00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  نجيب لـ (الزمان): الموازنة بحاجة إلى إصلاحات

الأولى
أضيف بواسـطة admin
النـص :

نجيب لـ (الزمان): الموازنة بحاجة إلى إصلاحات

بغداد - الزمان

 

 يناقش مجلس النواب في جلسة اليوم الثلاثاء موازنة عام 2019 ، فيما كشفت تسريبات عن التصويت على اربع وزراء فقط من اصل ثمانية خلال الجلسة ذاتها . وقالت النائبة السابقة نجيبة نجيب لـ (الزمان) امس ان (الموازنة المالية للعام المقبل شبيهة بمسودة العام الجاري مع اختلاف الارقام واسعار بيع برميل النفط)، واضافت ان (الموازنة بحاجة الى اصلاحات جذرية وتعديلات وجدولة تنسجم مع البرنامج الحكومي الحالي)، مشيرة الى (تكبيل الموازنة بالقروض الخارجية لتغطية نفقات مشاريع استثمارية بالاضافة الى انها تخلو من الدرجات الوظيفية مع تقليل حصة اقليم كردستان الى 12.6)،  ويعقد مجلس النواب جلسته اليوم لمناقشة قانون الموازنة العامة وموضوع تشكيل اللجان النيابية. من جانبها كشفت مصادر عن ان (هناك تسريبات سياسية تتضمن حسم اربع وزارات من مجموع الثمانية المتبقية خلال جلسة اليوم)، مؤكدة (عدم تمرير وزيري الداخلية والدفاع خلال الجلسة نتيجة لاستمرار الخلافات)، واضافت ان (الجلسة قد تشهد  طرح اسم أي وزير بسبب وجود خلافات بشأن عدد من الحقائب ومرشحيها لكنها قابلة للتسوية)، وتابعت  (استمرار الخلافات بهذه الطريقة سيؤجل بالضرورة طرح المرشحين على أمل أن يحصل توافق بشأنهما خلال الجلسات المقبلة)، واعلنت تقارير صحفية عن إنه (من بين السيناريوهات التي طرحت خلال المدة الماضية هو أن يتم اللجوء إلى الفضاء الوطني داخل البرلمان من خلال عرض مرشح من كتلة معينة للداخلية مقابل آخر من كتلة اخرى ويتم انتخاب أحدهما داخل البرلمان حسب قناعات النواب)، موضحة ان (هذا الخيار تم استبعاده حيث إنه يزيد شرخ الخلافات مع استمرار المفاوضات على أمل التوصل إلى تسوية في القريب العاجل).

بدوره ، أكد النائب عن تحالف الفتح وليد السهلاني دعم تحالفه لجميع خيارات رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بشأن المرشح لشغل منصب وزير الداخلية.وقال السهلاني في تصريح امس ان (عبد المهدي له مطلق الحرية وبحسب التفويض الذي منح له من أغلب القوى السياسية لاختيار كابينته الوزارية)، مبيناً أن (أية شخصية يعتقد رئيس الوزراء أنها مؤهلة لإدارة الوزارة ا فسندعمها بكل قوة)، الى ذلك افادت مصادر بأن الحوارات التي يجريها عبد المهدي مع الكتل السياسية لاستبدال مرشحيها للوزارات المتبقية انتهت دون اتفاق مع الاصرار على بقاهم برغم من رفض الكتل الاخرى تمريرهم  ، متوقعين تأجيل تسمية حقيبتي الدفاع والداخلية بسبب الخلافات بين بعض الكتل المعنية بتلك الوزارتين. وأبقى عبد المهدي على المرشحة صبا الطائي لوزارة التربية. وقالت النائب عن كتلة نينوى هويتنا محاسن حمدون في تصريح امس انه (لم يتم رفض ترشيح الطائي لوزارة التربية أو طرح بديل لها وانما تم التأجيل)، مشيرة الى ان (رئاسة الوزراء لم ترفض او تقبل الاسماء المرشحة من قبلنا وهناك تحفظات شخصية وليست كتلوية على بعض المرشحين للوزارات وننتظر جلسة البرلمان للحسم).

عدد المشـاهدات 14   تاريخ الإضافـة 05/11/2018   رقم المحتوى 23499
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأربعاء 2018/11/21   توقيـت بغداد
تابعنا على