00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  الزوراء في رحلة خطرة وتطلّعات طلابية لعبور الكرخ

رياضة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

غداً 6 لقاءات حاسمة في الدور 16 لبطولة الكأس

الزوراء في رحلة خطرة وتطلّعات طلابية لعبور الكرخ

 الناصرية- باسم الركابي

تجري يوم غدالخميس ست مباريات ضمن الدور ال16 الحاسم من بطولة كاس العراق على ان تقام المباراة السابعة بعدغدالجمعة بين الشرطة والكهرباء وبوقت واحد عند الساعة الثانية ظهرا حيث تترشح سبعة فرق اضافة الى الجوية المرشح الاول على حساب النجف المنسحب من البطولة الى الدور الربع النهائي الذي سيحدد مواعيد مبارياته في وقت لاحق لكن متوقع ضمن فترة التوقف الحالية وربما  معها مواجهات النصف النهائي وهو المطلوب حتى تتفرغ الفرق لمباريات الدوري المقرر لها ان تنطلق في السادس من شباط المقبل.

 مباريات الخميس

ففي ملعبه يستقبل فريق اربيل نظيره الزوراء في لقاء مهم يسعى اصحاب الارض الى حسمه لمصلحتهم  في ظل ظروف اللعب حيث عاملي الارض والجمهور وفرصة الانتقال للدور الربع النهائي وتصعيد اماله للتقدم لابعدنقطة عبر الرغبة الكبيرة في التفوق على الزوراء التي ستكون النتيجة الاهم للفريق في الفترة الحالية التي تحمل الكثير من المعاني وسيكون لها طعم خاص عندما تقصي البطل وصاحب ألقاب البطولة من خلال اللعب في أجواء مهمة تساعد على الاندفاع على تقديم المستوى والاداء والخروج بكل الفوائد وتحرم احدابرز المرشحين للقب الكاس الذي سيلعب وهو يفتقد لاحداهم عناصره حيث الحارس جلال حسن الذي قد يشكل نقطة الضعف التي تقضي على امال البطل الذي وضع نفسه في الموقف القلق بعدما تماهل وفشل في حسم مباراة الارض والدخول في حسابات اخرى وقدلم يكن بمقدور اللاعبين تقديم ما مطلوب منهم  رغم اللعب بشعار الفوز الذي يجعل الامور تسير بسلام ولو التعادل بهدف هو الاخر يفتح الطريق للمرور للدور الاخر عبر افضلية الهدف لكن في كل الاحوال ستكون مهمة صعبة رغم ما يمتلكه الزوراء من فوارق فنية على حساب اربيل لكن تبقى المهمة غاية في الصعوبة وهو ما يقدره اوديشو الذي عليه ان يضع في حساباته قيام اللاعبين تطبيق توجيهاته في طريقة اللعب المختارة في الوقت الذي يخطط ناظم شاكر لعرقلة مهمة الزوراء ولان مهمته تحتاج لذلك.

 الطلبة والكرخ

وتشهد العاصمة اللقاء الساخن بين الطلاب والكرخ بعدما انتهى لقاءهما الاول بالتعادل بهدفين وكلاهما يبحثان عن الفوز الثمين الذي يؤمن لاي منهما الانتقال للدور الاخر الذي يقرب المنافسة اكثر على اللقب الذي يبحث عنه الطلاب ولو في هذه البطولة بعدغياب لاكثر من عقد ونصف من الحصول على أي لقب قبل ان يعكس نفسه هذه الايام عبر جهود عناصره التي باتت تقدم مباريات مهمة قبل ان تظهر قدرات يحيى علوان التدريبية  تنعكس على مسار مشاركة الدوري لكن مهم ان تاتي في بطولة الكاس بعدما تخلص من ملعب الكرخ في لقاء السبت الماضي لكن تبقى نتيجة الغد هي من تسيطر على تفكير علوان واللاعبين امام فرصة الظهور القوي واللعب بتركيز وبصفوف اكثر تنظيم عبر الاستحواذ على الكرة والتعامل مع الفرص من خلال القوة الهجومية بقيادة مروان حسين وبدعم من الانصار الذين مؤكد سيتابعون اللقاء لانهم يقدرون قيمة النتيجة والحسم التي تحتاج الى تضافر جهود الكل لان المهمة لاتظهر سهلة امام قوة الكرخ الفاعلة منذ بداية الموسم ويبحث  كريم سلمان عن انجاز من خلال هذه البطولة وقديتحقق له ما يريد اذا ما عبر بوابة الطلاب عبر رغبة اللاعبين في تحقيق الفوز لانه فريق يعلب بشكل جيد وقادر على غلق المنافذ بوجه الطلاب وفي وضع فعال وحقق نتائج جيدة على مستوى الدوري ولايريد التفريط بنتيجة الطلاب لانها قد تؤدي به للصراع على الانجاز في ظل الحضور الجيد للفريق وما يقدمه من مستويات واداء واضحين وخرج بفضلهما بنتائج مهمة وهو الفريق القادر على تحقيق الانتصار.

 الامانة والوسط

ويسعى عصام حمد تحقيق النتيجة المهمة عبر قيادة الامانة للفوز على الوسط بعد العودة للتدريب ويامل ان ينجح في مهمة الغد وهو ما تعول عليه ادارة الامانة في ان يتمكن المدرب من لملمة بقايا الفريق والعودة به والتقدم في بطولة الكاس والعودة بقوة للدوري في وقت يبحث الوسط بقيادة شنيشل تجاوز اخطاء الدوري والتراجع في المواقع في قهر اولاد العاصمة كبداية مهمة للعمل.

 الشرطة والكهرباء

اخر مباريات الدور المذكور ستجري الجمعة عندما يبحث الشرطة عن محو اثار خسارته من الكهرباء والعودة للمنافسات البطولة الاخرى امام طموحات الحصول على لقبي الموسم ويخشى جمهور الفريق ان يفقد التركيز ويلعب تحت ضغط النتيجة ويخرج من البطولة لان الكهرباء يمني النفس بالفوز  ويتسبب في اقصاء الشرطة عبر الاستناد والوقوف بقوة على نتيجة اللقاء الاول واللجوء للعب الدفاعي المنظم الذي يخطط له عباس عطية.

عدد المشـاهدات 89   تاريخ الإضافـة 08/01/2019   رقم المحتوى 25155
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأربعاء 2019/6/19   توقيـت بغداد
تابعنا على