00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  طموحات كبيرة تنظر اللاعبين وكاتانيتش لتحقيق الإنجاز الآسيوي

رياضة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

منتخبنا الوطني يتوجّه اليوم إلى الإمارات

طموحات كبيرة تنظر اللاعبين وكاتانيتش لتحقيق الإنجاز الآسيوي

الناصرية - باسم الركابي

يتوجه اليوم الخميس الثالث من كانون ثاني الحالي منتخبنا الوطني الى دولة الامارات العربية للمشاركة ببطولة امم اسيا المقرر لها ان تنطلق السبت المقبل   بلقاء  الافتتاح  بين الامارات مع البحرين، وسيلعب منتخبنا ضمن المجموعة الرابعة التي تضم منتخبات فيتنام وايران واليمن على ان يخوض اولى مبارياته في مواجهة منتخب فيتنام الثلاثاء القادم، وكان المنتخب قدانهى اخر مفردات  تحضيراته في معسكره بالدوحة خاض خلاله مباراتين تغلب في الاولى على منتخب الصين بهدفين لواحد وعلى فلسطين بهدف  ويعدان افضل نتيجتين  عبر مبارياته التجريبية الست  التي استهلها في التعادل مع الكويت بهدفين قبل الانتقال للسعودية  وشارك في الدورة الرباعية وخسر من منتخب الارجنتين  برباعية  والتعادل مع السعودية بهدف قبل الانتقال الى دبي وخاض لقاءا مع منتخب السلفادور انتهى بتعادلهما من دون اهداف ومهم ان ياتي التحول في مسر المباريات التجريبية التي تعد محطات مهمة للوقوف جليا على الامور وتمثل شيئا مفيدا وانت امام بطولة  قوية وان تظهر في اجواء مناسبة قبل  الدخول في المنافسات الرسمية  الاسبوع المقبل ومهم ان يكون جهاز المنتخب قد وقف بشكل واضح على مستوى اللاعبين وحالتهم النفسية والفنية واللياقة البدنية  حيث التحول من المباريات التجريبية التي يامل ان تكون ادت إغراضها في عملية الاعداد التي مهم ان جهزت المنتخب بحال مقبولة   ومهم ان يشعر اللاعبين بشكل ايجابي وهو  المطالب في عكس نفسه من البداية والظهور الطرف القوي في مجموعته والخروج منها بثقة وبقوة.

اعداد المنتخب

وخضع  لاعبو المنتخب لفترة اعداد مقبولة كما اعلن عنها لمدرب نفسها ووصفها بالمهمة وان كل شيء يسير بالاتجاه الصحيح وتحدث بتفاؤل واضح خلال معسكر الدوحة والبروفة النهائية امام منتخب فلسطين قبل تحديد اللاعبين 23 لتمثيل الفريق وهم وهم جلال حسن، ومحمد كاصد، ومحمد حميد، ووليد سالم، وعلاء مهاوي، وأحمد إبراهيم، وعلي فائز، وريبين سولاقه، وسعد ناطق، وعلي عدنان، وفرانس بطرس، وهمام طارق، وأحمد ياسين، وصفاء هادي، وبشار رسن، وأسامة رشيد، وأمجد عطوان،  ومحمد داود، وحسين علي، وعلي حصني، ومهند علي، وأيمن حسين، وعلاء عباس.

