00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  ريمونتادا ليفربول التاريخية تقرّبه من لقب دوري الأبطال

رياضة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

فشل برشلونة يتصدّر الصحف الإسبانية

ريمونتادا ليفربول التاريخية تقرّبه من لقب دوري الأبطال

 

لندن  - وكالات

حقق ليفربول انتصارا تاريخيا بنتيجة (4-0) على ضيفه برشلونة، مساء اول امس الثلاثاء، في معقل الريدز "أنفيلد"، ليؤمن عبوره لنهائي دوري أبطال أوروبا. وسجل الأهداف لليفربول أوريجي في الدقائق 7  و79 وفينالدوم في الدقائق 54 و56. وحقق الريدز الريمونتادا بعد الهزيمة في الذهاب بثلاثية نظيفة في "كامب نو"، ليتأهل الإنجليز للنهائي، الذي سيُقام في ملعب "واندا ميتروبوليتانو" في الأول من يونيو المقبل.

ضغط وتسجيل

بدأت المباراة بضغط من ليفربول، ونجح ديفوك أوريجي في تسجيل الهدف الأول للريدز في الدقيقة 7 حيث سدد هندرسون كرة تصدى لها تير شتيجن لترتد أمام أوريجي الذي سدد على يمين حارس برشلونة. وأول تهديد خطر من قبل برشلونة، جاء عبر قائده ليونيل ميسي حيث استقبل تمريرة في منطقة الجزاء من زميله جوردي ألبا وسدد على مرمى ليفربول، لكن الحارس أليسون في الموعد وحول الكرة إلى ركنية في الدقيقة 14.

تألق أليسون

وواصل أليسون التألق، حين تصدى لتسديدة قوية من فيليب كوتينيو نجم برشلونة في الدقيقة 17 بعد أن استقبل البرازيلي الكرة على حدود منطقة الجزاء وسدد على يسار مواطنه. وكاد روبرتسون لاعب ليفربول، أن يُسجل الهدف الثاني للريدز حين سدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء، لكن الألماني تير شتيجن حارس برشلونة، تصدى للكرة ببراعة في الدقيقة 23. وحاول ليونيل ميسي تسجيل هدف التعادل لبرشلونة، حيث سدد كرة من خارج منطقة الجزاء، لكنها مرت بجانب القائم الأيسر للحارس أليسون في الدقيقة 46.

وتصدى أليسون حارس ليفربول ببراعة لتسديدة من جوردي ألبا في الدقيقة 48 ومنع برشلونة من التعادل في آخر محاولة قبل نهاية الشوط الأول.

بديل استثنائي

وقرر يورجن كلوب مع بداية الشوط الثاني، الدفع بفينالدوم بدلا من روبرتسون، من أجل زيادة الضغط الهجومي على برشلونة. ولم يختلف الشوط الثاني، عن الشوط الأول، حيث دخل ليفربول بضغط كبير، وكاد المدافع فيرجيل فان ديك أن يُسجل الهدف الثاني للريدز، بتسديدة بكعب القدم، لكن تير شتــــين تــــصدى للكرة في الدقيقة 51.

ونجح البديل فينالدوم في تسجيل الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 54 حيث استغل أرنولد خطأ فادح من ألبا في التمرير، وأرسل عرضية إلى فينالدوم الذي سدد في منتصف المرمى. وبعد دقيقتين فقط، سجل فينالدوم هدفه الشخصي الثاني، والثالث لليفربول، حيث استقبل كرة عرضية من الجهة اليسرى عبر زميله شيردان شاكيري، أسكنها برأسه على يمين تير شتيجن في الدقيقة 56.وبعد الهدفين، لجأ إرنستو فالفيردي المدير الفني لبرشلونة، للتأمين الدفاعي، حيث أشرك نيلسون سيميدو بدلا من فيليب كوتينيو، ليتحرك سيرجي روبيرتو إلى خط الوسط، ثم أشرك آرثر بدلا من فيدال. واقتنص ديفوك أوريجي الهدف الرابع لليفربول، والشخصي الثاني له في المباراة، حيث مرر له أرنولد كرة من ركلة ركنية، أسكنها أقصى يمين تير شتيجن في الدقيقة 79. وتعرض أوريجي لإصابة عضلية، وقرر يورجن كلوب الدفع بجو جوميز بدلا منه، في الدقيقة 85 ثم أشرك دانيل ستوريدج بدلا من شيردان شاكيري. وقتل لاعبو ليفربول كل محاولات برشلونة في خطف هدف التأهل، وحسموا عبورهم للنهائي.وأكد البلجيكي ديفوك أوريجي، مهاجم فريق ليفربول، أن فريقه تغلب على برشلونة الإسباني في "ليلة رائعة" وأنه "من الصعب وصف هذه الليلة من خلال الكلمات". وقال أوريجي، في تصريحات إعلامية بعد اللقاء: "الفوز (4-0)  على برشلونة شيء لا يمكن تصديقه.. كنا نعلم أنه أمر صعب. الحماس والمباراة، كانت ليلة رائعة لا يمكن تصديقها". وأضاف "نعلم أن لدينا فريقًا عظيمًا يضم لاعبين متميزين للغاية، ولكننا قبل أي شيء، لدينا العقلية ونكافح على كل كرة". وتابع "ما حدث يصعب وصفه من خلال الكلمات"، مشيرًا إلى أن يورجن كلوب المدير الفني للفريق طالب اللاعبين بـ"الهجوم بشكل أكبر والمجازفة". وختم أوريجي "كنا نعلم أنها ستكون ليلة خاصة. أردنا أن نهديها لزملائنا المصابين"

