00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  الحرس الثوري : الوجود العسكري الأمريكي في الخليج فرصة لصواريخنا

الأولى
أضيف بواسـطة admin
النـص :

الحرس الثوري : الوجود العسكري الأمريكي في الخليج فرصة لصواريخنا

 

طهران – رزاق نامقي

 

أعلن مسؤول عسكري في الحرس الثوري الإيراني أن الوجود العسكري للولايات المتحدة الامريكية في الخليج لم يعد يشكل خطرا على إيران بل فرصة لها. وقال قائد القوة الجوفضائية في الحرس العميد أمير علي حاجي زادة امس إن (وجود حاملة طائرات أمريكية على متنها 40 -50 طائرة وستة آلاف جندي كان يشكل خطرا ملموسا في الماضي لكن اليوم تحولت الأخطار إلى فرص)،  مؤكدا ان (الصواريخ الإيرانية قادرة على استهداف حاملات الطائرات الأمريكية على بعد 300-700  كليلومتر).وجاءت هذه التصريحات على خلفية اتخاذ واشنطن سلسلة إجراءات لتعزيز قواتها في المنطقة بحجة زيادة المخاطر التي تشكلها إيران على عسكرييها هناك،  بما في ذلك إرسال مجموعة سفن ضاربة بقيادة حاملة الطائرات ابراهام لينكولن إلى المنطقة. لكن رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي حشمت الله فلاحت بيشة اعرب عن اعتقاده بان امريكا لن تدخل في حرب تدرك بانها ستخرج خاسرة منها ضد ايران.وقال انه (لا أحد في ايران سيتصل هاتفيا بالرئيس الامريكي دونالد ترامب)، في اشارة الى اعلان ترامب في وقت سابق انه ينتظر اتصالا من طهران للتحاور.  وأضاف فلاحت بيشة ان (صواريخنا دقيقة بمدى الفي كيلومتر وحاملة الطائرات الأمريكية تبعد عنا بـ500 كيلومتر)،  لافتا الى ان (أمريكا استنفدت آخر اوراقها أما إيران فلا تزال تحتفظ بتلك الاوارق). ورآى الدبلوماسي السابق ريتشارد هاس إن إدارة ترامب تحاول احداث تغيير جذري في سياسات طهران تصل إلى تغيير النظام. وقال هاس ان (النتائج الوحيدة التي تتطلع الإدارة الأمريكية إليها هي تغيير جذري للسياسات الإيرانية يصل إلى تغيير النظام)،  وتابع (ولكن ما يحدث الآن هو ببساطة أن الإدارة الأمريكية تحاول الضغط على إيران اقتصاديا ولكن هذا النظام لن يذهب إلى أي مكان،  وعلينا ألا ننسى أن لديه العديد من الوسائل للرد).

وكانت البحرية الأمريكية قد أعلنت دخول حاملة الطائرات أبراهام لينكولن إلى البحر الأحمر عبر قناة السويس في خطوة تلاها إعلان إرسال البارجة الحربية الأمريكية أرلينغتون وصواريخ باتريوت إضافية إلى المنطقة،  وسط تقارير استخباراتية أمريكية عن تحركات إيرانية لنقل صواريخ بالستية متوسطة المدى على متن قوارب صغيرة تابعة للحرس الثوري الإيراني.  واستبعد خبير امني حدوث مواجهة او اصطدام بين امريكا وايران في الوقت الراهن وما يجري من تحشيد عسكري في منطقة الشرق الاوسط هو ستراتيجية امريكية لزيادة الضغط على طهران. وقال عماد علو لـ (الزمان) ان (واشنطن تستخدم ستراتيجية حاسة الحرب لزيادة الضغط على النظام الايراني للجلوس لطاولة المفاوضات والرضوخ للشروط الامريكية ولاسيما ما نشاهده حاليا من تحشيد عسكري في منطقة الشرق الاوسط بعد ارسال حاملة الطائرات والالة العسكرية)،  واضاف ان (التصعيد الحالي لا يصل الى المواجهة او الاصطدام بين الجانبين لان ايران تتجنب الاحتكاك بواشنطن برغم امتلاكها صواريخ متطورة لكنها تعي صعوبة مواجهة القدرات الامريكية المتطورة).

 

عدد المشـاهدات 69   تاريخ الإضافـة 12/05/2019   رقم المحتوى 28965
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الخميس 2019/5/23   توقيـت بغداد
تابعنا على