00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  المطيري: السينما صناعة وهذا ما نفتقره لضعف الإنتاج

الأخيرة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

المطيري: السينما صناعة وهذا ما نفتقره لضعف الإنتاج

 

الحلة- جعفر الدليمي

ضيف البيت الثقافي البابلي المخرج السينمائي ذو الفقار المطيري للحديث عن تجربته السينمائية مع عرض فيلم الهروب في قاعة البيت .أدار الجلسة المصور عماد مصطفى ، حيث قال المطيري (إن الكاميرا تدور في الفيلم على مدى اقل من نصف ساعة ـ وهي تلهث باحثة عن الخلاص من فجيعة إجرامية كارثية أودت بحياة شباب بعمر الورود في قاعدة سبايكر)، مضيفا (انه تعمد منح البطولة للجمهور ، وان تتسيد الكاميرا ذلك الشكل المرئي الذي عالج به النص ، وقد بدأ الفيلم بحركة كاميرا وهي تتجه للإمام بحركات غير مستقرة وقلقة وكأنها تهرب للتخلص من خطر كبير عبر دروب وعرة وشائكة يرافقها لهاث وآهات وأنفاس البطل الذي أصيب بجروح نازفة في المجزرة وهو يحاول الهروب من مجرمي الإرهاب ترافقه بعض المواقف الكاشفة لوحشية الإرهابيين).

 وأوضح (إن هدفه من تناول حادثة سبايكر والتركيز عليها هو إيصال معاناة هؤلاء الشباب وتخيل ما تعرضوا له) وأكد المطيري وفقا لتقرير نشر في صفحة وزارة الثقافة في (فيسبوك) ( أن السينما صناعة وهذا ما يفتقر إليه العراق في ظل تقشف ميزانية الإنتاج، بالإضافة للافتقار إلى التقنيات الحديثة من اجل الإبداع في هذه الصناعة).

و الفيلم الذي اخرج عام 2016  حصد تسعة جوائز محلية ودولية وهو من سيناريو محمد حياوي واخراج ذو الفقار المطيري ، وساعد في الاخراج ميثم تمار وتصوير عماد مصطفى ، وتمثيل عماد الدين ريسان وشذى العراقية ومحمد زكي وحسنين الملا وحسين العبودي وانتاج دائرة السينما والمسرح.

 

 

عدد المشـاهدات 224   تاريخ الإضافـة 10/02/2019   رقم المحتوى 26203
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الجمعة 2019/7/19   توقيـت بغداد
تابعنا على