أم سيّاف تكشف المستور عن أبو بكر البغدادي
أضيف بواسـطة admin

الأمريكان إمتنعوا عن إستهداف زعيم داعش

أم سيّاف تكشف المستور عن أبو بكر البغدادي

 

لندن - الزمان

قالت صحيفة الغارديان البريطانية أن زوجة مسؤول كبير في تنظيم داعش قامت بعد احتجازها قبل أربع سنوات بدور مركزي في جهود ملاحقة زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي. وأفادت في تقرير نشرته الجمعة أنها أجرت في معتقل بمدينة أربيل أول مقابلة صحفية مع نسرين أسعد إبراهيم المعروفة بأم سياف، المحكوم عليها بالإعدام في العراق، واحتجزت في عام 2015 جراء عملية نفذتها القوات الخاصة الأمريكية في حقل العمر النفطي بدير الزور وتم خلالها القضاء على زوجها فتحي بن عون بن الجليدي مراد التونسي المعروف بأبي سياف، وهو وزير النفط في داعش وأحد أصدقاء البغدادي المقربين.

عناصر داعش

وكشف مسؤولون أكراد أن (أم سياف البالغة من العمر 29 عاما، وهي أرفع امرأة أسيرة من عناصر داعش، رفضت في البداية التعاون مع المحققين، لكن في أوائل عام 2016 بدأت بالكشف لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية والاستخبارات الكردية عن معلومات سرية حساسة للغاية حول داعش وزعيمه، ساعدت في جهود ملاحقة البغدادي، واستغرقت جولات استجوابها ساعات. ومن بين تلك المعلومات، كشفت أم سياف للاستخبارات الأمريكية والكردية معطيات مهمة جدا عن تنقلات البغدادي وشبكة مخابئه السرية).

وأكد مسؤولون أكراد أنهم كانوا في شباط 2016 قاب قوسين من تصفية البغدادي، إذ كشفت أم سياف للاستخبارات الكردية منزلا في الموصل يعتقد أن زعيم داعش اختبأ فيه حينئذ، لكن المسؤولين الأمريكيين قرروا الامتناع عن استهداف المنزل، وعرفوا لاحقا أن المطلوب الأول على مستوى العالم كان في الواقع داخله، على الأرجح، في ذلك اليوم.

ووجدت الاستخبارات الأمريكية والكردية في أم سياف مصدرا مهما للمعلومات عن شخصية البغدادي، وأكدت للصحيفة أنها (التقت مرارا وتكرارا زعيم داعش لكونها زوجة أحد أهم مسؤولي داعش، وحضرت تسجيل البغدادي خطابات دعائية لعناصر داعش). وأكد مسؤول استخباراتي كردي رفيع المستوى للصحيفة أن (أم سياف أعطت للاستخبارات صورة واضحة جدا لهيكل عائلة البغدادي ومحيطه، وساعدتها في التعرف على المقربين من زعيم داعش وكشف الأدوار التي يقومون بها في التنظيم، وكانت هذه المعلومات مفيدة للغاية).

ورجحت أم سياف أن البغدادي يوجد الآن في العراق، موضحة أنه (يشعر دائما بالأمان في هذه البلاد، خلافا لسوريا).

اختطاف نساء

وأم سياف متورطة في جرائم وحشية، بما فيها اختطاف نساء وفتيات إيزيديات وموظفة الإغاثية الأمريكية كايلا مولر واغتصابهن من قبل البغدادي وغيره من قادة داعش. وأكد مسؤول استخباراتي كردي آخر أنه (من غير المرجح أن يتم تخفيف الحكم الصادر بحق أم سياف، حتى في ظل أهمية المعلومات التي كشفتها).

وكشف مدير الاستخبارات العسكرية، اللواء الركن سعد مزهر العلاق، عن رغبة بعض الدول إلى الانضمام لمركز تبادل المعلومات الرباعي الذي يضم العراق، روسيا، إيران، وسوريا. وقال العلاق في بيان امس إن (بعض الدول تسعى للانضمام إلى مركز تبادل المعلومات الرباعي الذي يضم العراق وروسيا وإيران وسوريا، إيمانا منها بدوره الكبير في خدمة السلم المجتمعي العالمي وقيامه بتدمير القواعد والمنطلقات الأساسية لتنظيم داعش الاجرامي). واضاف، ان (وفود دول المركز قامت بزيارة المعرض الدائم لوثائق وأسلحة ومعدات عصابات داعش الإرهابية في مقر المديرية حيث اطلعت الوفود على محتويات المعرض المهمة وأبدت إعجابها به، مستعرضاً بالأرقام والإحصائيات الإنجازات التي حققها المركز منذ تأسيسه عام 2015 ولغاية الان). واشار إلى (روح التعاون المثالية للدول المشاركة فيه)، مثنيا على (الدعم الذي قدمته روسيا وإيران للمركز).

ولفت، إلى (الظروف الصعبة التي عمل بها المركز وإصرار الجميع على النجاح في المهمة التي تأسس من أجلها). وأكد أن "ما قدمه المركز من معلومات مهمة عن العصابات الإرهابية في العراق وسوريا أسهمت بشكل كبير في تحقيق النصر بالعراق وتقويض نشاط تلك العصابات في سوريا من خلال العمليات العسكرية التي نفذتها القوات السورية والروسية).

واعلنت خلية الاعلام الامني العثور على 9 جثامين محترقة لجامعي الكمأ في محافظة الانبار.

عدد المشـاهدات 2285   تاريخ الإضافـة 01/06/2019 - 17:26   آخـر تحديـث 24/10/2019 - 06:02   رقم المحتوى 29591
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Azzaman-Iraq.com 2016