00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  الكرخ والطلاب في المواجهة الأبرز والجوية أول المتأهلين الثمانية

رياضة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

سبع مواجهات ببطولة الكأس بداية الأسبوع

الكرخ والطلاب في المواجهة الأبرز والجوية أول المتأهلين الثمانية

 

الناصرية – باسم ألركابي

تقام يوم السبت المقبل الخامس من الشهر الحالي  7 مباريات ضمن الدور ال16 من مسابقة كاس العراق بكرة القدم تتوزع على ملاعب العاصمة وعدد من المحافظات و تجري بوقت واحدعند الساعة الثانية ظهر  وتنحصر المباريات بين  الفرق الممتازة بعدما خرجت فرق الدرجة الاولى من الدور 32 دون ان تحصل  مفاجأة بعدما انحسرت المشاركة على عدد محدودغير متوقع من تلك الفرق قبل ان ينسحب نادي النجف  بعدما ترشح للدور التالي على حساب الخطوط وكانت فرصة ان يستمر الفريق بالبطولة  وكان مقرر ان يواجه الجوية  وكان مهم ان يستمر في المسابقة بعد التحسن الذي طرا على وضعه  الفني منذ استلامه من قبل ثائر جسام الذي غير الكثير من الامور خلال فترة قصيرة على استلامه المهمة  قبل ان تخرج فرق الميناء والبحري والحسين والصناعات من الدور الماضي.

وتظهر اهمية البطولة امام من يحرز لقبها في الحصول على مشاركة خارجية  على المستوى الاسيوى والعربي ما يدفع الفرق الى بذل ما بوسعها للاستمرار بها  حتى النهاية ويذكر ان مباريات الدور المذكور ستجري ذهابا وايابا حيث مباريات الاياب تجري في العاشر من الشهر نفسه  وتعدفرصة امام الفرق في مواصلة الاعداد لحين استئناف الدوري في السادس من شباط المقبل.

 الزوراء  يقابل اربيل

ففي ملعبه يستقبل الزوراء اربيل في مهمة صعبة عللا الفريقين  حيث يريد اصحاب الارض الخروج بالنتيجة الكاملة  وباكبر عدد من لاهداف  لتامين المرور من ملعب فرانسو حريري بشكل يسر  ولانه سيلعب في ظروف مناسبة حيث عاملي الارض والجمهور الكبير والتطلع الى حسم الامور  عبر الفوارق الفنية العالية بين الطرفين  ولان مؤشرات اللعب بالدوري تعكس  التقدم الواضح للبطل واللعب من اجل تحقيق  لقب جديد  من خلال اداء اللاعبين والفرصة التي يبحث عنها اوديشو في زج عدد من اللاعبين الشباب  لتعزيز صفوف الفريق  والعودة بشكل قوي الى مباريات الدوري والتطلع العودة للصدارة  لكن مهم ان يستمر في  منافسات  بطولة الكاس واضافة اللقب السادس عشر من  خلال عطاء اللاعبين وتعزيز القوة الهجومية والتعامل مع الفرص   واستعادة دوره في النتائج  من خلال  قيام اللاعبين بالدور الاكبر والاقتراب من الحسم  عبر الخروج بالنتيجة المطلوب المدعومة من جمهوره الكبير المتطلع الى ان يهدي لهم فريقهم الفوز الاول مع حلول العام الحالي ومهم ان يعكس نفسه بقوه  والتحضير للدوري وبطولة اندية اسيا المهمة الاكبر التي يتوجب ان يستعد لها بقوة وتركيز وان تظهر صفوفه بالجهوزية الكاملة بعدما ظهرت  الكثير من الاخطاء في مبارياته الأخيرة  التي  تشكل مخاطر على الفريق اذا لم تعالج بسرعة  وهو المنافس المباشر على  لقبي البطولتين وتحديات المشاركة الأسيوية.

