الفنون الموسيقية تؤبّن شهداء عبّارة الموصل في أربعينيتهم
أضيف بواسـطة admin

الفنون الموسيقية تؤبّن شهداء عبّارة الموصل في أربعينيتهم

موسيقى وشموع تستذكر الفاجعة الأليمة

 

بغداد - الزمان

كانت ومازالت دائرة الفنون الموسيقية تقيم فعالياتها الموسيقية والغنائية لتفعيل المشهدين الثقافي والفني في العراق لتواكب الفعاليات الفنية التي تقيمها وزارة الثقافة والسياحة والآثار عموما والدائرة خصوصا من وتنجح في استقطاب الجمهور العراقي المحب للموسيقى التي تعد غذاءا للروح وعنوان لرقي المجتمعات المتحضرة ، والعراق العاشق للجمال والسلام والابداع يعلن تفاعله اليوم مع تلك الانشطة الثقافية والفنية التي تقيمها وتشرف عليها وزارة الثقافة التي اعلنت تفاعلها وتعاطفها مع الحادثة الاليمة والفاجعة الكبرى لجميع العراقيين فاجعة العبارة.. لتقيم اصبوحة تابينية لشهداء عبارة الموصل تضامنا مع عوائل الشهداء والمفقودين في اربعينيتهم، وتحت شعار ( بالموسيقى نستذكر شهداء العبارة ) وذلك صباح الخميس الماضي.

 وشهدت قاعة الرباط فعاليات الحفل التابيني الذي قدمته فرقة الدائرة الموسيقية بقيادة المايسترو علي خصاف ، وفي اجواء حزينه وايقاد الشموع في زوايا القاعة التي حضرها عدد من المثقفين والشخصيات الاكاديمية ومنتسبي الدائرة وحضور الرائد الملحن محسن فرحان ، وفي بداية الحفل التابيني وقف الحاضرون دقيقة صمت وقراءة سورة الفاتحة على ارواح شهداء العبارة ، وفي كلمته قال معاون مدير عام دائرة الفنون الموسيقية عماد جاسم ( في اصبوحة اليوم نستذكر معكم الحادث الاليم الذي فقدنا فيه كوكبة من احبتنا من اطفال ونساء ورجال من عوائل الموصل الحبيبة ولان نهج دائرتنا التواصل مع افراح واتراح الوطن في كل مكان ارتاينا ان نستذكر هذه الفاجعة بروح من التضامن والاسف والتنبيه لضرورة ان تتحمل الجهات المسؤولة ماحصل من غياب الرقابة على المواقع السياحية وعلى العبارات ، وليس لنا بهذه الاصبوحة الا ان نستعين مشهد الغرق متاملين واقع البلاد والمخاوف من تكرار الغرق لاحلامنا ولاهدافنا بسبب الفوضى اذا مااكتفينا بالصمت والفرجة عن بعد ولانريد ان نتفرج على احزان الاخرين وفواجعهم ) واضاف ( نجتمع اليوم في هذه القاعة نقـــــــــــف ونستذكرا معا  اوجاعنا ونكباتنا بروح من الايثار والتضامن مستثمرين الابداع الموسيقي ليكون دافعا للتامل وعلى ترسيخ هويتنا الانسانية والوطنية والوقوف مع بعضنا لتجنب المحن ونثبت اواصر المحبة بما نتملكه من وعي خلاق فاالموسيقى لغة الشعوب وتنمحنا قوة ردم الهوة مابيننا وليس فقط في الافراح والمسرات بل في الاحزان والمحن ايضا). وشاركت الفرقة الموسيقية التابعة للدائرة بقيادة المايسترو علي خصاف بمقطوعات موسيقية وقدمت معزوفة انتظار تاليف انور ابو دراغ عزف سرمد نجاح وموسيقى في سكون الليل الحان زياد الامير وعزف حسين فجر وقدم خصاف من الحانه مقطوعة ومناجات بعنوان حنين اداء غادة واصف، وفي ختام الحفل عرض قسم العلاقات والاعلام في الدائرة فيلما وثائقيا يجسد اللحظات الالمية لحادثة غرق العبارة التي اثارة شجون ودموع كل من حضر حفل التابين.

 

عدد المشـاهدات 522   تاريخ الإضافـة 05/05/2019 - 17:13   آخـر تحديـث 19/08/2019 - 14:57   رقم المحتوى 28702
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Azzaman-Iraq.com 2016