شعبية ترامب تتخطى 45 بالمئة للمرة الأولى منذ توليه الرئاسة
أضيف بواسـطة admin

وزارة الخزانة ترفض تسليم الكونغرس التصريحات الضريبية

شعبية ترامب تتخطى 45 بالمئة للمرة الأولى منذ توليه الرئاسة

{ واشنطن - (أ ف ب) - تخطت شعبية دونالد ترامب عتبة 45 بالمئة بحسب معهد غالوب، في سابقة منذ دخوله البيت الأبيض في 20 كانون الثاني/يناير 2017.

وأفادت آخر أرقام صادرة عن غالوب أن 46 بالمئة من الأميركيين يوافقون على عمل رئيسهم مقابل 50 بالمئة  لا يوافقون عليه.

ووردت هذه الأرقام بعد نشر سلسلة من المؤشرات الاقتصادية الإيجابية وصدور تقرير المدعي الخاص روبرت مولر الذي لم يثبت وجود تواطؤ بين فريق حملة ترامب وروسيا خلال انتخابات 2016.

وتستند الأرقام الجديدة على تحقيق أجراه المعهد بين 17 و30 نيسان/أبريل، أي قبل الكشف عن رسالة وجهها مولر إلى وزير العدل بيل بار احتج فيها على تلخيص بار لنتائج التحقيق في مذكرة اصدرها.

وتبقى شعبية ترامب بين الجمهوريين مرتفعة جدا بنسبة 91 بالمئة  مقابل 12 بالمئة بين الديمقراطيين.

فيما رفضت وزارة الخزانة الأميركية امس تسليم الكونغرس التصريحات الضريبية للرئيس دونالد ترامب بدعوى أنّه "غير مصرّح لها" فعل ذلك، بحسب ما أعلن وزير الخزانة ستيفن منوتشن.

تصريحات ضريبية

وقال الوزير في رسالة إلى مجلس النواب إنّ طلب إحدى لجان مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديموقراطيون الاطّلاع على التصريحات الضريبية للرئيس الجمهوري "يفتقر إلى هدف مشروع" وبالتالي يطرح "مسائل دستورية خطرة يمكن أن تكون لها عواقب على كلّ دافعي الضرائب".

وكتب منوتشين في رسالة إلى ريتشارد نيل، رئيس "لجنة السبل والوسائل" في مجلس النواب المكلفة الإشراف على المسائل المالية، أنّه طلب مشورة وزارة العدل في هذا الشأن وأنّ رأي الوزارة أتى مخالفاً لطلب اللجنة.

وجاء في الرسالة أنّ وزارة العدل اعتبرت في مطالعتها أنّ طلب اللجنة النيابية الاطّلاع على التصاريح الضريبية لترامب ليس له أيّ هدف تشريعي وبالتالي فإنّ وزارة الخزانة "ليس مصرّحاً لها بالتالي الكشف عن التصريحات المطلوبة وإعطاء هذه المعلومة".

وترامب هو أول رئيس أميركي منذ ريتشارد نيكسون يرفض نشر تصاريحه الضريبية.

غير أنّ الديمقراطيين الذي سيطروا على الأغلبية في مجلس النواب في الانتخابات النصفية يؤّكدون أنهم يمتلكون الصلاحية للمطالبة بهذه الوثائق.

وعزا النواب الديموقراطيون طلبهم الحصول على التصاريح الضريبية للرئيس الجمهوري إلى رغبتهم بدراسة مقدار إشراف وزارة الخزانة على أموال الرئيس وتعديل القانون إذا لزم الأمر.

لكنّ إرادتهم الحقيقية مختلفة، بحسب ما قال منوتشين في رسالة ارسلها في 23  نيسان/أبريل واستشهد فيها بتصريحات لعدد من النواب الديموقراطيين قالوا فيها إنهم "يريدون نشر التصاريح الضريبية للرئيس".

ويقول ترامب إنه لا يستطيع نشر تصاريحه الضريبية لانها ما زالت تخضع للتدقيق، غير أنّ مصلحة الضرائب أكّدت أنّ هذا الأمر لا يمنعه من نشرها.

رئيس مهرج

الى ذلك  وصف نائب الرئيس الأميركي السابق والمرشح الديموقراطي للانتخابات الرئاسية عام 2020  الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي يهزأ دائماً من منافسيه، بأنه "مهرّج". وخلال اجتماع لجمع الأموال في كولومبيا في كارولاينا الجنوبية، تعرّض بايدن للانتقاد من جانب أحد مناصريه بسبب طريقته في الردّ على ترامب الذي يطلق عليه لقب "جو النائم".

وقال هذا المناصر للمرشح الديموقراطي "أريدكم أن تردوا، عندما يُطلق عليكم لقبا، يجب أن تعطوه لقبا في المقابل".

فأجاب بايدن وفق ما نقل عنه صحافي كان متواجدا، "هناك الكثير من الألقاب قد أحبّ أن أطلقها على هذا الرجل، يمكن أن تبدأوا بمهرّج".

ويطلق الملياردير الجمهوري بشكل منتظم ألقابا على معارضيه أو منتقديه. وأكد بايدن المحنّك في السياسة الأميركية، أنه لن يتردد في الردّ على هجمات ترامب، لكنه لا يريد أن يتمكن الرئيس من تحويل الانتباه عن المسائل المهمة.

وقال بايدن "ما لا أريده هو أن يجذبني فيما يريد أن أفعله. إنه يريد أن تكون معركة مصارعة في الوحل". وكان ترامب استخدم عمره (72 عاماً) ضد المرشح الديموقراطي البالغ 76 عاماً والذي يخوض سباق الـ21 مرشحاً.

وقال ترامب في 27 نيسان/أبريل "أنا الأكثر شباباً. فأنا لا أزال شابا مفعما بالحيوية والنشاط. عندما أنظر إلى جو (بايدن)، لا أعرف".

عدد المشـاهدات 197   تاريخ الإضافـة 07/05/2019 - 16:26   آخـر تحديـث 17/09/2019 - 19:36   رقم المحتوى 28809
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Azzaman-Iraq.com 2016