بالمقابل يريد ناظم شاكر مواصلة البقاء في  البطولة التي ترشح لها على حساب  الفريق المغمور قلعة صالح الذي تخلف عن المباراة الثانية  من خلال تقديم الاداء القوي  والعمل ما بوسع اللاعبين لايقاف الزوراء والعودة بنتيجة من شانها التاثير على لقاء اربيل الحاسم   كما يريد الفريق تحقيق النتيجة المطلوب في العاصمة التي شهدت تراجعه في مباريات الدوري ولان بطولة الكاس تختلف  وتجعل منه امام فرصة  من خلال جهود اللاعبين  في اهمية العودة  بالنتيجة  والتقدم خطوة للدور القادم  ولان الفوز على الزوراء  سيجعل  من وضع شاكر افضل وهو الباحث عن انجاز مع الفريق الذي  يأمل ان ياتي من خلال بطولة ألكاس.

الكرخ والطلاب

وتجري بنفس الوقت  اقوى واهم مباريات الدور المذكور بين الكرخ  والطلاب وكلاهما يمران بأفضل احوالهما بعد النتائج  المناسبة  هي الافضل لهما في المشاركة الحالية على مستوى الدوري حيث الكرخ الذي نجح كثير بملعبه الذي يريدان يستغله في اللقاء المذكور في مهمة  يقدرها  اللاعبين بسبب قوة الطلاب التي ظهرت واضحة في  الجولات الاخيرة  واهمية الظهور القوي والخطر من اجل عبورصفوفهم مرة اخرى بعد التغلب عليهم بالدوري وباماكن الفريق تحقيق الفوز من خلال عطاء اللاعبين وثقتهم لتي ارتفعت بالدوري  وللان   يقدم الكرخ المستوى والنتائج والتحدي للفرق الجماهيرية   ويدرك طبيعة المهمة  منافسة اخرى  ويريدان يحدد ملامح  التقدم  من لقاء الارض التي يامل ان تقف معه لدعم النتائج الجيدة التي منحته الصدارة والوصافة  لفترة من الوقت  ويريد كريم سلمان تقديم الفريق بالمستوى المناسب في  الكاس المهمة  التي تختلف كثيرا عن الدوري ويقف امام خطوة  تقربه من الصراع على لقبها الذي يبحث عنه الطلاب الذين نجحوا كثيرا في تغير ملامح الامور بعد سلسلة نتائج   اختلفت عن البداية وبعد الفوز على النفط وقبلها على السماوة والتعادل مع الزوراء  مباريات مهمة  وطدت من العلاقة مع الانصار المتوقع حضورهم بكثافة جريا على العادة لدعم  جهود اللاعبين  والفريق في ان يكون على الموعد بعدتحسن الاداء بسرعة  والتقدم في الموقع وتحقيق شيء من الاستقرار تحت قيادة يحيى علوان الذي  مهم ان يخرج  بالفريق بالنتيجة المطلوبة  بعد الفوزين الكبيرين  على  الكفل  لمواصلة العلاقة مع الانصار الذين يشعرون اليوم  بتحسن الوضع الفني  المختلف ليس عن البداية حسب بل عن  مشاركة الموسم الماضي وما حصل للفريق الذي يبحث اليوم عن مكان يناسب سمعته وفي ان يعود منافسا يشار له بعد نكسات المواسم الاخيرة والابتعاد كثيرا عن اقرانه  قبل ان يستعيد توازنه  من خلال اداء اللاعبين والاسماء التي انتدبها علوان  التي باتت تقدم دورا هجوميا ودفاعا قويا  بل رفع من قدرات  وعطاء  الصفوف  لمواجهة كل الاحتمالات رغم  ما يقدمه على نحو كبير من حيث المستوى والنتائج  واكثر ما يهم الانصار هو تحقيق الفوز  لتامين المرور بسلام من منطقة الكرخ  لانه سيدعم جهود الانتقال للدور القادم  في وقت  يريد الكرخ  الحفاظ على  نظافة سجل مباريات الارض في مختلف البطولات.

