00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  الشرطة تحتفل بعيدها السابع والتسعين

الأولى
أضيف بواسـطة admin
النـص :

الشرطة تحتفل بعيدها السابع والتسعين

 

عبد المهدي يتعهد بدعم وزارة الداخلية وتحديث الأنظمة والآليات

 

بغداد –  الزمان

 

تعهد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ببذل اقصى الجهود لدعم وزارة الداخلية واجهزتها ومديرياتها وتزويدها بالاجهزة والمعدات والتدريب. وقال في كلمة القاها خلال حضوره احتفالية عيد الشرطة العراقية بالذكرى السابعة والتسعين لتأسيسها امس الاربعاء (نحن اليوم على اعتاب مرحلة جديدة تتطلب تركيز الجهود على تهيئة الارضية المناسبة لإطلاق مشاريع العمل والبناء وتحفيز الاقتصاد وتوفير فرص العمل ، وان مشاركتكم في هذا الجهد الوطني تتمثل بتنفيذ القانون والنظام والامن العام للبلاد)، مضيفًا (ونحث الخطى على ان تتحمل اجهزة وقوى الامن الداخلي مهمتها الاساسية بدل قوات الجيش التي ابلت احسن البلاء في مهمات حفظ الامن والدفاع والانتصار).وخاطب عبد المهدي منتسبي الداخلية بالقول (لاتفرقوا بين ارهابي ومجرم يستبيح الحرمات فعصابات الجريمة والخطف والتزوير تريد ان تكمل مافشلت به داعش)، مضيفًا ان (الفساد عدو آخر لايقل شراسة عن الارهاب وهدفه تخريب العراق وتبديد المال العام ومن واجبنا جميعا حكومة وشعبا واجهزة قضائية وامنية التصدي له وملاحقة المجرمين المطلوبين للعدالة وسارقي قوت الشعب ، ومن جهتنا فقد جمعنا كل الجهود والامكانيات والاجهزة الرقابية تحت مظلة المجلس الاعلى لمكافحة الفساد وسنسخر له كل ما نستطيع للنجاح في هذه المنازلة الكبيرة). وتابع (نعاهدكم على بذل اقصى جهد لدعم وزارة الداخلية واجهزتها ومديرياتها وتزويدها بالاجهزة والمعدات والتدريب وتحديث الانظمة والآليات التي تسرّع جهود الخدمات التي تقدمونها في شتى المجالات المتعلقة بالامن والمروروالتحقيقات والادلة الجنائية والجوازات والوثائق والدفاع المدني وكل التشكيلات)، لافتًا الى ان (اجهزة الشرطة في العالم قطعت شوطا كبيرا وبلغت مستويات عالية في الاداء ، ونحن نريد لاجهزة الشرطة العراقية بلوغ اعلى الدرجات والمستويات في الاداء والكفاءة والسرعة والدقة في التنفيذ).  تألفت قوة  الشرطة العراقية في بادئ أمرها بموجب بيان البوليس رقم 72 لسنة 1920 من صفوف المشاة والخيالة والهجانة وضابطين عراقيين و92  مفوضًا من الهنود والعراقيين وغيرهم  و71  موظفاً بريطانياً و22 ضابطًا بريطانيًا .وعندما تألفت الحكومة  العراقية في عام  1921 أصدرت وزارة الداخلية العراقية آمرًا بتشكيل قوة من الشرطة لتكون بذلك  أول نواة للشرطة العراقية في العراق .

وفي  عام 1922 عين للمرة الأولى مدير شرطة  لكل لواء من ألوية العراق مع عدد من المعاونين له وكان التعاون متواصلاً بين الضباط  العراقيين والبريطانيين بشأن تدريب القوة وتعيين واجباتها وتحديد المسؤوليات حتى  عام 1927 .

 

 

عدد المشـاهدات 83   تاريخ الإضافـة 09/01/2019   رقم المحتوى 25213
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأربعاء 2019/1/16   توقيـت بغداد
تابعنا على