00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  المندلاوي يستذكر مسيرة عشقه للفن: في يوم ما قدمنا مسرحية على الحدود التركية وكانت الإنارة يدوية

الأخيرة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

المندلاوي يستذكر مسيرة عشقه للفن: في يوم ما قدمنا مسرحية على الحدود التركية وكانت الإنارة يدوية

 

بغداد - ياسين ياس

اقامت مؤسسة تطلق على نفسها اسم روز ميديا الاعلامية الدولية حفلا تكريميا لعضو المكتب التنفيذي لاتحاد الفنانين العرب  نقيب الفنانين العراقيين السابق الفنان صباح المندلاوي كابرز شخصية فنية لعام 2018. وحظر الحفل العديد من الفنانين والاعلاميين وزملاء المندلاوي .

وتحدث المندلاوي عن مسيرته الفنية قائلا (انا من مواليد مندلي عام 1950 اكملت دراسة الابتدائية والاعدادية وعشقت الفن منذ الصبا ومهد لي هذا العشق دخول اكاديمية الفنون الجميلة قسم الفنون المسرحية وتخرجت منها عام 1971 بعدها انتميت الى الفرقة القومية للتمثيل لاكون عضوا فيها تخرجت من الدورة السينمائية التابعة لمعهد التدريب الاذاعي والتلفزيوني عام 1974 عضو نقابة الفنانين واتحاد الصحفيين العرب). واضاف المندلاوي عن المرحلة الثانية من حياته فقال (خرجت مع احد الزملاء الى تركيا هربا من تعسف النظام السابق ثم انتقلنا الى اليمن للانضمام الى فرقة الصداقة التي تشكلت بعد وصول الفنانة زينب وقدمت هناك اعمالا فنية منها مسرحية الام لبرشت ومغامرة راس المملوك جابر لسعد الله ونوس). وعن تجربته بكردستان اضاف ( قدمت هناك عشرات المسرحيات على الجبال وفي الوديان منها مسرحية حكاية عند الموقف والعملاق وامراة من هذا الزمان) ، واشار المندلاوي الى (تقديم مسرحية على الحدود التركية وبحضور اكثر من 140 شخص واتذكر ان الانارة كانت يدوية) ، وانتقل المندلاوي الى مرحلة اخرى وهي تجربته في سوريا فقال ( عند انتقال الفنانة زينب الى سوريا تم تشكيل فرقة مسرح بابل هناك والتحقت بها وقدمت عدة اعمال لكتاب روس وعراقيين منها المملكة لمحمد خضر واصلت التاليف المسرحي ومن نتاجاتي النخلة والسلطان وكنت ملازما للشاعر الكبير الجواهري وكنت اتواجد في بيته بسوريا ولغاية وفاته) وعن المرحلة الاخيرة يقول (ان هذه المرحلة هي العودة الى بغداد بعد السقوط وفزت بانتخابات نقابة الفنانين العراقيين حيث واجهت ظروف صعبة منها سوء التنظيم والفوضى التي عمت النقابة انذاك بعدها واصلت تفقد الفنانين الذين يعانون الامراض وحضرت العديد من الفعاليات الفنية والثقافية التي كانت تقام في بغداد والمحافظات والتقيت كبار المسؤولين العراقيين وعدد من الوزراء ونقلت لهم معاناة الفنانين وطالبت باعادة المنحة السنوية للفنانين ).

وفي ختام الحفل اشاد الكثير من الحضور والفنانين بتجربة المندلاوي وتم تقديم عدد من الشهادات بحقه من قبل الفنانين ومنهم الفنان حمودي الحارثي الذي (اشاد بدوره وادارته لنقابة الفنانين خلال الدورات السابقة وان الاحتفاء به وتكريمه هو استحقاق له لما يمتع بمتابعة وطيــــبة ودوره الكبير في الادارة الفنية ومازال الانـــسان المبدع والمجتهد منذ ان تعرفت عليه قبل سنوات عده) وتمنى له (الصحة والتواصل في كتابة مذكراته وتجربته الفنية والابداعية) .

 

عدد المشـاهدات 360   تاريخ الإضافـة 12/01/2019   رقم المحتوى 25234
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأربعاء 2019/6/19   توقيـت بغداد
تابعنا على