00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  جاسم يستذكر مرحلة الإعداد الفني في مراكز الشباب

الأخيرة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

جاسم يستذكر مرحلة الإعداد الفني في مراكز الشباب:

الممثل يعي الفرق الدقيق بين الحلم والواقع

بغداد - ياسين ياس

احتفى الملتقى الاذاعي والتلفزيوني بالممثل حكيم جاسم في جلسة حضرها عدد من اصدقاء وزملاء وقدمها رئيس الملتقى صالح الصحن قائلا (اليوم نحتفي بضيف متميز في الدراما والمسرح والسينما ممثلا من طراز خاص ونجم في ساحة المشهد العربي والعراقي يفهم في تفسير التمثيل وله معرفة في المكان والاضاءة هذا الوعي الجمالي نحن بحاجة اليه لكن غياب الدراما والسينما حالت دول هذا التوصل والتطور) واضاف (تقول سيرته الذاتية انه تولد بغداد عام 1961 دكتوراه فلسفة بفن التمثيل جامعة بغداد قسم المسرح معيدا بكلية الفنون الجميلة ومشرفا على الانشطة الفنية في الكلية ويعمل مديرا فنيا لمسرح الفجيرة في الامارات العربية، عضو نقابة الفنانين واتحاد المسرحيين وفرقة مسرح الفن الحديث نال العديد من الجوائز منها جائزة افضل ممثل في مسرحيل ظل في هذيانه يقظا للمخرج غانم حميد وجائزة الدولة التشجيعية للشباب وجائزة الابداع عن مسرحية العباءة واعمال درامية اخرى منها للحب فقط وقيس وليلى وحب من النافذة ومواسم الحب ، حاليا يعمل في قسم النشاطات الطلابية ومحاضرا لمادة التمثيل العملي والنظري). وقال المحتفى به (صدقا هذا الاحتفاء وهذه القامات هي من يهمني من خلال مسيرتي الفنية وحديث اليوم عن الذاكرة والفن وصديق البداية الكاتب علي صبري) ، وعن فلسفة التمثيل والحرفة قال (التمثيل بالنسبة لي هو منطقة مرعبة. ان تكون ممثل يعني ان تعي الفرق الدقيق بين الحلم والواقع وان تكون متميزا وتدخل في المغامرة لذا اصاب بالرعب عندما اعمل بالمسرح وعملت في الاخراج والورش والتدريب كون نحن شهود في المسرح وكان لنا اساتذة كبار ودخولي للفن والمسرح هي فترة الاعداد في مراكز الشباب وهناك بدات اعي المسرح واهميته) واضاف (ان تكون خريج مسرح تعرف سره كونه هو الاساس لانه فن حي لايقبل الخطا والتكرار وكنت اتقبل النقد والمشوره من اجل ان يكون هناك مشهدا متكاملا ) وعن جيله قال (ان جيلي هو جيل التسعينيات الذي انتج الفنانين كاظم النصار وغانم حميد وحيدر منعثر، كوكبة رائعة تركت بصمة في المسرح والدراما لذلك لم ينتج الجيل اللاحق اي شئ فقط هم حلقة تواصل بين الرواد والجيل الجديد) متساءلا (لمن تسلم الراية؟ لاادري) مستذكرا (اما من ساعدني بدخول التلفزيون فهو الفنان الراحل يوسف العاني الذي قدمني للمخرجة فردوس مدحت)،  بعدها توالت الشهادات والمداخلات بحق المحتفى به واول المتحدثين الكاتب علي صبري الذي قال (عرفته منذ الطفولة ثم في كلية الفنون الجميلة وكتبت اول سهرة تلفزيونية وقدمت النص الى معاذ يوسف وتم قبوله وعند التصوير شاهدت يوسف العاني وسهير اياد واقبال نعيم واخرون ن سألت المخرج عن البطل قال ان وجه جديد الممثل حكيم جاسم،وبرز جاسم كوجه جديد في بطولة السهرة لاحظته قلقا لحرصه على الدور واستمرت علاقتي وتحولت بين كاتب ومنتج ) وشهادة اخرى للفنان كاظم النصار قائلا (نحن جيل محظوظ تعلمنا من اساتذة كبار ورواد وحكيم ممثل انتقائي ادواره القليلة علامات مهمة كان يمتع المشاهد في المسرح والدراما وتواصله مع الممثلين يعطي اطمئنان لزملاءه) .

في ختام الجلسة تم تكريم المحتفى به بدرع الجواهري قدمه الناقد علي الفواز وقلادة الابداع قدمها المخرج صالح الصحن وتم التقاط الصور التذكارية.

عدد المشـاهدات 194   تاريخ الإضافـة 04/05/2019   رقم المحتوى 28651
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الخميس 2019/8/22   توقيـت بغداد
تابعنا على