00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  حركة مغربية تطلق أسماء نساء على أحياء في الرباط

أخبار وتقارير
أضيف بواسـطة admin
النـص :

مبادرة من أجل المساواة

حركة مغربية تطلق أسماء نساء على أحياء في الرباط

 

{ الرباط, (أ ف ب) - أطلقت حركة نسويّة مغربيّة أسماء نساء على نحو عشر "زنقات" (أحياء) في وسط العاصمة المغربيّة الرباط، بواسطة ملصقات خاصّة أُعدّت لهذه الغاية.

وقالت ابتسام بيتي لشكر، الناشطة في "الحركة البديلة من أجل الحرّيات الفرديّة" التي أطلقت هذه "المبادرة من أجل المساواة" لوكالة فرانس برس، إنّ "الهدف هو إعادة إعطاء مكانة للنساء" اللواتي أقصين من الأماكن العامّة وحُصرن في المنازل.

وتقول الحركة إنّ الأحياء في المغرب لا تحمل عمليّاً إلا أسماء ذكور، معتبرةً أنّ ذلك "مؤشّر إلى الهيمنة الذكوريّة".

أميرة سلالة

وأطلقت الحركة على "زنقة مولاي إدريس" (مؤسّس الدولة الإدريسيّة) تسمية "زنقة كنزة الأوربية" في إشارة إلى إحدى أميرات السلالة الإدريسيّة في القرن الثامن.

كذلك، أطلقت الحركة على شارع باتريس لومومبا اسم ثورية الشاوي، أوّل قائدة طائرة مغربيّة.

وقرّرت "الحركة البديلة من أجل الحرّيات الفرديّة" عدم تنفيذ تحرّكها في 8 آذار/مارس، لاعتبارها أنّ "يوماً واحداً لا يكفي للنّضال من أجل حقوق المرأة" في مواجهة ما تتعرّض له النساء من عنف منزلي وتحرّش في الشارع.

وفي فرنسا، أكّدت جمعيّة "نو توت (نحن جميعاً)" النسويّة أنّها أعادت تسمية 1400 حيّ باريسي ليل 7-8 آذار/مارس، لمناسبة اليوم العالمي للمرأة.

وفي السودان حُكم على تسع نساء بالسجن شهرًا واحدًا وبعشرين جلدة امس، لمشاركتهنّ في تظاهرة غير مرخّصة مناهضة للحكومة في الخرطوم، بحسب ما أفادت محامية الدفاع عنهنّ وكالة فرانس برس.

وهذه الأحكام أصدرتها محكمة طوارئ في الخرطوم غداة أمر أعطاه الرئيس السوداني عمر البشير لأجهزة الاستخبارات بالإفراج عن جميع النساء اللواتي اعتُقلن بسبب مشاركتهنّ منذ كانون الأول/ديسمبر في احتجاجات مناوئة لنظامه.

وأنشأت السلطات السودانيّة محاكم الطوارئ للنظر في انتهاكات تُرتكب في إطار حال الطوارئ التي أعلنها البشير في 22 شباط/فبراير لمدّة سنة. وتهدف هذه الإجراءات إلى وضع حدّ لموجة احتجاجات اندلعت إثر قرار الحكومة السودانيّة رفع سعر الخبز.

ونُقلت السودانيّات التسع إلى محكمة الطوارئ في العاصمة، بعد اعتقالهنّ الخميس لمشاركتهنّ في "تظاهرة محظورة" في وقت سابق في حيّ بوري الذي بات مكانًا لتجمّعات منتظمة منذ كانون الأول/ديسمبر.

وقالت المحامية إنعام عتيق لفرانس برس "حكمت محكمة الطوارئ بالخرطوم اليوم على تسع متظاهرات بالجلد عشرين جلدة لكلّ منهنّ، وبالسجن شهرا". وأضافت أنّه "عقب الحكم، تم ترحيلهنّ إلى سجن النساء، وغدا سوف نستأنف الحكم".

من جهته، قال تحالف المحامين الديموقراطيين في بيان "حكمت محكمة الطوارئ على تسع من الثائرات بالسجن والجلد". وأضاف "وتحت ضغط المحامين، لم يُنفّذ القاضي حكم الجلد". ولم يُحدّد المسؤولون السودانيّون عدد النساء اللواتي اعتُقلن خلال التظاهرات. لكن وفقًا لنشطاء معارضين، هناك نحو 150 امرأة وراء القضبان. ويقول المسؤولون إنّ 31 شخصًا قُتلوا منذ بدء الاحتجاجات في 19 كانون الأول/ديسمبر 2018 في أعمال عنف رافقت التظاهرات، فيما تقول منظّمة هيومن رايتس ووتش إنّ عدد القتلى بلغ 51 على الأقلّ.

على صعيد اخر اتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأحد المتظاهرين الذين شاركوا في مسيرة في اسطنبول الجمعة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة بأنهم أساؤوا الى الدين الاسلامي بعد أن واصلوا تأدية أغانٍ خلال موعد الصلاة.

غاز مسيل

وكانت الشرطة أطلقت الجمعة الغاز المسيل للدموع على آلاف الأشخاص الذي نزلوا إلى الشارع رغم المنع المطلق لأي تظاهرة في جادة الاستقلال التجارية في اسطنبول التي شهدت مسيرة سلمية مماثلة العام الماضي.

وظهر في فيديو انتشر على الانترنت، لم يتم التأكد من صحته، رجال ونساء يسيرون في جادة الاستقلال وهم يواصلون ترديد شعارات خلال الآذان.

وقال أردوغان خلال تجمّع انتخابي في أضنه(جنوب) عرض خلاله مقطعا صغيرا من ذلك الفيديو إن "تجمعاً في تقسيم (ساحة في اسطنبول) يقوده حزب الشعب الجمهوري وحزب الشعوب الديموقراطي يُزعم أنه بمناسبة يوم المرأة العالمي، تصرّف المشاركون به بوقاحة مع غنائهم وتصفيرهم خلال موعد الآذان".

ويشارك الرئيس الإسلامي المحافظ في تجمعات انتخابية بشكل يومي تقريبا في كافة أنحاء البلاد استعدادا للانتخابات المحلية في 31 آذار/مارس.

ويؤكد أردوغان مراراً أن الحزب الإسلامي الذي يقوده أعطى المزيد من الحريات إلى المسلمين، إذ كان ارتداء الحجاب في ما مضى ممنوعاً في المؤسسات العامة والجامعات.

لكن منتقديه يتهمونه بأنه يهدّد علمانية الدولة التي جعلها مؤسس تركيا الحديثة مصطفى كمال أتاتورك الذي حكم البلاد بين عامي 1923 و1938 مبدأ أساسياً للجمهورية التركية.

ويشكّل الآذان موضوعاً جدلياً منذ تأسيس الجمهورية عام 1923 التي ولدت بعد انهيار السلطنة العثمانية ونهاية خلافتها.

عدد المشـاهدات 2770   تاريخ الإضافـة 11/03/2019   رقم المحتوى 27211
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الثلاثاء 2019/3/26   توقيـت بغداد
تابعنا على