00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  المرّيخ..ماذا بعد الآن؟

مقالات
أضيف بواسـطة admin
النـص :

المرّيخ..ماذا بعد الآن؟

عبد الرضا سلمان حساني

(المرّيخي)  هو عنوان فلم سينمائي أمريكي منتج عام 2015  يحكي قصة رائد فضاء يذهب برحلة الى المرّيخ وهناك ينقطع الإتصال به ظنّاً أنّه قد مات. لكنّه يواصل العناء والصراع من أجل أن يبقى حيّاً. وفلم سينمائي آخر من أفلام الخيال العلمي منتج عام 2013  بعنوان (الأيام الأخيرة في المرّيخ).  وتأسيساً على هذه التوطئة ومثلما هو الحال في العديد من مواضيع افلام الخيال العلمي التي تحوّلت الى حقيقة في السابق، هل هناك حياة ممكنة على سطح المرّيخ؟ ولماذا التركيز على هذ الكوكب في رحلات فضاء أمريكية وروسيّة وأورپية وهندية؟ وماهي ميزات هذا الكوكب دون غيره والذي يكنّى بالكوكب الأحمر لوجود كمّيات غزيرة من صدأ الحديد عليه؟ وهل بالإمكان إرسال مركبة فضائية مأهولة بالبشر  إليه بعد عشرات المسابير؟ سؤال تلو سؤال، نحاول الإقتراب من إجاباتها هنا في مقال مبسّط. في الساعة السابعة و52  دقيقة و59  ثانية من مساء يوم 2018/11/26 بتوقيت  وسط الولايات المتحدة الأمريكية، حطّ المسبار  (إنسايت) الذي أطلقته وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) في الساعة 11 و5   حسب نفس التوقيت المحلّي أعلاه من يوم 2018/5/5    لقد  قطع المسبار مسافة 485  مليون كيلومتراً حتى وصل  الى جوّ كوكب المريخ بعد 205   يوماً  وتمّ إنزاله بالمظلة على السطح. وهذه هي الرحلة الأمريكية الحادية والعشرون بإتجاه  هذا الكوكب وكويكباته في حين هناك أكثر من 25  رحلة إستكشافية أخرى مابين روسيةوأورپية وهندية  بإتجاه فضاء الكوكب وأرضه. المرّيخ هو كوكب بحجم نصف حجم الأرض وهو عبارة عن صحراء  باردة له أقطاب  جليدية كما للأرض وكذلك يتعرّض الى مواسم سنوية وفيه مناطق بركانية أشدّها (ثاريسس) وتأتي بعدها بالشدة منطقة (إليسيوم) الواقعة في شمال مكان نزول المسبار  وهذا المكان هو منطقة سهلية يحيط بذراعيه خط  أستواء المرّيخ.  يحتوي المرّيخ أيضاً جداولاً وودياناً بالإضافة الى وجود طقس وغلاف غازي نحيف يتشكّل من غازات ثنائي أوكسيد الكربون والنيتروجين والآرگون. تظهر في هذا الكوكب دلالات على حدوث فيضانات في العصور الغابرة بالإضافة الى تشكّل غيوم رقيقة فيه. ويعكف العلماء في دراساتهم وتحليلاتها للإستنتاج فيما إذا كان الكوكب صالحاً لعيش الكائنات سابقاً أو حاليّاً أو في المستقبل!  يختلف تقويم المرّيخ عمّا هو   عليه فوق سطح الأرض إذ   أنّ السنة المرّيخية تدوم 23 شهراً تقريباً وهي أطول من سنة الأرض.فمثلاً سيبقى هذا المسبار (إنسايت) فوق سطح المرّيخ سنة مرّيخية كاملةأي مايعادل سنتين على الأرض تقريباً. تشير  المعلومات المتوفّرة  عن تضاريس الكوكب والت زوّدتها مسابير وسيّارات وكالة (ناسا) ومنها سيّارة (كيوريوستي أي معناها بالعربية الفضول) المرسلة في عام 2011?  بوجود محيط يغطّي الخُمس من مساحته وبمتوسط عمق يزيد عن 1500 متر، أي أكثر من إرتفاع قمة جبل سنجار  في شمال العراق أو  أعمق من أوطأ نقطة في البحر الأبيض المتوسط. وهناك معلومات أيضاً بأنّ تبخّر مياه محيط الكوكب قد ترك بقايا ماء تكاثفَ ليتشكّل به قطبان متجمدان في شمال الكوكب وجنوبه وإن المرّيخ بقي رطباً لمدة تقدّر بنصف مليار  سنة. وكالمعتاد تحلّل وكالة (ناسا) المعلومات المرسَلةمن المرّيخ بأجهزةحاسوب عملاقة تجري  مقاربات ومحاكاة ومقارنات ووضع الإستنتاجات للتواصل مع المسبار هناك لتعزيز معطيات التحليل والتجربة.  قبل عام وبتاريخ 2017/12/9  نشرتْ جريدة (الزمان) مقالتي وكانت  بعنوان (موارد الفضاء في إقتصاد عالمي جديد).  أدرج المقال الأهمية الإقتصادية للكواكب والكويكبات التي تدور حولها لما تحتويه من كونتليونات الأطنان (آلاف الترليونات) من المعادن بضمنها النفيسة. وكلنت الغاية من المقال هي تسليط الضوء على تزايد عدد  الرحلات الى المرّيخ وبرنامج (ناسا) للوصول الى الكوكب بمركبة فضائية مأهولة خلال العقدين القادمين، أي قبل عام  2040 بعد عام مرّيخي من ألآن، سيرسل المسبار(انسايت) كمّاً هائلاً من المعلومات والمعطيات بضمنها اعلومات مأخوذة من عمليات مسح بثلاثة  ابعاد حيث سيتم التركيز هنا على اختبار مناطق تحت سطح ارض المرّيخ لأول مرة للبحث عن كائنات عضوية او عن آثارٍ  لها. وفي حالة وجود هذه الكائنات يعني وجود كاربون او مركبات الكاربون والنيتروجين وملامح لمكونات حياة لهذه الكائنات. ربّما تكون قد عاشت في ازمان حدثت فيها فيضانات وتبخر الماء عن سطح المريخ نتيجةً لعمليات فيزيائية مثلما يحدث على سطح الارض وغلافها الجوي.

عدد المشـاهدات 19   تاريخ الإضافـة 05/12/2018   رقم المحتوى 24276
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الخميس 2018/12/13   توقيـت بغداد
تابعنا على