00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالا ؟

مقالات
أضيف بواسـطة admin
النـص :

قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالا ؟

شامل حمد الله بردان

ربما لن تثير الاية و لا تفسيرها ولا اسباب نزولها اغلب من ينطبق عليهم منطوقها وحكمها، فهذه الاية من سورة الكهف، تجد لها في كل زمان مصاديق ممن تنطبق عليهم باقي كلمات الايتين بعدها، وهي ” الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا” ان كل مكلف ابتدع لنفسه سياسة وانتزع او منح مكانا ليقيم الحقوق فوضعها خارج موضعها ليبث للناس قهرا والما، وهو فرح بشقاء الاخرين، ويكاد يكذب بحساب لابد قريب، سيجد ان يستدرج لخسران وكل حسب مواطن خوفه، فمكر الله ابعد من ان يحيط به بشر.

احيانا كثيرة عندما اطالع اخباراً مسربة عن مرض فلان او هلاكه، تتجمع صور في ذهني عنه وعن من يحيط به، فأقول، اتراه يدرك معنى استبدال هني الطعام بمر الدواء، وجرب معنى التعكز بعد دق الارض بالحذاء، وبدأ يشعر انه قــــــبالة ممر يوشك ان ينتهي به لتراب؟

قبل هذا، اتراه ادرك- ان علم- انه حرم ناسا من حقوقهم، فلا حصلوا على اكلهم ولا دوائهم و ظلوا حفاة؟

مسكين صاحب الملبس الفاخر، بذلات معاصرة وثياب رجل دين او عشيرة، يوشك الزمان ان يدور به، فأذا بناعم القماش، قماش رطب يلف به بعد ان يتقلب بين يدي مغسله، يسارع بطانته للنجاة الى حام اخر او الفرار، يحمل جسده على الاكف، ويقام له تكريم ارضي، غير ان نفسه لن تكون مطمئنة و لن تدخل جنة فهو” ليس بظلام للعبيد”

ان تراث الانسانية مهما عظم وكثر و اضاف لانسان فهو يبقى تراثا مخدوعا بالشفاهية و المرويات، فلا الله يحفل بالمناصب الا ليحاسب من فيها، حيث لا قرابة تشفع و لا حصانة من حصانات تمنحها دولة.

مؤلم ان يحفظ الناس حديث” كلكم راع″ فيفهمون ان الناس غنم، وانهم رعاة غنم، فيقدمون لها باقي الطعام فيجزون الصوف، ويحلبون و يذبحون الغنم في القطيع.

من معاني الكفر: الجهل على عــــلم، ولذلك فأن الله يكمل” الذين كفروا بأيات ربهم ولقائه فحبطت اعمالهم فلا نقيم لهم يوم القيامة وزنا”.

من الاخسرين اعمالا، وجوه و اسماء سمعنا بها و لم نعش زمانها، ووجوه و اسماء شاهدناها وعرفناها، وغيرهم سيجيئون بعدنا، فقابيل من الاخسرين اعمالا، وابن نوح منهم، وقوم لوط، ونمرود، وقارون، فرعون، ومن باع المسيح، وابو لهب.

هذه الاسماء لا يختصرها التاريخ، وليست منقطعة عن وجود اشباه لها، فكل من قتل بغير حق و نهب و كذب، ووضع الاشياء بغير موضعها فليجهز عذرا لله، فالله لا يؤخذ بصدقة من سرقة، ولا بمسجد لفخر.

وطنيا، يكون الاخسرون اعمالا، هم من قتل عراقيا بلا سبب ، ونهب مال الناس، وكذب عليهم، ومنع سير حياتهم بما يرضي الله، هم الخاسرون وسنرى كيف يقدمون على الله عراة ليتفاخروا بألقابهم و شهاداتهم ووجوهم.

سبحان اللــــه، ليت الانســـــان يذكر انه لو حبس ادراره لبكى!

عدد المشـاهدات 326   تاريخ الإضافـة 16/05/2019   رقم المحتوى 29070
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الجمعة 2019/7/19   توقيـت بغداد
تابعنا على