 الكهرباء والشرطة

و يجد مدرب الشرطة الوقت مناسبا لدعم قوة الفريق عبر زج اكبر عدد من  البدلاء لسدغياب من يمثل المنتخب الوطني ببطولة امم اسيا  اكبر عدد من بين عموم الفرق   لكنه بنفس الوقت يخشى ان  لايقوموا باداء الواجبات كما يريدها في مهمة لاتظهر سهلة  رغم وجود  الفوارق الفنية التي عليها الشرطة  متصدر الدوري  الذي يسعى الى تحقيق لقبي الموسم مرة واحدة  بفضل ارتفاع  اداء وثقة اللاعبين والتشكيل الافضل بين عموم الفرق   الذي منحه لصدارة  قبل الدخول  بالبطولة الثانية والعمل لاثبات جدارته كفريق منافس على لقبها في موسم يظهر بهر قويا مؤثرا  مستقرا بفضل مستوى الاداء والنتائج ولان مباراة الكهرباء تحضى باهتمام  جمهوره الذي يامل ان يواصل مسيرته بسجل نظيف على مستوى البطولتين وان يحسم الامور في التقدم للدور القادم عبر اللقاء الاول  وجعل الامر في المستوى الافضل لحين موعد اللقاء الاخر   والاهم[WU1]   هنا  ان تظهر  قدرات البدلاء   وسد فراغ اللاعبين الأساسين وتعويضهم عبر  تحقيق النتيجة التي يبحث الكهرباء الذي تنفس الصعداء بالفوز الاخير على نفط الوسط  ما حسن من موقعه  ومهم ان تاتي النتيجة المذكورة قبل مواجهة احدابرز المرشحين للقبي الدوري والكاس وعندما يجد عباس عطية الفريق في وضع اخر فانه   سيطلب  من اللاعبين الارتقاء بالمستوى  وتحقيق افضل بداية في العام الجديد في قهر  الشرطة  واحداث التحول في مسار الموسم   وتحقيق مفاجأة الدور المذكور والاحتفال بالنتيجة  تحت انظار جمهور الشرطة  من خلال جهود مجموعة الشباب التي سبق لها وتجاوزت على مفارز المتصدر الموسم الماضي ولو الامور مختلفة اليوم لكن   عبور الشرطة يعد بالعمل الكبير للكهرباء  التي عادت للعمل ولو من بعيد بعد بداية كارثية  ويامل جهازها الفني ان  تاتي الامور كما يريد في لقاء الشرطة  والشعور بمخاوف  غياب الأساسين وعدم قدرة البدلاء في تدارك الامور  من اللقاء المذكور قبل الانتقال لملعب التاجي  الذي  قديظهر صعبا  مع ان كل الدلائل  تؤكد الشرطة الافضل بحسم المهة من اللقاء الاول.

  الجنوب وميسان

ويلتقي في  البصرة فريقا  نفط الجنوب وميسان   في مباراة تمثل صعوبة للفريقين امام  تحديات الفوز الذي يتطلع الجنوب العودة لنتائج مباريات الارض التي  خسر فيها الكثير من النقاط في الدوري ولابد من ايقاف  حالة التداعي  ولاهمية بطولة الكاس وتعزيز البداية التي تجاوزها على حساب سامراء قبل ان يواجه جيرانه في مهمة يحاول استغلال ظروفها  كلما امكن  لتدارك مشاكل لقاء العمارة ولانه فشل في الكثير من مباريات الذهاب ما يجعل من عادل ناصر تامين نتيجة البصرة التي يريد ان يفسدها ميسان  عبر تقديم الاداء والتعامل مع  الفرص وقطع الطريق على مرور نفط الجنوب والعمل على حسم اللقاء ولو بنتيجة التعادل لانه يظهر في الوضع المناسب تحت انظار جمهوره   واحد الفرق المستفيدة كثيرا من لقاءات الارض  التي دعمت مشاركة الدوري وتظهر اطماعه في ألكاس   والمسافة القصيرة في تحقيق الانجاز  المنتظر وتخطي المرحلة الصعبة ممثلة في مواجهة الجنوب في مواقعه التي لاتزال مهددة  لكنه يريدان يظهر مؤثرا هذه المرة  لتدارك تداعيات النتيجة  التي هي من تفتح الابواب للانتقال للدور القادم   رغم صعوبة المهمة لان ميسان قدم مباريات افضل وهو المؤهل لخطف الفوز  مع دخول العام الجديد الذي يريد الجنوب  التغير من  ملامح  مباريات الارض بعدما عجز في الذهاب  على عكس ما يقوم به ميسان.

