00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  الطلاب يواجهون الميناء في سهرة رمضانية والشرطة مع الكهرباء

رياضة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

الزوراء يخرج بإرادته من دوري أبطال آسيا

 

الطلاب يواجهون الميناء في سهرة رمضانية والشرطة مع الكهرباء

 

الناصرية - باسم الركابي

تعود فرق الدوري الممتاز بكرة القدم اليوم الخميس لخوض مواجهات اخرى تأتي ضمن الجولة 26 من مسابقة الدوري الممتاز السعي لتحقيق النتائج المطلوبة للدفاع على مواقعها واخرى لتحسينها والبقية للهروب من الخطر عبر تامين النتائج لاسعاف الموسم الذي سبب لها الاوجاع  قبل هذه الفترة ولابد من ايجاد  الحلول عبر جهود اللاعبين ولان مباريات فرق المؤخرة باتت تشكل أهمية وصعوبات ومنافسات قوية  امام مشروع  البقاء في اهم البطولات المحلية.

الطلاب والميناء

ويستقبل الطلاب في ملعب الشعب عند الساعة العاشرة ليلا الميناء البصري وكلاهما في وضع متراجع  في السلم بسبب تاخرهما في الجولات الاخيرة بعدما عاد الطلاب بخسارة النجف ما سيزيد من الضغط على اللاعبين لمحو اثارها وهذا متوقف على  طريقة لعب الفريق التي يحددها ثائر احمد لتجاوز واقع النتائج المخيبة وتقديم  المستويات لاعادة الفريق للمنافسات الحقيقية بعدما تاثر كثيرا في مباريات المرحلة الحالية واخفق كثيرا وضاعت بسببها الكثير من النقاط لتي تراجع فيها الفريق لعاشر السلم وسيكون امام مباراة ليست بالسهلة رغم ظروف الميناء التي لايحسد عليها ووضع نفسه في الموقع الخامس عشر المهدد من ملاحقيه ما يدفع عناصره لتحقيق الفوز  لانه في وضع غير مستقر لكن باستطاعة اللاعبين تقديم المستوى عبر قدراتهم التي ظهرت واضحة امام الزوراء وجاء اليوم باحثا عن كامل النقاط لتدارك الامور  من خلال  تحسين الاداء والعودة بفوائد المباراة التي اكثر ما يواجه الصعوبات عند الذهاب وخسارة الكثير من النقاط ولم يستفد من ملعبه في المقابلات الاخيرة للتعويض  ليجد نفسه في الموقف المحير ولان أي نتيجة سلبية ستزيد من معاناته وسط ملاحقة السماوة والصناعات والديوانية ويدخل في متاهات الامور   التي لاتحل الا بتغير مسار النتائج بدءا من لقاء اليوم بعد العودة مرة اخرى لمواجهة احد الفرق الجماهيرية  املا في العودة للنتائج الايجابية ولايمكن البقاء للدور الثالث من دون الفوز ان غير ذلك ستتفاقم الامور.

النجف ونفط الجنوب

ويبحث النجف عن فوزه الثاني تواليا  تحت انظار جمهوره بعدما نجح الاسبوع الماضي على حساب الطلاب ويكون في اتم الجاهزية لتقديم العمل المميز على حساب نفط الجنوب  ثاني عشر الموقف  ومواصلة مسار النتائج املا في الابتعاد عن مكانه الحالي وبمقدوره الخروج منتصرا في ظل تصاعد عطاء اللاعبين وعاملي الارض والجمهور والدور الواضح للمدرب الذي نقل الفريق الى سكة النتائج الايجابية من فترة قبل ان يعززها مع انطلاقة النصف الثاني من الدوري وطموحات الوصول الى موقع  افضل من خلال اداء اللاعبين ولان الفريق يظهر بالحالة العالية بملعبه الذي رفع من حالته المعنوية بعد قهر الطلاب الاسبوع الاخير فيما يبحث الجنوب عن  استعادة دوره في المنافسات بعدما خسر المرتين الاخيرتين وتاثر بهما  فنيا ونفسيا وفي السلم  ما يجعله اللعب تحت تاثير النتيجة والعمل ما بوسع اللاعبين   للحصول على كامل النقاط في مهمة لم تكن سهلة في ظل الوضع الذي عليه  النجف المستفيد بقوة من مباريات الملعب الذي يعود له وكله امل في تحقيق الانتصار الذي لايريد الجنوب التفريط به.