اعتذار بوسكيتس

اعتذر النجم المخضرم سيرجيو بوسكيتس لاعب نادي برشلونة الإسباني لجماهير فريقه وهو يبكي، بعد الخروج المذل من بطولة دوري أبطال أوروبا على يد نادي ليفربول الإنجليزي. وتمكن نادي ليفربول الإنجليزي من الفوز ضد نادي برشلونة الإسباني بنتيجة 4-0 في إياب دور نصف النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، على ملعب أنفيلد معقل الفريق الفائز. وبهذا الفوز نجح نادي ليفربول الإنجليزي في التأهل إلى المباراة النهائية من بطولة دوري أبطال أوروبا، بعد الفوز على برشلونة بنتيجة 4-3 في مجموع المباراتين، ليلاقي المتأهل من توتنهام هوتسبير وأياكس أمستردام وتحدث سيرجيو بوسكيتس في تصريحات نقلتها صحيفة “ماركا” قائلاً: “لقد كانوا أفضل منا، ويجب أن أعتذر لجميع جماهير برشلونة، وبعد ما حدث في روما، حدث هذا مرة أخرى هنا في ليفربول”.

وأضاف: “من الصعب الخروج بهذا الشكل بعد كل ما قدمناه في لقاء الذهاب، ولكن ليفربول كان أكثر ذكاء منا، وكانوا أسرع، وأعتقد أنه كان لدينا فرص لتسجيل الهدف الذي نحتاجه، لكن لم نفلح في ذلك اليوم”.

الصحف الاسبانية

سلطت الصحف الإسبانية الصادرة صباح اليوم الأربعاء، الضوء على الهزيمة التاريخية لبرشلونة والإقصاء من البطولة بسيناريو درامي. وعنونت صحيفة "ماركا": "فشل تاريخي". وأضافت: "مع الفوز بثلاثية نظيفة في الذهاب، وإصابات نجوم ليفربول، والفوز بالليجا، وسابقة روما، ونهائي الواندا، ومدريد خارج البطولة، وبوجود أفضل لاعب في العالم، فشل تاريخي". وتابعت الصحيفة: "العلامة الكاملة لليفربول وأنفيلد". وخرجت صحيفة "موندو ديبورتيفو" بعنوان: "بدون حياء". وأضافت: "برشلونة بدون روح عاش سقوطًا مدويًا في أنفيلد، وليفربول بدون صلاح وفيرمينو تخطى البلوجرانا". وتابعت: "الهزيمة برباعية مهزلة، والهدف الذي جاء من الكرة الركنية جعل برشلونة يحفر قبره بيده، وأعاد ما حدث في روما إلى الأذهان". وعلى الصفحة الرئيسية لصحيفة "سبورت": "أكبر سخافة في التاريخ".

وأضافت: "برشلونة كتب الصفحة الأكثر سوادًا في تاريخه بدوري الأبطال، وبطريقة لا تقبل الأعذار في أنفيلد".

وتابعت: "كما حدث في روما، فريق فالفيردي لم يعرف كيف يستغل أفضليته في الذهاب والهدف الرابع ترك الجميع محل سخرية".

واستكملت: "دوري الأبطال أكبر بكثير من فالفيردي".

 

عدد المشـاهدات 163   تاريخ الإضافـة 08/05/2019   رقم المحتوى 28859
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الثلاثاء 2019/6/18   توقيـت بغداد
تابعنا على