00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  شركات صيرفة تكشف عن إستغلال الزبائن لشراء العملة من المزاد

الأولى
أضيف بواسـطة admin
النـص :

شركات صيرفة تكشف عن إستغلال الزبائن لشراء العملة من المزاد

بغداد - الزمان

 

طالب الخبير الاقتصادي داود عبد زاير البنك المركزي بأصدار لائحة تعليمات وضوابط تحد من استغلال الاموال بطريقة اخرى من قبل بعض الاشخاص ضمن نافذة بيع العملة . وقال عبد زاير لـ (الزمان) امس انه (في الوقت الراهن لا تحدث هكذا حالات ولاسيما ان فرق بيع العملة في السوق او عن طريق النافذة بسيط على عكس ما كان عليه خلال السنوات الماضية الذي يمثل ارباحا تقدر بملايين الدولارات)، واضاف ان (نافذة بيع العملة تفتقر الى التعليمات والشفافية في التعاملات ويجب على البنك اصدار لائحة تعليمات لمنع استغلال الاموال من قبل الاخرين بطريقة او اخرى من قبل اشخاص). من جانبه أكد الخبير الاقتصادي عبد الرحمن المشهداني ان هناك بعض الوثائق على بعض المصارف التي تقوم بالتعاون مع شركات السياحة لسحب خمسة الاف دولار على أسم صاحب الجواز . وأضاف المشهداني  ان (هناك وثائق بشأن تسوية هذا الأمور والمبالغ ضخمة تصل الى 400 و500  مليون دولار كما تعمل مصارف كثيرة بنفس الأسلوب وهي جزء من الاعمال لغسيل الأموال خارج العراق) على حد قوله.  مضيفا في تصريح امس (كان ينبغي تحجيم دور هذه النافذة وتنظيم عملها)، وأشار الى ان (تصفية هذه الأمر لأصحاب الشركات ليس بالأمر السهل والأشخاص الذين يراجعون دوائر الضريبة كان الأجدر بهم رفع دعاوى قضائية ضد هذه المصارف كونه جزء من النصب والاحتيال). وكشفت بعض شركات الصيرفة عن استغلال مزاد بيع العملة من قبل احدى المصارف . وقال صاحب احدى شركات الصيرفة الذي رفض الكشف عن اسمه ان (هناك بعض المصارف تقوم بأستغلال الزبائن من دون علمهم لشراء العملة من المزاد)، واشار الى ان (المصرف أشترى الدولار باسم 438  زبوناً عنده)، واضاف انه  (بين عامي 2010   و2011  أشترى المصرف مئة   مليار دينار وحول للخارج 232 مليون دولار اي بنحو 3 أضعاف) على حد تعبيره. لافتا الى ان (في نهاية عامي  2015 و2016  وجدنا بأسماء شركاتنا مبالغ تدعو للسخرية وتوجهنا الى هيئة الضرائب احدى المصارف لكنهم رفضوا تزويدنا بالمعلومات حتى البنك ورفض هو الآخر ذلك)، مؤكدا ان (هناك الكثير لا يعلم انه تم استغلال اسمه بمزاد العملة).  من جهة اخرى وضع البنك ، المصرف المتحد للاستثمار تحت الوصاية لعدم التزامه بقراراته. واشار كتاب رسمي للبنك موجه الى المصرف الى (وضعه تحت الوصاية وتشكيل لجنة بالقيام بمهام الوصاية على ان يقدم الوصي واللجنة تقريرا خلال 30  يوما من تاريخ القرار عن الوضع المالي للمصرف)، ونوه الى ان (عماد عبد الحسن جياد يقوم بمهام الوصي على المصرف ويخول الصلاحيات المحددة في قانون المصارف).

 

عدد المشـاهدات 20   تاريخ الإضافـة 06/11/2018   رقم المحتوى 23544
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الثلاثاء 2018/11/20   توقيـت بغداد
تابعنا على