00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  إتحاد الإذاعيين يستذكر داخل حسن

الأخيرة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

إتحاد الإذاعيين يستذكر داخل حسن

صوت الشجن يشكّل مثلثاً ذهبياً مع حكيم وحضيري

 

بغداد - ياسين ياس

وفاءا واستذكارا للمنجز الغنائي المتميز لرواد الاغنية العراقية ومبدعيها اقام اتحاد الاذاعيين والتلفزيونيين احتفالية كبيرة عن الفنان الراحل داخل حسن الذي تميز في تقديم الاغنية الاصيلة طوال مسيرته الفنية الكبيرة وتميز بغناء الاغنية الريفية ونقلها للمدينة وحضر الجلسة التي عقدت السبت الماضي بمقر الاتحاد في الصالحية وبحضور كبير من قبل عشاق ورواد الاغنية العراقية الاصيلة .

قدم الجلسة الفنان حافظ لعيبي قائلا (ولد الراحل في قضاء الشطرة عام 1912 وكانت يداه ومسبحته موسيقاه الاولى لاغانيه التي تميزت بالعذوبة والجمال والشجن ليرفد المكتبة الغنائية بعشرات الروائع الغنائية التي مازالت باقية الى يومنا هذا) .

بعدها تحدث الباحث عادل العرداوي قائلا ( المثلث الذهبي للاغنية العراقية هو الفنان الراحل داخل حسن وناصر حكيم وحضيري ابو عزيز رواد القرن العشرين وفي مقدمتهم الراحل داخل حسن الذي في بداية حياته عمل في سلك الشرطة كما عمل في عدة مهن اخرى كنجار لصناعة السفن والقوارب وفي عام 1936 عند افتتاح اذاعة بغداد جاء داخل حسن عند الافتتاح كمطرب متمكن يمتلك ذائقة ادبية فقدم اغنية ياطبيب من كلماته ولحنه وادائه)م ضيفا (لدينا تراث الراحل حيث تم تقديم حلقة عنه اخرجها الفنان علي حنون ).

بعدها غنى المطرب محمد السامر اغنية (رحلة قطار العمر) للراحل داخل واكد العرداوي (ان الراحل غنى ثنائي مع المطربة ريم ومع حضيري ابو عزيز لكن للاسف لم تسجل . توفي حسن عام 1984 وفي اخر ايامه غنى في المسرح الوطني وكان يرثي نفسه وتعامل في غنائه مع اكثر من شاعر من الرواد والمعاصرين،و بعد تقاعده عاد الراحل الى مدينته الناصرية ليتوفى هناك رحمه الله ) .

بعدها توالت الشهادات والمداخلات بحق الفنان الراحل منهم الفنان ابراهيم السعدي الذي قال ( اسجل شكري لكل الرواد والمبدعين من رواد الاذاعة والتلفزيون وكنا نعمل لقاءات مع الراحل داخل حسن وبشكل مباشر ،وقد قلده عدد كبير من المطربين ومنهم المطرب محمد السامر فهو صوت متمكن وخلوق ومجتهد وهو امتداد للراحل ويتميز بصوت شجي وحافظ على مسيرته ).

وشارك في المداخلة الفنان علي حنون الذي اثنى على صوت المطرب محمد السامر مؤكدا (ان السامر لم يقلد الراحل بل اتبع نفس اسلوبه في الغناء والاداء) واضاف (سافرت في التسعينيات الى مدينة الناصرية والتقيت ابن عم  الراحل داخل حسن فقال لي ان الراحل كان لديه مساهمات في السينما خصوصا بفيلم غزالة وكان يرافقه على الة الربابة فالح حسن ).

وشهادة اخرى من الفنان والمخرج جمال محمد مؤكدا (ان الراحل هو ثالوث رائع مع ناصر حكيم وحضيري ابو عزيز .

وكان منزلي قريب من منزل حسن ) مشيرا الى ا(نه نقل حفل مباشر للتلفزيون للراحل بمناسبة اعياد راس السنة في المسرح الوطني وهي اخر حفلات الراحل ).وقال الفنان عادل اسماعيل في شهادته(الراحل داخل احيا العديد من الحفلات في مصر وســــــوريا ولبنانم ودول الخليج وذهب مع مجموعة من المطربين عام 1948 الى جبهات القتال في فلسطين للترفيه عن المقاتلين من الجيش العراقي).

وفي ختام الجلسة تم تكريم الباحث عادل العرداوي بقلادة الابداع وشهادة تقديرية وساعة قدمها المخرج مظفر سلمان وقلد صباح الموسوي قلادة الابداع للفنان محمد السامر وشهادة تقديرة من الاتحاد وكان الفنان صباح زيارة قد رافق الفنان محمد السامر بالعزف على  الة العود ثم اختتمت الجلسة بالتقاط الصور التذكارية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عدد المشـاهدات 97   تاريخ الإضافـة 18/12/2018   رقم المحتوى 24602
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الجمعة 2019/3/22   توقيـت بغداد
تابعنا على