00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  آرسنال يضمّد جراحه بالفوز على هيدرسفيلد في البريمرليغ

رياضة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

سان جيرمان يتجاوز بوردو بعرض هزيل

آرسنال يضمّد جراحه بالفوز على هيدرسفيلد في البريمرليغ

{ مدن – وكالات  - حقق اَرسنال فوزًا صعبًا على مضيفه هيدرسفيلد تاون (2-1 اول امس السبت، ضمن الجولة الـ26 من الدوري الإنكليزي الممتاز، ليضمد جراحه بعد ثلاثية مانشستر سيتي، في الجولة الماضية.

وسجل أليكس إيوبي وألكسندر لاكازيت هدفي اَرسنال، في الدقيقتين 16 و44 على الترتيب، فيما أحرز سياد كولاسيناك هدف هيدرسفيلد الوحيد، بالخطأ في مرماه بالدقيقة 93.

وارتفع رصيد الجانرز بهذا الفوز إلى 50 نقطة، في المركز السادس، بينما تجمد هيدرسفيلد عند 11 نقطة، في ذيل الترتيب.

وجاءت أولى المحاولات بالدقيقة 10? عندما مرر نايلز الكرة إلى إيوبي، الذي توغل وسدد في الشباك الخارجية لهيدرسفيلد.

الهدف الاول

وسجل إيوبي هدف الجانرز الأول، في الدقيقة 16? بعد عرضية من الجهة اليسرى أرسلها كولاسيناك، وسددها النيجيري مباشرةً لترتطم بقدم كونجولو، لاعب هيدرسفيلد، وتسكن الشباك.

وشهدت الدقيقة 25 احتجاجات كبيرة من لاعبي هيدرسفيلد تاون، بعد لمسة يد على لوران كوسيلني داخل منطقة العمليات، لكن حكم اللقاء لم يحتسب ركلة جزاء.

وضاعف ألكسندر لاكازيت النتيجة لآرسنال، في الدقيقة 44? بعد عمل مميز من مخيتاريان، الذي مرر الكرة إلى نايلز في الناحية اليمنى، ليمررها الأخير بدوره إلى الفرنسي، الذي أسكن الكرة الشباك.

ومع انطلاق الشوط الثاني، حاول هيدرسفيلد الرد على اَرسنال، من خلال تصويبة قوية من باكونا بالدقيقة 47? تصدى لها بيرند لينو، حارس الجانرز.

وبالدقيقة 49? جاءت أخطر فرص المباراة لهيدرسفيلد، بعد عدة تمريرات بين اَرون موي وكونجولو، قبل أن يمرر الأخير إلى دياخابي، الذي سدد من داخل المنطقة في يد الحارس، ليضيع على فريقه فرصة ذهبية.

وأجرى أوناي إيمري، المدير الفني لاَرسنال، أول تبديلاته بنزول محمد النني، بالدقيقة 59? بدلا من لوكاس توريرا.

وأهدر النني عقب نزوله فرصه ثمينة، بعد عرضية من الناحية اليسرى، سددها المصري بالرأس بعيدًا عن المرمى، في ظل عدم تفاهم بينه ولاكازيت.

وواصل هيدرسفيلد إهدار الفرص السهلة، ففي الدقيقة 66 سدد بونشيون كرة، وجدت زميله دياخابي الذي صوب برعونة بعيدًا عن الشباك الخالية.وأضاع إيوبي انفرادًا صريحًا بالمرمى، بالدقيقة 70? حيث تصدى له الحارس بين هامر.ووقف لينو أمام تصويبة دياخابي الخادعة، في الدقيقة 72.

وكاد ديبواتري، مهاجم هيدرسفيلد، أن يقلص النتيجة بالدقيقة 80? بعد كرة رائعة لعبت خلف المدافعين، وانفرد ديبواتري وسدد من الناحية اليمنى، بجوار القائم الأيمن لاَرسنال.

وفي الدقيقة 83? أهدر جرانت الوافد الجديد لصفوف هيدرسفيلد، فرصة خطيرة، عقب نزوله بثواني قليلة، بعدما سدد الكرة وأبعدها مونريال من على خط المرمى.

