00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  المتصدّر يستقبل أربيل ومواجهة صعبة للطلاب في البصرة والزوراء يبحث عن هويته

رياضة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

اليوم وغداً تسع مباريات بالعاصمة والمحافظات

 

المتصدّر يستقبل أربيل ومواجهة صعبة للطلاب في البصرة والزوراء يبحث عن هويته

 

الناصرية - باسم الركابي

تتواصل اليوم وغد الجمعة مباريات الجولة السابعة من مسابقة الدوري الممتاز بكرة  عندما تقام تسع مباريات  تتوزع بين ملاعب العاصمة وعدد من المحافظات قبل ان يتوقف الدوري من العاشر الى الثالث والعشرين من الشهر الحالي  لغرض إعداد المنتخب الوطني لخوض مباراته الودية مع منتخب بوليفيا في العشرين  من الشهر الجاري  ضمن فترة  ايام الفيفا استعدادا للمشاركة ببطولة امم اسيا التي تقام في الامارات في مطلع العام  المقبل.

مباراتا اليوم

تقام اليوم مباراتين الاولى بين الزوراء والبحري بملعب الشعب  والاول لايمر بافضل ايامه  ويعيش مدة من النتائج المتعثرة وسيكون اوديشو ولاعبي الزوراء مطالبين بالعودة لسكة الانتصارات عبر بوابة البحري المهمة التي تبدو مناسبة امام تراجع اصحاب الارض للموقع السابع والاسوء للفريق منذ الموسم الماضي عندما بقي  به وانهاه على أفضل ما يرام قبل ان يتعثر في بداية المشاركة الحالية ولم يمر من خلال مبارياته كما كان منتظر منه قبل ان يتلقى خسارة الميناء  وقبلها التعادل مع  الشرطة والتعثر من الكرخ الأسبوع الحالي  التي اثارت الحديث  بصوت عال والرفض لما يجري   من تعثر  واضح انعكس بسرعة  على مسار الامور  وسط توتر العلاقة  مع الانصار  وانتقاداتهم  لمستوى ونتائج الفريق المطالب للدفاع عن اللقب  التي تتطلب العودة السريعة للنتائج  من خلال  تحديد الأخطاء وتداركها  والاهم  تحسين الاداء  بعد التعثر  الواضح ولابد من حلول لان غير ذلك  سيزيد من مشاكل الامور الفنية  والتي ستترك تاثيراتها بعد اكثر وبعد الذي جرى  امام الفريق  الساعي للعودة   للمنافسة والتقدم الى المكان الذي يليق به عندما يكون امام الفرصة المواتية وتجاوز الذي حصل في الموسم الماضي مع البحري الاخر  المتراجع للموقع الرابع عشر بخمس نقاط   ويعاني من خطر النتائج ونزف النقاط داخل وخارج البصرة  وسيكون امام مهمة  غاية في الصعوبة يامل ان تاتي لمصلحته للعودة للواجهة لان التغلب على البطل امر مهم  ومختلف وربما تكون نتيجة المرحلة الاولى  امام الوضع المرتبك للزوراء رغم ظروف اللعب  حيث عاملي الارض والجمهور.

الجنوب والنجف

ويحاول الجنوب محواثار خسارته امام الشرطة الدور الخامس  في الزبير امام الرهان القائم  للاستفادة من مباريات عقر الدار التي يعول  عليها الفريق  بعدتعثره المتواصل ذهابا وخسارة لقاء الامانة الذي زاد الطين بلة بوجه عادل ناصر الذي مؤكد يبحث مع اللاعبين    حلول  تجاوز ضيفهم النجف في الموقع الاخير  بنقطتين قبل ان يتركه مظفر جبار  على امل ان  يوقف المدرب الجديد  نزيف النقاط والمشاكل التي لازمته منذ البداية المتدنية   والاهمية الكبيرة في  تحقيق النتيجة الاولى  والعودة بالفريق على الطريق الصحيح بعد سلسلة نتائج مخيبة   شكلت ضغوط على اللاعبين   في بذل اقصى الجهود من اجل  اخذ الامور على محمل الجد وتمثيل الفريق  بالشكل المطلوب ومعالجة  الخلل من قبل المدرب  الاخر المنتظر ان يقوم بالدور الاهم  ممثلا بتغير واقع لنتائج من مباراة اليوم  التي تشكل التحدي للجنوب ايضا والتطلع للخروج بالفوز  الذي ولايريد ان يفرط بالنتيجة بعد الذي حصل والتراجع للموقع  الثاني عشر  بست نقاط  وكلا الطرفين يبحثان عن الانتصار الفرصة التي مواصلة لاتعوض امامهما.

مباريات الجمعة

وتجري يوم غد الجمعة سبع مواجهات وفيها  يستقبل المتصدر الجوية الذي يعيش اجواء المنافسات الحقيقية  ويمر بافضل اوضاعه ويطمح بالحصول على النقاط الثلاث عندما يستقبل اربيل في الموقع  التاسع من اجل  مواصلة  الصدارة  لاهميتها في  تحديد ملامح الصراع على اللقب احد المرشحين له  بعد التحول الذي حققه في بداية مهمة وناجحة بوجود مجموعة لاعبين يقدمون مستويات عالية والأسماء التي تشكل  الدعم الكبير ولان الجوية يعيش اجواء اللعب والنتائج  ما يجعله خوض اللقاء المذكور برغبة الفوز  امام  ظروف المباراة التي يلعبها في هذا الوقت  وهي تذكر   بلقاءاتهما السابقة  التي اكثر ما  يواجه الجوية  احراجات اربيل الذي يختلف اليوم  عن تلك الفترة الجيدة وما حققه من القاب قبل ان يهبط ويعود  ويامل ان يلعب بالحلول التي سيجددها طارق عودة الذي للان يقدم مباريات مقبولة خارج ميدانه عندما حقق الفوز  على الكهرباء والتعادل مع النفط وخسارة من الجنوب   قبل ان ياتي من ملعبه متعادلا من  ميسان ويدرك اللاعبين صعوبة المهمة وكيف ستجري امام اقوى  الفرق واكبر جمهور وطموحات  البقاء بالصدارة ويعيش افضل حالاته ولاينقصه شيء  ويظهر متوازن في النتائج    بعد

عدد المشـاهدات 30   تاريخ الإضافـة 07/11/2018   رقم المحتوى 23550
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الإثنين 2018/11/19   توقيـت بغداد
تابعنا على