حظوظ الامانة

اما الفريق الذي زادت حظوظه بشكل جيد بعد سلسلة نتائج جيدة خلال ست جولات حقق الفوز في ثلاث وتعادل في الاخري بفضل عطاء اللاعبين وحالة انسجام خطوط اللعب وتعزيزها من لقاء لاخر عبر الدور الفني للمدرب عصام حمد المنتشي مع اللاعبين بالفوز ذهابا على الجنوب والتطلع للايقاع بالصناعات  وهو الاقرب للفوز في ظل الفوارق التي يعكسها الامانة في  فترة لعب ممتازة  ومؤكد ان الكل في الفريق يتحدث عن النتيجة الايجابية بعدما تعمق  بشكل كبير ويدير الامور بثقة عالية  ومن خلال حالة الاندفاع  والتطور السريع ويعمل جاهدا للتقدم لموقع اخر عبر التواصل مع النتائج الايجابية وهو يتوجه بقوة وتركيز امام الصناعات لان اللاعبين  يعلمون قيمة الفوز وانعكاسه على واقع  الفريق الذي يقدم نفسه بشكل استثنائي وغير من تكهنات النتائج التي لعبها بشكل جيد ونجح فيها وتقدم ثامنا ويقف في قلب الحدث  عبر انطلاقة جيدة وسريعة حافلة  بالنتائج والنقاط من دون توقف وفي سجل  تحسن كثيرا بفضل نتائجه الممتاز من جانبه يرى الصناعات نفسه في  مكان معقد ولديه الرغبة طبعا في التخلص منه وهذا يتوجب تقديم العطاء الكبير واللعب بشعار الفوز وصنع الفارق في هذه الاوقات بعد توقف مشاهد التحسن بسبب خسارة الشرطة قبل ان يواجه فريقا منظما لكنه لايريد ان يكون اقل شانا  من خلال اللعب بدون اخطاء  في مهمة  لاتبدو سهلة على الاثنين رغم افضلية الامانة الذي يقدم مباريات جيدة  فيما يرغب الاخر تجنب تراجع الامور امام مشروع البقاء القلق.

السماوة والوسط

وبعدما اسعد جمهوره بعد الفوز  على فريقا  البحري والحسين  يستعد السماوة  لاضافة الفوز الثالث عندما يضيف الوسط في مباراة سيدخلها السماوة بافضل فترة لعب عندما ابتعد عن مواقع الخطر والمرشحة للهبوط قبل الظهور بقوة ويقدم الإضافات امام هدف البقاء في  البطولة عبر جني ثمار مباريات الارض حينما نجح في عبور اول لقاءاته ذهابا  ولان مهمة اليوم تتطلب السيطرة والتحكم في الامور من خلال عطاء اللاعبين امام دعم جمهورهم الذي سيحضر بكثرة بعدما تغيرت وضعية الفريق الذي يريد  مواصلة الانتصارات لان ذلك هو من يغير الاشياء التي  يفهمها اللاعبين الذين يقدمون مستوى استثنائي للدفاع عن موقف الفريق الذي يتلخص في اضافة نقاط مباريات الارض عبر طموحات نتائج مباريات الارض التي يطمح العـــــودة لها وبامكانه  في ذلك من خلال  ما موجود من عناصر واعدة ستواجه تحــــــــدي الوسط الذي لازال يبحث عن اول فوز له خارج مواقعـــــــــه بعدما حقق انتصارا متوقعا على حساب البحري الدوري الماضي كسر به  النحس ويامل شنيشل ان يشـــــــــكل ذلك دعما لمهمة اليوم  المختلفة لان السماوة تغير وفي وضع  قادر على إجهاض رغبة الجــــيران بعدما دخل دائرة  تحقيق النتــــــائج.

مباريات الغد

وتتواصل المباريات يوم غد الجمعة الذي يشهد اقامة خمس مواجهات عندما يضيف  النفط السابع المتاخر في اخر اربع جولات ولايشعر بحالة جيدة  لكنه  يبحث عن العودة للنتائج المطلوبة  وسط لقاء غاية في  الصعوبة  وجها لوجه امام قوة الكرخ التي زادت بالفوز على البطل  النتيجة التي قهر بها جمهور الزوراء ويسعى لعبور مواقع النفط ومواصلة موسمه المتميز في الموقع الثالث والتطلع للوصافة ومرشح لاسقاط النفط بمعقله لانه في الحالة الجيدة ولانه يريد الاستمرار بعمله الجيد عبر جهود كريم سلمان واللاعبين والكل يقدم الامور على  افضل ما يرام ولان اللاعبين يقدمون مستويات جيدة منحتهم مواصلة اللعب بنجاح فيما يريد النقط القيام بالعمل   الاستثنائي بعد الغياب عن الانتصارات بوقت باسم قاسم.

اربيل والجوية

ويريد اكرم سلمان  تحقيق الفوز الاول مع فريق اربيل الذي يستقبل الجوية ومنح  جمهوره النتيجة المنتظرة التي ستكون الثانية الأفضل بعدما توقف من فوزه على الزوراء بالرباعية في اخر جولات المرحلة الاولى قبل ان يبتعد عن  ذلك سواء بملعبه وخارجه لان التغلب على الجوية له تاثير خاص  ولان الضيوف اكثر ما يخشون ملاعب المحافظات بالرغم من الفوز الذي حققه على الديوانية الخميس الماضي  ولانه لا يبحث فقط عن النتيجة التي  لا تظهر سهلة بل تقليص الفارق مع الغريم الشرطة  لكن الاهم العودة بكامل النقاط  وبامكانه ان يكون خطرا عبر الاسماء التي تدرك اهمية ما تبقى من مباريات للابقاء على حظوظ الفريق في المنافسة على اللقب مشروع الجوية الذي لازال بعيد عن مستواه ويعاني من ضعف التهديف لكنه قادر على تغير مسيرته عبر العودة على حساب اربيل المحطة التي لم تكن سهله وقد تعقد من حسابات اوديشو  التي لاتقبل التعادل  طالما حلم اللقب يرواد احلامه وجمهور الفريق.