ويكون  المدرب قد وضع يده على من يستحق تمثيل المنتخب  في المحفل الكروي الاسيوي  والسعي الى تحقيق المستوى والموقع وبما يتناسب ودوره على المستوى الأسيوي والسعي في الظهور  الذي يليق به  عبر مباريات  مجموعته  واللعب بتركيز  لانه لازال بين منتخبات اسيا المهمة عندما احرز لقب بطولة 2007 والموقع الرابع في النسخة الاخيرة التي جرت في استراليا  وسيكون مطالبا تقديم المباريات  المهمة لانه سيلعب تحت ضغط الشارع الرياضي وبانتظار ان يقدم المستوى بعد فترة  انحصار حيث الخروج من كاس   العالم وتاثيره السلبي على الموقف العام رغم المعالجات  الترميمية التي لم تصل الى  اهدافها من خلال خوض عدد من المباريات  الودية  اثناء مهمة رفع الحصار الكروي عن ملاعبنا التي لم تخرج عن  دعم الحالة المعنوية بعدما  خسر الوصول الى روسيا لكن لاباس ان تاتي المشاركة الأسيوية  في هذه الأوقات وتاتي معها خبرة المدرب الاجنبي بعدما فشل من سبقه من المحلين في ادارة الامور وبقي متأرجحا بين مدرب واخر  قبل ان ياتي كاتانيتش ويدير الامور عبر فكر تدريبي  سيكون امام الاختبار الحقيقي  والرجل كان واضحا في اول تصريح له من  انه غير معني بالمشاركة الأسيوية وانه  سيكون مسئول عن الوصول به الى نهائيات قطر 2022 قيبل ان يكشف عن رايه الاخر في الدوحة الاسبوع الماضي عندما قال ان الامور  تسير كما يريد وهذا يعني انها اختلفت عنده بعد فترة الاعدادالتي تظهر  تسير على  نحو جيد ويبدو انه يتطلع  مع اللاعبين لتحقيق نتيجة جيدة  ويعتمد على مواصلة اللاعبين على  بذل ما بوسعهم وهو ما سيغير من الامور  وبعدان لعب المتخب اخر مباراتين تجريبيتين على شكل افضل وهو المهم  ان ياتي التحول الايجابي قبل موعد افتتاح البطولة ويحقق مكاسب المباريات التجريبية التي لاتخلوا من الفوائد وتدعم الحالة المعنوية عندما تاتي النتائج الايجابية.

فوائد التجريبيات

ويامل ان تظهر انعكاسات الفوز في المباراتين المذكورتين  عند مواجهة  فيتنام في لقاء الافتتاح الذي اكثر ما تعمل وتحرص الفرق  في تحقيق الظهور المطلوب والسعي للفوز  وهو ما يخطط له المدرب الذي يكون  قدخطط للمواجهة التي تشكل خطورة كبيرة امام التطور الذي عليه المنتخب الاخر والخطوات العريضة التي قطعها  في الفترة الاخيرة  ومدة الاعداد لتي عليها كما  تمتاز عناصره بالسرعة والقوة ومؤكدان مدربنا يمتلك معلومات عن الفريق المنافس وعليه ان يعد التشكيل المناسب للمباراة من اجل ايقاف خطورة الخصم.

