00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  السعودية تتجه إلى بناء أول مفاعل نووي للأبحاث

أخبار دولية
أضيف بواسـطة admin
النـص :

نجلا خاشقجي يطالبان بإعادة جثة والدهما

السعودية تتجه إلى بناء أول مفاعل نووي للأبحاث

الرياض (أ ف ب) - وضع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان امس الإثنين حجر الأساس لأول مفاعل نووي للأبحاث في المملكة، وفق ما أعلنته وسائل إعلام رسمية، مع سعي السعودية لتنويع مصادر الطاقة لديها.

وجاء الإعلان عن مشروع المفاعل من ضمن "سبعة مشروعات إستراتيجية في مجالات الطاقة المتجددة والذرية وتحلية المياه والطب الجيني وصناعة الطائرات"، وذلك خلال زيارة قام بها الأمير الشاب إلى مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، كما ذكرت وكالة الأنباء السعودية.

بناء مفاعل

ولم تقدم الوكالة تفاصيل عن موعد البدء ببناء المفاعل المخصص للأبحاث والتنمية والتعليم أو كلفته.

وتعتمد السعودية حاليا على النفط والغاز الطبيعي لتلبية احتياجاتها المتنامية في مجال الطاقة وتحلية المياه.

وتخطط السعودية أكبر مصدّر للنفط في العالم، لبناء 16 مفاعلا نوويا في السنوات العشرين المقبلة بكلفة تبلغ 80 مليار دولار، بالرغم من المخاوف التي تحيط بالانتشار النووي في الشرق الأوسط.

وكان الأمير محمد بن سلمان قد أعلن في آذار/مارس الماضي أن إذا قامت إيران بتطوير سلاح نووي، فإن الرياض ستحذو حذوها.

وقارن في مقابلة مع قناة "سي بي أس" الأميركية بين المرشد الأعلى الايراني آية الله علي خامنئي وهتلر، وقال إن لخامنئي "مشروعه الخاص في الشرق الأوسط".

ولدى الرياض تحفظات كبيرة تجاه اتفاق عام 2015 النووي مع ايران الذي يهدف الى كبح طموحات طهران النووية، وهي أشادت بإعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب في أيار انسحاب بلاده من الاتفاق.

ويتزامن الإعلان عن مشروع المفاعل السعودي الإثنين مع تعهد الولايات المتحدة بأن تكون "متشددة" في مواجهة إيران بعد دخول عقوباتها الجديدة التي فرضتها على طهران حيز التنفيذ.

الى ذلك  طالب نجلا الصحافي السعودي جمال خاشقجي الذي قتل داخل قنصلية بلاده في اسطنبول مطلع الشهر الماضي، السلطات السعودية بإعادة جثة والدهما لكي تتمكن العائلة من إتمام مراسم الدفن والحداد، كما قالا لشبكة "سي ان ان" الاميركية في مقابلة بثت الاحد. وقتل جمال خاشقجي بعيد دخوله القنصلية السعودية في اسطنبول لإتمام معاملات إدارية في 2 تشرين الاول/اكتوبر على أيدي فريق أوفد من الرياض في جريمة قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إن الامر بها صدر من "أعلى المستويات في الحكومة السعودية". وقال عبدالله خاشقجي لشبكة "سي ان ان" خلال المقابلة في واشنطن "آمل فعلا بأن ما حصل لم يتسبب له بألم كبير أو كان سريعا. أو أن يكون مات بسلام". من جهته قال شقيقه صلاح "كل ما نريده الآن هو دفنه في مقبرة البقيع في المدينة المنورة مع بقية أفراد عائلته". وأضاف "لقد بحثت هذا الامر مع السلطات السعودية وأنا آمل ان يحصل ذلك قريبا". وكان المدعي العام التركي أكد الأربعاء للمرة الأولى أنّ خاشقجي خُنق ما إن دخل القنصلية في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر في إطار عمل مدبّر وأنّ جثته تم تقطيعها والتخلص منها. كما صرح ياسين أكتاي المسؤول في حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، لصحيفة "حرييت" الجمعة "نرى الآن أن الأمر لم يقتصر على التقطيع بل تخلصوا من الجثة بإذابتها". وأثارت جريمة قتل خاشقجي غضبا عارما وانتقادات حادة من واشنطن حليفة الرياض. وأعرب نجلا خاشقجي عن قلقهما إزاء ما اعتبراه تحريفا لعمل والدهما، الذي كان يكتب مقالات رأي في صحيفة واشنطن بوست، لغايات سياسية. وقال صلاح خاشقجي لشبكة "سي أن أن"، "يظهر كثر حاليا يدّعون مواصلة مسيرته وللأسف يستغل البعض منهم ذلك سياسيا بطرق لا نتفق معها على الإطلاق". وتابع نجله أن جمال خاشقجي "لم يكن يوما منشقا. كان مؤمنا بأن الملكية هي التي تحفظ تماسك البلاد". وقال الشقيقان إنهما توصلا إلى استنتاجاتهما حول مقتل والدهما بناء على تقارير إعلامية. وقال عبدالله خاشقجي "هناك الكثير من التقلبات .. نحاول الحصول على الرواية الحقيقية، تجميع أجزاء منها لتكوين الصورة الكاملة"، مضيفا "هذا ليس وضعا طبيعيا وليس وفاة طبيعية". وشدد صلاح خاشقجي على أن العاهل السعودي أكد أن الجميع سينال عقابه، مضياف "أنا أثق بذلك". ودعت خطيبة خاشقجي خديجة جنكيز الرئيس الأميركي دونالد ترامب لدعم جهود تركيا بالتحقيق في ملابسات مقتله والعثور على جثته.

اول تعليق

ودان رئيس مجموعة "سوفت بنك" اليابانية الاثنين جريمة قتل خاشقجي لكنه أكد مواصلة التعامل مع السعودية. وفي أول تعليق له على الجريمة قال ماسايوشي سون "نحن حزينون جدا للأنباء حول جريمة قتل خاشقجي وندين هذا العمل الموجه ضد الانسانية والصحافة وحرية التعبير". إلا أن سون أضاف "على الرغم من فظاعة ما جرى، لا يمكننا أن ندير ظهرنا للشعب السعودي الذي نعمل لمساعدته في جهوده لإصلاح مجتمعه وتحديثه". وأكد رئيس "سوفت بنك" أنه قاطع مع عشرات من أقطاب الأعمال مؤتمر "مبادرة مستقبل الاستثمار" الذي انعقد في الرياض الشهر الماضي بعد صدور تقارير عن قتل الصحافي السعودي داخل قنصلية بلاده في اسطنبول.

عدد المشـاهدات 14   تاريخ الإضافـة 06/11/2018   رقم المحتوى 23511
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الثلاثاء 2018/11/20   توقيـت بغداد
تابعنا على