00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  أنت المكان معشباً.. وأنت الزمان مزدهراً

مقالات
أضيف بواسـطة admin
النـص :

أنت المكان معشباً.. وأنت الزمان مزدهراً

فوزي الاتروشي

امس في جلسة حب ممتعة كان مكانك خاليا لكن شيئا من انفاسك كان معي يعطر المكان ولو كنت معي بحضورك الاخضر كان المكان حتما سيفيض عطرا.  الواقع اني تعودت عليك وعلى غياباتك عن لحظات انتعاشي ، لكن عزائي ان كل الامكنة هي تضاريس و بساتين ورد و مزارع وحقول قمح و مرابع سبق ان منحناها اسمها اذ مررنا بها او اقمنا فيها او منحناها نكهة مواعيدنا الغرامية ، وعزائي ايضا ان كل الازمنة هي لحظات سرقناها من دفاتر روتين تعاقب الايام لنجعلها قرع اجراس تعلن صلوات الحب وتراتيل الشوق و تصنع من بيدر الانغام والالحان عالما من السلام و الخير وعبادة الجمال .          

امس كان مكانك خاليا لكن المغني عرف السر فغنى حزنا وشجنا واشتياقا ونظر الى شموعي المشتعلة على المائدة وكان يتنهد لان ثمة مكانا يكاد يقطر ندى و يمطر طيبا في انتظار سيدة الضوء والاناقة والطلة الخاطفة للبصر  .

كان مكانك خاليا وكان العازفون يخطأون في قراءة النوتة الموسيقية و في اداء الجملة اللحنية لان ثمة ملهمة للشعر واللحن قررت ان لا تاتي وان يكون حضورها اعتباريا و افتراضيا دون ان تعلم ان نبض المطعم و طقسه و انواؤه تتيه اذ انت تأجلين مواعيد الانضمام الى حلقة الحب في مكان يتهيأ كل ليلة بحلة جديدة انتظارا لمقدمك الميمون . الواقع انني تعودت عليك فانت مثل القصيدة تاتين دون موعد ومثل اللوحة تنزلين كما الوحي على خيال الفنان دون اذن مسبق ومثل اللحن لا ياتي الا حين يشعر كل المنتظرين بالياس وفقدان الامل  . نعم تعودت ان تقتليني عطشا قبل ان تمنحيني قبلة ندية وان تجففي نزيف القلب قبل ان تسكبي شيئا من رحيقك على شراييني و ان تجمعي كل ضباب الدنيا امام عيني قبل ان تشعلي شمعة اللقاء في اخر النفق. لذلك سميتك في احدى قصائدي الفصل الخامس للسنة والبحر الثامن والقارة السادسة والمعجم اللغوي الغزير الالفاظ والمعاني والمكتنز بمرادفات و تعابير وتعريفات الحب والشعر والاغاني . تعودت ان تغيبين لكنك كل مرة تتركين في ثيابي رشة عطر و بقية احمر شفاه و حبات كحل تفضحني بين الناس و تؤكد انك حاضرة وان غبت . تعودت ان يسالني الناس عنك فابحث في الامكنة حولي لاراك وردة في مزهرية و شمعة مشتعلة في زاوية المطعم او المقهى او رسالة واتساب على موبايلي او علامة قلب حمراء مرسلة عبر الفايبر او اعتذارا غاية في الاناقة عن الحضور والدعوة لي بان يستمر حبنا رغم كل الاسلاك الشائكة و الطرق الوعرة . لذلك لم اشعر يوما انني وحيد و ان مكانك خالي الوفاض فعلا وحقا فوجودك يملأ الامكنة ضوءا وانت بعيدة و يملأ الفضاء عبقا وانت مختفية و يشيع بهجة لا حدود لها اذ يتخيلك الجميع وانا منهم بثوبك الاحمر القاني .رب امراة تحضر على هيئة ذكرى منعشة و قصيدة غزل و لوحة و رواية وقصة و جملة موسيقية و مثلا شعبيا يسيل على الالسنة ومضربا للمثل و اسما شهيرا يطلقه الناس على مواليدهم تيمنا بها ووجها هو والقمر صنوان و هو لكل طرقات و مدن الحب عنوان . هل عرفت الان يا حبيبتي انك المكان كله معشبا وانك الزمان كله مزدهرا و مشرقا فانت بياض الصباح وشمس الظهيرة و الق المساء وانت في النهاية نصفي الاخر الذي بدونه تستحيل الحياة  .

 

عدد المشـاهدات 73   تاريخ الإضافـة 12/02/2019   رقم المحتوى 26323
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الجمعة 2019/4/26   توقيـت بغداد
تابعنا على