00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  فنانون يطالبون بإنصاف الرموز الموسيقية والغنائية

الأخيرة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

فنانون يطالبون بإنصاف الرموز الموسيقية والغنائية

أسماء روّاد ومثقفين طواها النسيان بعد الرحيل

 

بغداد - فائز جواد

في الوقت الذي نتابع ونشاهد وزارات الثقافة العربية ونقابات الفناين وهي تستذكر رموز الفن والثقافة وخاصة التي رحلت الى عالمنا الاخر وتقيم لها جلسات وندوات ومهرجانات بمناسبة ذكرى رحيلها او ولادتها وهذه المبادرات تكون مؤثرة على المتلقي الذي يتابع بكل فخر واعتزاز ندوات وامسيات واصابيح تقام لرائد قدم عشرات المنجزات الفنية والثقافية ورفع اسم بلده عاليا بين الدول التي ينتمي اليها ، ولكن للاسف ان في العراق مازال التهميش والنسيان لرموز الثقافة والفن حاضرا ولاسباب سنتعرف عليها من خلال استطلاع لـ ( الزمان ) اجرته مع  عدد من الفنانين والمثقفين العراقيين.

المطرب جواد محسن قال ( بدون ادنى شك ان التهميش للرواد الموسيقيين والملحنين والمطربين والعازفين هو ليس جديدا على المشهد الثقافي والفني في العراق وفي المقابل نتابع كيف تقام المهرجانات والفعاليات لاستذكار شخصية رائدة عربية ينتمي لاحدى الدول العربية وهنا يقينا ان الدولة معنية بهذا الامر التي يجب ان تدعم وزارة الثقافة وتحث وزيرها وتدعمه ماديا ومعنويا لاقامة تلك المناسبات بل ويشمل الدعم نقابة الفنانين من اجل اقامة والمساهمة بمثل تلك المناسبات) .

 وتقول نائبة نقيب الفنانين العراقيين الفنانة اسيا كمال ان ( لهذا الموضوع اهمية كبرى بل هو من اولويات نقابتنا وهنا لابد من الجهات الحكومية دعم النقابة لاقامة مثل تلك المهرجانات وبالرغم اننا نسهم ونشارك باقامة ندوات وحوارات لروادنا التي رحلت وان كان بشكل محدود ولكننا نحاول ان نفعلها ومع الدعم الحكومي والوزارة للنقابة الممثل الشرعي لجميع الفنانين نستطيع ان ننهض ونعمل مثل تلك النشاطات التي تقدر منجز وجهد الراحلين من روادنا خلال مسيرتهم الفنية الطويلة وهو اقل مايمكن تقديمه للراحلين .

نعم ان من اولوياتنا هذا المشروع الذي بالامكان تطويره ليشمل ليس فقط فناني العاصمة بل فناني المحافظات كافة). وقال المطرب اكرم عبد الله ( عجبي على وزارة الثقافة التي تهمش وتنسى رموز الفن والثقافة فكيف ينسى اول سفير للاغنية العراقية الراحل ناظم الغزالي ولايقام له ندوه او حفل استذكاري او مهرجان باستثناء مبادرات خجولة لدوائر ومؤسسات فنية والغريب ان بعض مدراء وزارة الثقافة يجهلون تواريخ وفاة الرواد بل ويجهلون مكان ضريحهم بينما نجد ان في مصر مثلا توجد اضرحة لرواد الفن كأم كلثوم وعبد الحليم وغيرهم بينما في العراق يجهلون اين دفن الراحل ناظم الغزالي او يوسف عمر وان وجدت فهي مهمشة وتدور حولها القمامة مثلما يحصل بقبر الراحل ناظم الغزالي وزوجته المطربة سليم مراد واللذين دفنا في كرخ بغداد والغريب ان ضريحهما مهمشان والنفايات تحيط بهما وهذا مايحزن الفنانين والجمهور الذي احب واحترم الغزالي ومراد) ويضيف ( الوقت حان لنحمل وزارة الثقافة ونقابة الفنانين والجهات والدوائر المعنية مسؤولية احترام رموز الفن والثقافة من خلال احترام وادامة اماكن اضرحتهم واقامة مهرجانات وندوات تستذكر مسيرتهم الفنية وهو امل لاستمرار الحياة الثقافية والفنية في العراق ). واوضح المطرب عبد الرحمن علي انه ( ليس غريبا على طلبة الموسيقى في المعهد والاكاديمية ان يجهلوا تواريخ ولادة او رحيل رموز الفن وخاصة من المطربين والملحنين وانني سالت اكثر من طالب موسيقى عن تاريخ ولادة ورحيل ناظم الغزالي وتيقنت انه لايعرف حتى اسماء الاغاني وسيرته الذاتية بينما في باقي الدول العربية عندهم رموز الفن والثقافة تدرس ضمن منهاجهم ونحن لانريد دروسا بل نريد اهتمام وزارة الثقافة ونقابة الفنانين والدوائر المعنية بهذه الرموز الفنية تقديرا لما قدموه).

واكد الشاعر الغنائي عماد الدراجي ( ان وزارة الثقافة هي الجهة الاولى المعنية بالاهتمام برموز الفن والثقافة من خلال متابعة دوائرها المعنية واقامة مهرجانات سنوية لمناسبة رحيلهم كذلك متابعة اضرحتهم التي تساوت مع التراب مايصعب العثور على دلالتها واقولها شكرا لقناة الشرقية التي اسهمت باستذكار الراحلة سليمة باشا وقدمت لها مسلسلا لائقا تكريما لهذه الشخصية المبدعه نعم ونطالب وسائل الاعلام ايضا ان تسهم باستذكار رموز الفن والثقافة واقامة برامج وفعاليات تبث او تذاع او تنشر في وسائل الاعلام كافة ).

عدد المشـاهدات 38   تاريخ الإضافـة 01/12/2018   رقم المحتوى 24075
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الخميس 2018/12/13   توقيـت بغداد
تابعنا على