 مباريات المنتخب

 كما ورد في جدول مباريات البطولة ومجموعتنا حيث يستهل مبارياته امام منتخب فيتنام في الثامن من الشهر الحالي عند الساعة الرابعة والنصف في ملعب زايد بابو ظبي  فيما يلعب مباراته الثانية مع منتخب اليمن في الثاني عشر  في ملعب الشارقة ويختتم مباريات المجموعة  بمواجهة ايران عند الساعة السابعة مساء في ملعب نادي النصر فــــــي دبي، واذا ما ارادان يعبر المجموعة والتاهل  للدور 16 عليه ان يتجاوز فريق فيتنام كانطلاقة  اولى  من خلال اداء اللاعبين وان ياتي بالمستوى المطلوب فرديا وجماعيا وتطبيق توجيهات المدرب  من اجل تحقيق الفوائد التي مهم ان يجنيها  في الخطوة الاولى التي تشكل التحدي الحقيقي للمنتخب في ظل التطور الذي عليه المنافس بعد خطوات عملية ومهنية ويجد نفسه في وضع افضل من المشاركات السابقة   وقادر على احراج منتخبنا  الذي سيحاول ما في وسعه تجاوز خطورة اللقاء الاول  الذي قد يمنحه بطاقة التاهل من دون مشاكل عندما سينتقل لمواجهة منتخب اليمن الفريق المتواضع وخدمته فرصة رفع عدد فرق المنتخبات المشاركة الى 24  الوصول لاول مرة الى الدور النهائي  للبطولة عبر الملحق  لكنه في كل الاحوال  يطمح ان يحقق ولو الشيء القليل وهو  يدرك طبيعة المباراة وقوة منتخبنا  في حسمها   ولان  الفوز على فيتنام سيجعل من الطريق سالكة واسهل   ومتوقع ان تكون مباراة الاشقاء اليمانيين في المتناول  للفوارق الكبيرة بين المنتخبين التي لا يريد ان يجدوها معرقلة لهم  فضلا عن ظروف الاعداد والمشاركة التي عليها اليمن المعروفة للجميع لكن مهم ان تاتي مشاركته في اهم محفل  اسيوي كروي  لكن تبقى المهمة الأصعب والاختبار القوي  مع منتخب ايران المرشح القوي لنيل اللقب  الذي يمر بظروف مشاركة مهمة ممتدة من بطولة كاس العالم في روسيا  ويضم عدد من اللاعبين المحترفين وهو الاكثر تاثيرا من خلال ما احرزه من القاب  البطولة حيث بطولات  1968و 1972 و1976 ويظهر  مستقر  فنيا من خلال وجودنفس اللاعبين  والمدرب البرتغالي الذي استمر بقيادة الفريق ويسعى الى تحقيق اللقب الرابع وان يجده في البطولة لحالية وكان منتخبنا قد هزم ايران في بطولة استراليا النسخة الاخيرة  في الدور الربع النهائي بفارق ضربات الجزاء  وهو قادر على مواجهته بقوة من اجل بلوغ الدور الثاني لكن علينا اول هو التخلص من عقبة فيتنام التي قد تعرقل المأمورية وذلك بعبور بوابتي فيتنام  واليمن الخطوتين المهمتين بداية المشوار  واهمية الاستمرار به الى  ابعد نقطة وتحقيق رغبة الشارع  من اجل الظهور المطلوب  وتحقيق الموقع  المنتظر ولان الشارع ينتظر المزيد من المنتخب  وفي تجاوز مشاكله وعكس هويته وقدرته على الاستمرار في تخطي مباريات مجموعته الامر الاهم بالنسبة له  ولجهوره لاسيما وان الوضع مختلف اليوم امام قوة فرق شرقي اسيا وبقة الفرق المشاركة التي اغلبها تلعب بطموحات الحصول على اللقب.

والكل يرى انه لاتوجد مباراة سهله امام  جميع الفرق التي تحرص على تحقيق البداية المطلوبة  وبدا مشوارها بثقة  وهو ما ينطبق على منتخبنا والامل ان يذهب  الى الامارات وعينه على تحقيق الانجاز الاول وان يقدم نفسه كفريق منافس عليه ان يستعيد دوره كما يجب وان يواجه ضغوط المشاركة والمباريات والعمل بجهود متواصلة  من خلال دور اللاعبين في ان يكونوا في  لياقة بدنية عالية والتعاون مع المدرب  في رحلة لاتبدو  سهله  بل شاقة وتشكل التحدي مرة اخرى للفريق والكرة العراقية التي مهم  ان تظهر متالقة في  المحفل الكروي الكبير الذي تستضيفه دولة الامارات التي نجحت في تنظيم نسخة بطولة  اندية العالم الاخيرة  ولان اللجنة المنظمة  صرحت ان كل شــــــــيء جاهز ولانها تريد ان تقدم بطولة متكاملة  بفضل  قدرات وامكانات البلد الذي ينـــــــــــظم البطولة للمرة الثانية حيث الاولى كانت في سنة 1996  التي احرزتها السعودية  بعد الفوز على الامارات بفارق الركلات الترجيحية قبل ان تشــــــــهد الدولة المذكورة خطوات سريعة في التطـــــــــور الرياضي خصوصا كرة القدم حيث انشاء الملاعب والبنى التحتية والأكاديمــــــيات الرياضية ومتوقع ان تنجح  في اخراج البطولة بافضل حال  الحدث الكروي  المنتظر.

 

عدد المشـاهدات 72   تاريخ الإضافـة 02/01/2019   رقم المحتوى 25031
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الجمعة 2019/3/22   توقيـت بغداد
تابعنا على