الديوانية  والحدود

ويامل جمهور متذيل الدوري الديوانية الظهور المختلف  في لقاء الكاس عندما يضيف المجتهد والمثابر الحدود في  تحقيق النتيجة المعنوية خلال فترة التوقف وعلى وقعها مواصلة الاستعداد لاستناف الدوري الشهر المقبل  لانه لافائدة  حتى مع احراز لقب الكاس اذا  كبرت مخاوف اللعب بالدوري  وفقدان السيطرة حتى على مباريات المدينة  وان يستمر في  موقعه وقد يفقد ابواب الامل  بالبقاء  اما حالة التراجع بعدما زادة الامور  تدهورا وتفاقم  المشهد  امام جمهوره  المؤكد يلوم ادارة المحافظة لانها دارة ظهرها للفريق الذي يحتاج الى دعم اهله قبل ان تذهب فرصة البقاء  في اهم البطولات في الوقت يسعى الضيوف الى زيادة متاعب اصحاب الارض والعمل على إبعادهم وإقصائهم  من  للقاء الاول   وهو في الوضع التوازن ويامل الظهور بالحال الافضل في البطولة الثانية  ويبدو مرشحا في العودىة بفوائد المباراة  لعكس قوته ولانه لايريد انتظار  لقاء العاصمة بل التقدم بثقة من ملعب الديوانية الذي  بات معبرا  لاقرانه.

الوسط والامانة

 ويحاول الوسط  العودة للحضور لمباريات عقر الدار بعد سلسلة  نتائج مخيبة  في الجولات الاخيرة وتراجع من المواقع المهمة   والحال في بطولة الكاس عندما واجه صعوبات تخطي المثنى بالتعادل معه في  لقاء الحسم ما يعكس تدني المستوى  المؤكد  تسعى ادارة بحرالعلوم تاهيل الامور   عبر فترة التوقف التي يامل ان  يعكس  دوره في بطولة الكاس التي  يريد الامانة تعويض مافاته في الدوري  قبل ان يطيح بالميناء البصري ويقصيه بسرعة ويامل المرور من ملعب الوسط  من خلال جهازه الفني الجديد  بقيادة عصام حمد لمواصلة النتائج والتقدم الى الدور الاخر  وتوفير فرصة الاعدادالمطلوبة التي تعتمد على رفع الحالة المعنوية واللياقة البدنية والتميز في البطولة الثانية  والعودة  من بوابة باتت سهلة المرور وبالمتناول.

السماوة والنفط

واخر لقاء بين السماوة والنفط في الدوري انتهى بفوز النفط بثلاثة اهداف  بعدما قدم السماوة اداءا مقبولا وبقي متعادل  الى ما قبل 20 دقيقة  من نهاية الوقت  حيث يتطلع المضيف  لضرب عصفورين بحجر واحد حيث الثار للخسارة القريبة وقطع نصف الطريق  الى ما قبل لقاء الذهاب الصعب ولانه اعتادعلى احراج الضيوف بملعبه  واهمية قهر النفط  تحت انظار انصاره لحين   حلول موعد لقاء الحســم فيما يريد حسن احمد تعزيز ســــــــــيطرته   على  لقاءات السماوة  من خلال مجموعة لاعبين واعـــــــدة عادت للمنافسات بعد نكسة الطلاب   قبل ان يتوازن في الكاس حينما عوض  خسارة لقــــــــاء ذهاب الدور 32 مع الجنسية وقهره بثلاثية نظيــــــــفة كما تظهر الفرصة  للدفع  ببديلي مازن فياض ومحمد داود  والعمل على حسم الامور من ملعب السماوة  وهو بالقادر على ذلك لانــــــــه افضل من المضيـــــــــف وللان لم يخسر أي من مباريات الذهاب قبل ان يعود بخمـــــــاسية من ملعب الجنوب  في الجولة الثالثـــــــة عشــــــــرة قبل ان يذهب للراحة الإجبارية    والاعداد للفتــــــــرة القـــــادمة  عبر تاهيل خطــــــوط اللعب التي شهـــــــدت  الوقـــــــوع باخطاء ودفع ثمن فاتـــــــــورة لقاء الطلاب.

عدد المشـاهدات 38   تاريخ الإضافـة 02/01/2019   رقم المحتوى 24981
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأربعاء 2019/1/16   توقيـت بغداد
تابعنا على