00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  أبنية وجوامع مستغلة من قبل المواطن

أغلبية صامتة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

أبنية وجوامع مستغلة من قبل المواطن

 

بعد دخول القوات الامريكية الى العراق لم تكن هناك فوضى لمدة عامين وبدون رئيس او حكومة وكان المواطن العراقي متجانس مع اهله وجيرانه واصدقائه ولكن بعد الحرب الطائفية عام 2006 بدئنا نشعر بالفوضى الحقيقية من قبل الاحزاب التي انتشرت بسرعة البرق في المناطق والتي كان مخطط لها سابقا وهي تفجير الجوامع والحسينيات واستغلالها للسكن وكذلك السيطرة على المباني الحكومية في تلك المناطق واستغلالها للسكن ايضا .... واليوم وبعد (16) عام من استلام الحكومات المتعاقبة لم ارى اي من هذه الحكومات نددت وطالبت من اعمار هذه الجوامع والحسينات والابنية الحكومية واعادتها الى ما كانت علية .. وفي كل المناطق يوجد اعلاميين وسياسيين ورجال دين وكل هؤلاء يشاهدون بأم اعينهم هذه الابنية كيف استغلت من قبل المواطن والاحزاب في تلك المنطقة ولم يحركوا ساكن في اعادتها الى اصحابها والى الحكومة .. وهناك كثير من الذين يسكنون هذه الابنية لديهم دار سكن ملك لهم لكنهم يتحججون بانهم لا يملكون شىء ويطالبون من الحكومة تمليكهم هذه الابنية وهذا ما جعلهم يكونون قوة وذلك لاستغلالهم ضعف الحكومة وضعف القانون ... وهناك امر اخر وخطير  وهو السيطرة على المنازل المهجرة اهاليهم من تلك المناطق والسكن بها ومثلما يقولون ( خاوه) ومعنى هذه الكلمة بالعراق (اخذ المال من الشخص غصبا عنه) كذلك في فلسطين نفس المعنى  لكن بالأردن تختلف قليلا حيث تعني رغم انف الشخص ... وهذا ايضا استغلال ضعف القانون والحكومة لان هؤلاء الاشخاص لا احد يستطيع التكلم معهم ...

لذا اطالب من الحكومة الجديدة ان تنظر بعين واضحة لبيوت عبادة الله والتي تم تدميرها واستغلالها من قبل بعض الذين لا يخافون الله ..  لان القوة الوحيدة التي ستجعلنا واقفين على اقدامنا هي السلام لأننا امة قوية بشرط ان نكون وطنيين ومخلصين لهذا الوطن....   

                            

عادل الربيعي

عدد المشـاهدات 25   تاريخ الإضافـة 17/12/2018   رقم المحتوى 24560
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأربعاء 2019/1/16   توقيـت بغداد
تابعنا على