.

كاد المنتخب الإسباني أن يحسم اللقاء لصالحه منذ الشوط الأول، بعدة محاولات لداني باريخو وفابيان رويز وأسينسيو وإيسكو، إلا أن الحارس السويدي روبن أولسون أنقذ مرماه وخرج بشباك نظيفة.

كما لم يهنأ رودريجو مورينو بهدف سجله، حيث ألغاه الحكم بداعي التسلل.

لم يتغير سيناريو اللقاء في الشوط الثاني. هجوم ضاغط للإسبان من الظهيرين ألبا وكارباخال، واستسلام تام للضيوف حتى فض سيرجيو راموس الاشتباك بتسجيل الهدف الأول من ركلة جزاء.

تحرك إنريكي لتنشيط الصفوف حيث أشرك ألفارو موراتا وميكيل أوريازابال مكان أسينسيو وموراتا، بينما لم يقدم بدلاء السويد ألكسندر إيزاك وكريستوفر أولسون الإضافة المطلوبة في ظل تماسك قلبي دفاع إسبانيا راموس وإياجو مارتينيز مع ارتكاز الوسط سيرجيو بوسكيتس.

استسلم الضيوف تماما للخسارة دون أي محاولات للخروج بنقطة التعادل على الأقل، لينقض الإسبان على منافـــــسهم ويستغلون الفرصة بإحراز هدفين في أقل من دقيقتين لألفارو موراتا من ركلة جزاء حصل عليها، ثم تلاعب أوريازابال بالدفاع السويدي قبل أن يسدد كرة قوية في الزاوية اليمنى للحارس السويدي.

وقال إميليو ألفاريز، مدرب حراس مرمى مانشستر يونايتد، اليوم الاثنين، إن أي حارس كان سيجد صعوبة في خلافة إيكر كاسياس، في منتخب إسبانيا.

واضاف ألفاريز، خلال تصريحات نقلها “راديو ماركا” الإسباني: “كل من كان سيتبع كاسياس في حراسة مرمى إسبانيا، كان سيجد صعوبة”.

وتعرض دي خيا لانتقادات شديدة بعد كأس العالم 2018  وهو ما جعل ألفاريز يخمن أن وسائل الإعلام في إسبانيا، تفضل اللاعبين الذين ينشطون في الليجا.

واوضح في هذا الصدد: “إذا لعب دي خيا مع أحد الأندية الإسبانية، فأنا متأكد أنه كان سيحصل على المزيد من الدعم، في لحظات معينة”.

وعن غياب دي خيا لصالح كيبا، في انطلاقة تصفيات يورو 2020 أجاب ألفاريز: “لا شيء يفاجئني في كرة القدم.. يجب أن نحترم قرار المدرب”.

جدير بالذكر أن مستقبل دي خيا مع مانشستر يونايتد غير مضمون، حيث ينتهي عقد الحارس الإسباني بنهاية الموسم المقبل، ولا يرغب في تجديده مع الشياطين الحمر.

عدد المشـاهدات 557   تاريخ الإضافـة 11/06/2019   رقم المحتوى 29798
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الخميس 2019/6/20   توقيـت بغداد
تابعنا على