00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  شارع الكلام

أغلبية صامتة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

شارع الكلام

 علي إبراهيم

1-رسالة …ليس من السهل ان تحتفظ برسالة قبل 45/عاما،هي لي وقد خط والدي -رحمه الله-عليهاكلمات ….إلى ولدي العزيز علي وصلنا إلى مكة المكرمة سالمين سلامي عليكم جميعا .انا في صحة وعافية ،هي رسالة الحج والتواصل وصلت بعد أسبوع في البريد مع طابع بريدي، كانت غاية في الاهمية تجعلك تراجع كل كلمة مرات لحرارة العاطفة والشوق إلى صورة أبي لحظات سعيدة أعيشها قبل وصوله من مناسك الحج ؛واليوم أصل إلى مكة المكرمة لإداء مناسك الحج فأجد التواصل مع البيت والأحبة في دقائق ،مضافا اليه الصور وتبادل الكلمات وابتسامات ،حقا تغيرت وسائل الاتصال ولكن ان تحتفظ برسالة فيها من تدفق المشاعر الكثير غير أن يحدثك عبر الواتساب ابنك يتعثر في الكلمات ،ويجنح إلى التصوير اكثر من الكلام والكتابة .

2-رسائل ….هي كثيرة متنوعة من عظمة ركن الحج ،هو ذلك التآلف والمحبة في طريق الحج البري وانت تشعر بأن من حولك يشعرك بالبهجة والتعاون؛وان تجد الحجيج في مكة تختلف الوانهم والسنتهم بل لهجاتهم وهم يرددون التلبية بكل شوق ومحبة للخالق ،والاجمل ان يتجردالانسان من كل طمع إلا الطمع في رضا الله ، ويتخلى عن كل دهاء وعجب وغرور ليس بعدها إلا الندامة.

ولا يوافق مسلك طريقه في رحاب مكة.

3-رسالة الثقافة …وانت تتجول في المدينة المنورة ومكة المكرمة ،يأخذلك التجوال إلى مكتبة كبيرة تحتل موقعا جميلا وعنوان مكتبة جرير ،وهي تحتوي على الكتب في الدين والثقافة والترجمة اضافة إلى قسم الأجهزة الألكترونية والقرطاسية ،ومقاعد للقراءة مشهد رائع ان تأخذ وقتا بين إمات الكتب . هذا اضافة إلى مراكز التسويق الغذائي والتي تخصص ركنا لبيع الكتب والمجلات وحتى الأسواق الغذائية تشارك في بيع الثقافة والاقبال عليها متواصل في الشراء .،ونادرا ما نجد ذلك عندنا ان تشارك المولات وإن وجد فهو قليل ،ولكن ألا نحتاج إلى مساحة كبيرة لتصبح معرضا للكتب والنتاجات الفلكلورية في كل محافظة بدلا من جعل ذلك بين الجامعة والمراكز الثقافية النفطية والتي قد لايصلها القارئ العادي.

4-التواصل الاجتماعي ..يبدو هو الاخر قد تنوعت غاياته و اخذ وقتا في الشارع والفندق ،والاسواق وهو يتبادل الرسائل مع المرسلين ،ويبعث بالصور في لحظات السفر والنزول ورمي الجمرات وقد يرتبط بالسماعة عند اخرين ترافقهم الطريق غير مهتمين بالآخر فيماتختلط اللغات من اثواب بيض واحدة للجميع لحكمة بالغة ؛وتختلف عليهم الطرق فيذكروا المثل القائل (اهل مكة ادرى بشعابها) .

5- ذاكرة الجبال..ترى ماذا تخبئ تلك الجبال وهي مناظر ملونة ؟ وهي من نظرة لها أجدها تختزن تأريخ الحجاز قبل الاسلام وفي مرحلة البعثة النبوية الشريفة وما شهدتة بين الكر والفر ،والأستظلال بما تيسر من تركيبها المختلف والهروب إلى مداخلها ؛جبال تضفي مساحة من التأمل والاستغراق لبلد آوى تلك الجبال !وكيف آوت هي الاقوام المتسالمة والمتحاربة والتي سمعت نداء الاسلام غير التي لصقت آذانها داخل الجبال .وكيف عرفت الخيول طريقها الصعب وهي تهوي إلى الوديان من هجمة مباغتة ؟ أما النظر الثاقب لها فهو ماحالها في الليالي السود ؟وماذا عن وادي عبقر منها وهل “يحمل الأساطير والقصص عن شعراء الجن والشعر العجيب في نجد كما تصفه الموسوعة الحرة “هي حياة مضت وتغيرت بإسلوب حضاري .

6-الطريق …تجد في طريق الحج البري بايامه الاربعة فروقا كثيرة في طريق عرعر العراقي فهو طريق متعب المسير وغير مبلط يفتقر منفذه إلى الأنوار ليلا ،وطريق مبلط سهل المسير مضيئة انوارمنفذه، والتجول في مركزه في منفذ عرعر السعودي.من هنا مازال منفذ عرعر العراقي بحاجة إلى الكثير من المستلزمات الخدمية والتي تعين الحجاج على تسهيل سفرهم في الطريق وترتيب إنتقالهم خلال تواجدهم فيه. هي مشاهدات رافقت الحج البري ،اسال الله تعالى ان يتقبل منا مناسك الحج لركن عظيم خالصا للدين الاسلامي .

عدد المشـاهدات 970   تاريخ الإضافـة 03/02/2019   رقم المحتوى 25964
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الجمعة 2019/4/26   توقيـت بغداد
تابعنا على