وسجل هيدرسفيلد هدف حفظ ماء الوجه، في الدقيقة 93? بعد انفراد لدياخابي الذي سدد الكرة، ووضعها كولاسيناك بالخطأ في مرماه.

عرض هزيل

وعلى صعيد اخراستعاد باريس سان جيرمان، توازنه في الدوري الفرنسي، بفوز وعرض هزيل أمام ضيفه بوردو بنتيجة (1-0)? في المباراة التي جمعتهما مساء اول امس السبت، على ملعب حديقة الأمراء في الجولة 24 من المسابقة.سجل إدينسون كافاني الهدف الوحيد في المباراة، بعد مرور 42 دقيقة من ركلة جزاء.

ورفع سان جيرمان رصيده إلى 59 نقطة في الصدارة، بينما تجمد رصيد بوردو عند 28 نقطة في المركز الثاني عشر.

أجرى توماس توخيل، مدرب بي إس جي، تعديلات عديدة على خطة وتشكيل الفريق، حيث اعتمد على طريقة 4-4-2  بتواجد بوفون في حراسة المرمى أمامه الرباعي مونييه وكيمبيمبي وتياجو سيلفا وستانلي إنســوكي.

ثم ثنائي ارتكاز الوسط داني ألفيس وماركو فيراتي مع الجناحين موسى ديابي ونكونكو، خلف رأسي الحربة كافاني وتشوبو موتينج.

سيطر العملاق الباريسي على أحداث الشوط الأول، حيث أضاع تياجو سيلفا أخطر الفرص بعد مرور 10 دقائق، إلا أن محاولات نكونكو وموتينج وكافاني وموسى ديابي لم تكن مؤثرة على مرمى بينوا كوستيل.

أما إيريك بيدوي، مدرب بوردو، لجأ لخطة 4-2-1-3? حيث نجح في خلق كثافة عددية في وسط الملعب، واستغل حالة عدم الانسجام التي ظهرت عليها التشكيلة الباريسية، حيث جاء الهدف الوحيد من ركلة جزاء نتيجة عرقلة دي بريفيل للظهير الأيمن البلجيكي توماس مونييه، ليسجلها كافاني بنجاح.

هجوميا لم يشكل الضيوف أي خطورة على مرمى بوفون طوال الشوط الأول، باستثناء فرصة يتيمة لجيمي برياند.

بينما كان فرانسوا كامانو، مزعجا في الشوط الثاني، وهدد المرمى أكثر من مرة، نجح في إحداها بوفون في إبعاد تسديدة كامانو من المقص الأيسر.

لم يستفد توخيل من تبديلاته الثلاثة، بل جاء معظمها للإصابات مثل إشراك كيليان مبابي وكولين داجبا مكان كافاني ومونييه، بينما أراح فيراتي ليشارك مكانه لياندرو باريديس، إلا أن البدلاء لم يتركوا أي بصمة طوال الشوط الثاني.

تباعدت خطوط سان جيرمان، وغاب التفاهم تماما بين لاعبيه، بينما أضاع تشوبو موتينج فرصة خطيرة نتيجة الرعونة وميله للاستعراض بمراوغة مدافعي بوردو، بدلا من التسديد أو التمرير لزميله مبابي.

ضغط بوردو بكل قوة أملا في إدراك التعادل، إلا أن رأسية البديل أندرياس كورنيليوس مرت فوق العارضة، بينما سدد يوسف سابالي في أحضان بوفون.

وسط سيطرة ونشاط هجومي ملحوظ للضيوف، تبادل مبابي الكرة مع داني ألفيس، قبل أن يتعثر الأخيرة في تسديد الكرة فوق العارضة لتضيع فرصة واعدة، أطلق بعدها الحكم صافرة النهاية.

 

 

 

عدد المشـاهدات 158   تاريخ الإضافـة 10/02/2019   رقم المحتوى 26208
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
السبت 2019/2/23   توقيـت بغداد
تابعنا على