وتظهر النقاط غالية وثمينة امام فريقا الحسين في الموقع ما قبل الاخير والديوانية ثامن عشر السلم  وتتطلب المهمة اللعب بقوة لتعويض خسارة الدور الماضي عندما سقط اصحاب الارض امام السماوة والضيوف  في ملعبهم وكلاهما يمر في الحالة الغير طبيعية امام تواري شبح الهبوط المرفــــــوض من الكـــــل ولانهما بقيا الموسم الحالي بشق الانفس وتكررت نفــــــــس معاناة المشاركة الاخيرة بعدما خسرا الكثير من نقاطهـــــــما ابرز اسباب تراجعهما.

الحدود وميسان

ويسعى الحدود لتحقيق النتيجة  الجيدة على ميسان في  ظل ظروف اللعب ولان ميسان  بقي يعاني من مباريات الذهاب خلال الفترة الحالية ولم يتمكن من تحقيق أي نـــــــتيجة ايجابية وسيكون امام لقاء صعب بعدما تغير وضــــــع الحدود الجاهز لايقاف  اهل العمارة رغم فوزهم على اربيل بهدفين لكن  مشاكلهم تظهر دوما عند الخروج من  ملعبهم.

الشرطة والكهرباء

وسيكون المتصدر على الموعد عندما يلتقي الكهرباء عند الساعة العاشرة في ملعب الشعب لتحقيق اوز جديد وتعزيز حظوظه في مواصلة النتائج لمطلوبة وحث الخطى بثقة عالية  نحو الاقتراب من حسم الدوري والخروج باللقب المرشح الوحيد له الان  بفضل  استقراره الفني وقوة خطوطه حيث الدفاع الافضل والهجوم الاقوى السلاح الذي يستخدمه بالشكل المطلوب ووجود الاسماء المعروفة التي تلعب بمعنويات  عالية والكل يريدان يقدم المستوى من اجل ان يبقى في التشكيل  لوجود اللاعبين المطلوبين حتى على دكة الاحتياط وهو ما انعكس على قوة لفريق الذي يسعى لتحقق الفــــــــوز العشرين ولانه في الوضع المتكامل وفي الجاهزية و لايريد تقبل أي خسارة والرهان على ذلك للاخير وانهاء الموسم من دون خسارة ولانه يلعب بطريقة جيدة ولا يتقبل الاهـــــــــداف بعدما يسجل من خلال وجود علاء عبد الزهرة ومهند علي وبدعم من زملاءهما والكل يقدم الفريق بافضل طريقة والنتائج والموقــــــــف يؤكدان ذلك في الوقـــــــــت يمني الكهرباء النفس في الحاق الخسارة الاولى بالشرطة النتـــــــيجة التي يريد  ان يسبق فــــــــيها الكل  بعدما عجزوا النيل منه ولان الكــــــــــهرباء في وضع مختلف بعدما فشل في اخر مبارياته من تحقيق أي فوز.

ويخرج  المنكسر الزوراء الى البصرة لمواجهة البحري وفي وضع لايحسد عليه بعد توالي النتائج السلبية محليا واســيويا ويخشى جمهــــــــوره ان يتعثر امام  متـــــــــذيل الدوري الذي يريدها نتيجة  تاريخية قبل مغادرة  البطـــــــــولة  المرشح لتركها  في ظل الموقع والمستوى وبغير القادر للعودة.

خروج الزوراء

تاهل ذوب اهن الايراني والنصر السعودي للدور 16 من المجموعة الاولى من دوي ابطال اسيا بعد تعادل الاول مع الزوراء بهدفين ورفع رصيده الى 22 في نفس الوقت تاهل النصر بعد الفوز على الوصل بثلاثة اهداف لواحد برصيد 9 نقاط، وتقدم  الفريق الايراني عن طريق نيكنا فاس د28  قبل ان يتمكن علاء عباس من اعادة المباراة للبداية د44  لينتهي الشوط الاول بالتعــــــــادل بهدف  قبل ان يســـجل مهند عبد الرحيم هدف التقدم  للزوراء د61 واستمر متقدما حتى الثوان الاخيرة والمباراة تلفــــــــض  انفاسها عندما نجح الضيـــــــوف في تحقيق التعادل عن  طريق رضــــــــا زاده  وهي نفــــــــس الطريقة التي خسر بها لقاء النصر السعودي عندما قبل هدف الفوز د98 ويخرج  تحت أنظار جمهوره القليل.

 

عدد المشـاهدات 222   تاريخ الإضافـة 08/05/2019   رقم المحتوى 28860
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الجمعة 2019/8/23   توقيـت بغداد
تابعنا على