00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  الصقور تتعثّر والكرخ يتألّق والحدود تعرقل النجف

الأخيرة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

الشرطة تدفع الأمانة إلى الهاوية بالممتاز

الصقور تتعثّر والكرخ يتألّق والحدود تعرقل النجف

 الناصرية – باسم الركابي

عزز الشرطة صدارته لفرق الدوري الممتاز بكرة القدم ويواصل رحلته بنجاح وتفوق وثقة متقدما عن اقرب ملاحقيه بثلاث نقاط اثر فوزه على الامانة بهدفين لواحد في اللقاء الذي جرى ضمن مباريات الدور الخامس عشر من مسابقة الدوري رافعا رصيده الى 36 محققا الفوز الحادي عشر الذي يدين به الى اللاعبين مهند علي د47 وعززه علاء عبد الزهرة د71 فيما قلص الامانة الفارق عن طريق محمد سلام د78 من اللقاء الذي زاد الطين بله بوجه عصام  حمد والفريق متواجد في احد الموقعين المرشحان للهبوط حيث التاسع عشر واذا لم تعالج الامور بسرعة قد تكون المشاركة الاخيرة وتنهي احلام الفريق  في البقاء في الممتازة التي استمر الشرطة يقدم المستويات الجيدة من جولة لاخرى وفي افضل ايامه وسط تطلعات الحصول على اللقب الذي يسير نحوه بخطوات ثابتة ورغم تواضع الاداء امام الامانة في الشوط الاول لكنه عاد واستعاد سيطرته على اجواء اللعب في الحصة الثانية وتمكن من حسم الامور بعدما سجل بعد دقيقتين على بدايتها  ما منح الفريق الاريحية قبل ان يضيف الهدف الحاسم اثر الاستحواذ على الكرة والتعامل مع الفرص التي امنت له حسم المأمورية في عمل واضح للفريق الذي حقق الاهم حيث الفوز وتحقيقه رغم غياب عدد من عناصره لكنه واجه الامانة باقوى الاسلحة حيث الهجوم الذي ساعد على الخروج بكامل النقاط تحت انظار الانصار وخرج الكل بسعادة الانتصار الذي زاد من تطلعات الفريق الباحث عن للقب في مشوار لازال طويلا ما يتطلب من اللاعبين العمل ما بوسعهم والتركيز على الاداء ومواصلة تامين النتائج للفريق الذي يقدم حضورا مهما ومؤثرا ومسيطر على الامور وفي افضل سجل ودفاع وهجوم والتوجه نحو تقديم المزيد من الاداء في ظل رغبة مجموعة لاعبين تتجه بثقة نحو لقب الموسم ولكونه الفريق الوحيد محافظا على نظافة سجله في الوقت الذي زادت معاناة الامانة كثيرا بعد الخسارة المذكورة وخيبة امل للمدرب ولادارة النادي التي تدرك ماذا تعني للفريق الذي يعاني بشدة بعد التراجع للموقع الحالي امام تخبط اللاعبين في الاداء وضعف النتائج واختلاف الامور تماما امام المشهد الخطر وبعدما افتقد لميزة اللعب ولم يعكس نفسه امام تصاعد ازمة الثقة عند اللاعبين وانخفاض الاداء والمستوى في اسوء مشاركة تهدد مصير البقاء بسبب تقلص حظوظه.

