00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  فجوة وعي وإدراك

مقالات
أضيف بواسـطة admin
النـص :

فجوة وعي وإدراك

 حسين علي غالب

تصلني بإستمرار رسائل من القراء عن ما أكتبه في عدد كثر من الصحف العربية من مواضيع مختلفة أو مواد أدبية قصيرة ، كما أن مواقع التواصل الإجتماعي أتاحت لي التواصل المباشر معهم ، وما أدركه أن الفجوة في إتساع مخيف ،فجوة الوعي والإدراك لما يدور من حولنا .

ما يأتيني عبارة عن خليط غير متجانس وليس له لا لون ولا طعم ولا رائحة كالماء ، شباب بعمر الزهور لا يعرفون كتابة نص قصير إلا وفيه كم هائل من الأخطاء الإملائية والنحوية ، آراءهم صادمة وكثير منها خاطئة بل لا تمت بأي صلة للواقع ، وعند أول مواجهة تجدهم بين الاتهام والتخوين أو الهرب والانسحاب .

أن ما نجده يطفو على السطح هو نتاج أكيد لمناهجنا الدراسية التي نقدمها لهم ، والتي تخلو من روح المنافسة وزرع الإبداع والبحث عن المعلومة الصحيحة ، وقنوات فضـــــــائية تبث على مدار الساعة السواد الأعظم منها يقدم كل ما هو هابط وسخيف مما ياهم بتلوث العقل والنفس معا كتقديم أصوات نشاز على أنها غناء وفن ، برامج عن الأبراج والطبخ وتفسير الأحلام ، وقنـــــــوات لعلاج الضعف الجنسي ، وقنوات عن الأبراج والسحر وفك المربوط وجلب الحبيب ، وغيرها من الخزعبلات ، أما من ناحية القراءة فنحن أقل شعوب الأرض قراءة ،وهناك من يقرأ ما يتم كــــــتابته من على مواقع التواصل الإجتماعي والتي جزء كبير منها عبارة عن دس السم بالعسل . إتساع هذه الفــــــجوة يجعلنا نقع فيها ، ونحن جناة وضحايا بنفس الوقت جـــــــناة لأننا لم نقدم لفئات الشباب مقومات ثقافية وفكرية تملأ عقولهم وضحايا لأننا كل يوم ندفع ثمن قلة الوعي والإدراك الذين هم فيه .

عدد المشـاهدات 26   تاريخ الإضافـة 14/05/2019   رقم المحتوى 29028
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأحد 2019/5/19   توقيـت بغداد
تابعنا على