 تعادل الجوية والوسط

وبقي الجوية بنفس مكانه الثالث بعدما تعادل مع ضيفه الوسط بهدف ليرفع رصيده الى 31 والوسط الى 17 مستعيدا موقعه العاشر قبل ان يفرط بفرصة الفوز حينما تقدم بهدف صالح سدير د8 على بداية اللقاء واستمر متقدما حتى د 65 قبل ان يسجل نبيل عباس هدف التعادل بالخطا بمرمى فريقه  لينتهي اللقاء على وقع التعادل الايجابي، وقدم الوسط اداءا مهما وسيطر على بعض الاوقات مستفيدا من بدايته التي منحته الافضلية وكاد ان يعزز تقدمه بعدما واصل ضغطه الهجومي مستفيدا من ضعف دفاع الجوية الذي لم يقدم نفسه في الشوط الاول وافتقد للتركيز وفي اداء ممل خلا من الخطورة وخلق الفرص التي ظهرت مع الوسط الذي كان الأفضل قبل ان يتغير مسار اللعب في الشوط لثاني واندفع الجوية لمنطقة الوسط وواصل محاولاته التي اثمرت عن تسجيل هدف التعادل في وقت اعتمد الوسط على الكرات المرتدة ووصل الى منطقة جزاء المضيف ونجح في اختراق دفاعاتهم  لكن دون جدوى قبل ان تشهد المباراة احتكاكا بدنيا اشهر خلاله الحكم البطاقة الصفراء عدة مرات وتعد النتيجة كسبا للوسط في اول واجب ذهابا للمدرب راضي شنيشل المطالب بتقديم الفريق امام مبارياته المقبلة والاستفادة منها من اجل تحسين الموقع عبر قدرة موجود اللاعبين من اصحاب الخبرة الواعدين لاخذ الفريق بالاتجاه المطلوب قبل ان تؤثر النتيجة على الجوية المتوقع ان يتراجع للموقع الرابع بعد التعادل الثالث من اربع جولات حيث الميناء والكرخ والوسط اثرت على موقعه ونالت من قوته ودوره في الصراع على اللقب ويظهر ضعيفا في بداياته كما حصل مع البحري عندما تاخر في الشوط الاول والحال تكرر في لقاء الوسط قبل ان يتراجع في الاداء وغاب الحماس وقل الجهد خلال الشوط الاول الذي لم يعرف الفريق طريق اللعب بعدما تلقى الهدف ويخشى جمهوره ان يتاثر بعد اكثر امام لاداء الغير المقنع للفريق المقبل على مشاركة اسيوية غاية في الصعوبة تتطلب اللعب بقوة وفي خطوط فعالة  وهو ما يدركه باسم قاسم في التفكير جيدا بالامور التي بدات تصعب المهمة محليا وقد تنعكس على المشاركة الاسيوية في ظل الاداء المنخفض وضعف لياقة عدد من اللاعبين وغياب وعزلة الهداف حمادي احمد وكثرة الأخطاء الدفاعية التي كادت ان تكلف الفريق فاتورة اللقاء الذي شكل تحديا للفريق الذي عليه مراجعة الأمور ووضع الإصبع على مواقع الخلل قبل مشوار المشاركة الأسيوية القادمة امام سمعة الفريق الذي حصل على لقب بطولة الاتحاد الاسيوي ثلاث مرات  قبل ان يثير الحذر بين جمهوره الذي عاش لحظات صعبة ويعاب عليه الاحتجاج على قرارات الحكم بالفاظ مرفوضة كما يعاب على اداري الجوية جاسم غلام التواجد في المنطقة الفنية وتوجيه اللاعبين والاعتراض على قرارات الحكم الذي اتخذ القرار الصحيح بابعاده وعلى غلام ادراك واجباته التي لا تتعدى ترك دكة الاحتياط تحت أي ظرف كان وترك الامور الفنية للمدرب وحده.

تفوق الحدود

ووضع الحدود حدا لنتائج النجف وتقدمه السريع في اخر الجولات عندما تغلب عليه بهدف رحيم اولابي د79 من المباراة التي عززت من نتائجه ورفع رصيده الى 23 نقطة في الموقع السابع مؤقتا ويسير في الاتجاه الصحيح من خلال طريقة اللعب ونوع الاداء الذي عليه اللاعبين في تطبيق توجيهات عماد نعمة الذي يدير الامور بشكل جيد والتأثير على المشاركة التي تسير كما يجب والبحث عن موقع افضل وهو يقطع الجولات بثقة عالية وإصرار محققا فوزه الخامس ومتوازن في الدفاع والهجوم وفي أفضلية بين اكثر فرق المسابقة  في نتائج مميزة ويلاحق بقوة النفط وميسان ويامل بتعثرهما ويعكس قدراته في اهم مبارياته وتصاعد خطه البياني بشكل واضح ويجبر اقرانه على التخلي عن النقاط ويقدم موسما مهما في جميع تفاصيله ويظهر متوازن في ملعبه وخارجه ويامل ان يستمر في بطولة الكاس، بالمقابل  تسببت خسارة النجف في التراجع موقعا بعدما فشل في إدامة حالة الانتصارات  وخسارة لقاء الحدود على بعد 11 د بعدما بقي التعادل قائما وكان بامكان النجف تدارك الخسارة والعودة بنقطة لكنه لازال يحافظ على اماله في الدوري في وضع نال ثقة الأنصار الذين يدركون طبيعة  مواجهات الذهاب التي تظهر صعبة امام الكل بما في ذلك الفرق الجماهيرية التي لازالت تعاني في ملاعب المحافظات ومع الخسارة لايمكن التقليل من دور النجف الذي تغلب على الكثير من المصاعب التي واجهت البداية وقادر على تعويض الخسارة في ظل عطاء اللاعبين الذين نجحوا في الكثير من المهام الصعبة ومنتظر ان يقدم مبارياته بثقة اكبر بعدما استعاد تقدمه ونجح في الكثير من المناسبات ويمر في حالة استقرار وفي علاقة طيبة مع الأنصار الذين يقدرون اهمية المباراة وفي ان لاتؤثر على الفريق الذي تجاوز لكثير من الصعوبات خلال فترة قصيرة.

فوز الكرخ على الديوانية

وعاد الكرخ بفوز مهم من الديوانية عندما تغلب عليه بهدفين دون رد ليرفع رصيده الى 33 نقطة في الموقع الثاني ويامل بتعثر الزوراء امام ميسان في اللقاء الذي يكون قدجرى امس للبقاء في موقعه المذكور والاهم ان يستمر في تحقيق النتائج بتوازن كبير ويؤكد قوته وجدارته عندما نجح في احباط مخطط الديوانية والحاق الخسارة السابعة ودفعه لاسوء المواقع حيث الاخير  قبل ان تظهر رغبة الكرخ في مواصلة زيادة حاصل النقاط عبر قدرات لاعبيه في الدفاع والهجوم بعد عودة مهمة وتسير كما يخطط لها كريم سلمان الذي يقدم الفريق بابهى صورة ويطمح بالعودة  للموقع الاول عبر جهود اللاعبين الذين يقدمون مبارياتهم بحماس وفي وضع لافت بفضل جهود عناصره الشبابية التي تقدم دورا كبيرا كما تكشف عنه النتائج والموقف وتامل الادارة ان يستمر اللاعبين في تعزيز النتائج من اجل البقاء في دائرة المنافسات الحقيقية واندفاع بقوة ودون توقف بعد 15 جولة استمر في اجواء المنافسة ويصنع الكثير من الفرص التي منحته التقدم للموقع الحالي المؤكد سيعمل ما بوسعه من اجل الاستمرار في المقدمة، وعكرت خسارة الديوانية اجواء بملعبه وتحت انظار جمهوره المشغول في كيفية انقاذ الموسم الذي ظهر مرتبكا من الجولة الاولى قبل ان يستمر منحنيا  في ظل خيبة النتائج التي ألحقت الضرر بالفريق الذي فشل في التعامل مع مباريات الارض والنتيجة المذكورة شاهدا على ذلك قبل ان تاتي مثيلاتها عند الذهاب.

تفوق اربيل

ونجح اربيل في تحقيق الفوز على الميناء بهدف ليرفع رصيده 19نقطة ليعود لموقعه التاسع فيما تجمد رصيد الميناء 14 وفي مكانه قبل العودة بالخسارة السابعة ويندفع للخلف في موسم متعثر عندما يتاخر بملعبه وخارجه وبقى تحت تاثير النتائج وبغير القادر للدفاع عن المشاركة التي تاتي امتدادا للموسم الماضي وسط حيرة جمهوره الكبير لان الفريق يعيش ازمة وخيبة النتائج وفشل في الحدمنها حتى مع فرق بمستواه  اذا لم تكن اقل عندما تعادل مع الديوانية الدور الماضي ويستمر في معاناة المشاركة الغير مقنعة في وقت  جاء الفوز بوقته لاصحاب الارض في معالجة الموقف المتذبذب ولو من خلال ظروف اللعب حيث عاملي الارض والجمهور لذي ينتظر من المدرب واللاعبين نتائج افضل ومع كل الضيوف والانتباه لمواجهات الذهاب التي اخذت الكثير منه وكلفته التراجع في مشواره الصعب.

 

عدد المشـاهدات 554   تاريخ الإضافـة 06/02/2019   رقم المحتوى 26112
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأحد 2019/8/18   توقيـت بغداد
تابعنا على