00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
    الزراعة تنفي وجود مواد سامة وراء نفوق الأسماك

أخبار محلية
أضيف بواسـطة admin
النـص :

الوفاق يدعو إلى تشكيل لجنة وزارية مع الأمن الوطني للتحقيق

  الزراعة تنفي وجود مواد سامة وراء نفوق الأسماك

بغداد - صباح الخالدي

بابل - الزمان 

كشفت وزارة الزراعة عن انه لا وجود لمواد سامة ألقيت بفعل فاعل و الحديث عن مؤامرة اصبح مستبعدا بعد الكشف عن سبب نفوق الأسماك ولم تحدث اي إصابة جديدة خلال الايام الماضية. وقال بيان للوزارة امس انه (حدثت الاصابة الاولى خلال هذا العام بداية شهر تشرين الاول الماضي في مناطق محافظة ديالى المحاذية لبغداد وكذلك في التاجي والطارمية في اقفاص التربية وكانت الاصابة شديدة وتم تشخيصها مختبريا بمرض تنخر الغلاصم البكتيري ولم يهتم المربون عند ظهور الاصابات لكون المرض يحدث سنويا ويؤدي الى هلاكات معتدلة)، واضاف (ولكن باستمرار الهلاكات وزيادتها تنبه المربون الى حقيقة شدة المرض خلال هذه السنة فتوجهوا الى الدوائر البيطرية بعد استفحال الاصابة والتي قامت بدورها بالسيطرة على المرض ومنع انتشاره وحدثت اخر اصابة في هذه البؤر يوم العاشر من الشهر الماضي  ولم تنتشر الى مناطق محافظتي بغداد وديالى الاخرى)، واوضح البيان ان (الاصابة كانت شديدة بسبب توفر الظروف المهيئة للمرض حيث ان الجرثومة المسببة هي من النوع الانتهازي ولاتسبب المرض الا بتوفر الظروف والتي هي الازدحام في الاقفاص و قلة الاوكسجين، وزيادة الامونيا و وجود المواد العضوية المتحللة وقلة الايرادات المائية)، وتابع ان (البؤرة الثانية ظهرت في قضاء المسيب وتم الابلاغ عنها يوم الاثنين التاسع والعشرين من تشرين اول الماضي  وكان الابلاغ متأخرا بعد ان جرب المربون بإجتهادات شخصية منهم من ادوية بيطرية وكانت النتائج عكسية حيث زادت الهلاكات الى نسب عالية جدا). واضاف البيان ان (الوزير  صالح الحسني اشرف على عمليات السيطرة على المرض ولوحظ توفر الظروف المهيئة للاصابة من التربية المكثفة لاعداد تجاوزت كافة الاعداد المقررة في وحدة الحجم، عدم الالتزام بالمحددات البيئية والصحية عند انشاء هذه الاقفاص، تراكم الفضلات العضوية، قلة الاوكسجين، عدم توفر المياه الكافية حيث لوحظ ركود النهر وانخفاص مناسيبه وتم اخذ عينات من الاسماك والمياه والاعلاف للفحص المختبري)، وتابع ان (الوزارة تؤكد انه لم تحدث اية اصابات جديدة خلال الـ48  ساعة الماضية نتيجة نشاط الفرق البيطرية والجهات الساندة الاخرى والوضع طبيعي في محافظة الديوانية وتم رش جميع الاقفاص بالمادة المعقمة كأجراء احترازي وفِي محافظة واسط الوضع تحت السيطرة وتم تزويد المستشفى البيطري بكمية كافية من المادة المعقمة مع استمرار عمليات الرش للاقفاص العائمة ولاحظنا زيادة الايرادات المائية في نهر دجلة ممايسهم في منع الاصابات).

فيما رأى النائب عن كتلة سائرون، رائد فهمي ان نفوق الاسماك في عدد من المحافظات يعد تحديا لاختبار الحكومة الجديدة. وقال فهمي في تغريدة على حسابه الخاص بتويتر، امس أن (كارثة نفوق الأسماك تمثل تحديا كبيرا ومبكرا للحكومة الجديدة يختبر قدرتها في مواجهة هذه الأزمة على خلفية امتداد الظاهرة الى مختلف المحافظات، وتتعاظم أضرارها والاقتصادية والاجتماعية).

واضاف (ولتجنب التباين في مواقف الوزارات، يمكن تشكيل خلية أزمةً لتنسيق عملها وضمان شمولية المعالجة).

وناقش رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي مع الحسني أزمة نفوق الاسماك، وشدد على ضرورة الارتقاء بالواقع الزراعي.وقال بيان لمكتب المالكي امس ان (المالكي استقبل بمكتبه الحسني، وجرى خلال اللقاء بحث السبل الكفيلة للنهوض بواقع الوزارة والقطاع الزراعي وخطط الوزارة لحل الاشكالات والعقبات التي تواجهها سيما ازمة نفوق الأسماك ومعالجة اخطار التلوث). واضاف ان (المالكي شدد على اهمية وضع الخطط المناسبة لرفد الواقع الزراعي والارتقاء به وايجاد الحلول المناسبة للاشكالات التي تقف عائقا امام تقدمه وتطوره).

وعلى الصعيد نفسه اعلن النائب عن محافظة بابل منصور البعيجي عن ان الدلائل الاولية لنفوق الاسماك تشير الى وباء بكتيري اصابها، مشيرا  الى ان العينات ارسلت الى خارج العراق بطائرات خاصة.

وقال البعيجي في بيان امس ان (على رئيس الوزراء عادل عبد المهدي التدخل بشكل مباشر   وتشكيل خلية ازمة برئاسته  للوقوف على اسباب الازمة الكارثية التي اصابة احواض الاسماك في المحافظة).

موضحا ان (ذلك ادى الى حصول كارثة بيئية واقتصادية في بابل والمحافظات المجاورة لها)، وتابع  ان (النتائج الاولية تشير الى حصول وباء بكتيري اصاب احواض الاسماك،  وتم اخذ عينات منها وتم ارسالها الى ثلاثة اماكن الاول في بغداد واثنين الى  خارج العراق  بطائرات خاصة حتى يتم زرعها للوقوف على السبب الحقيقي لهذه الكارثة التي اصابة احواض الاسماك). ودعت حركة الوفاق الوطني الى تشكيل لجنة من اربع وزارات وجهاز الامن الوطني للتحقيق بنفوق الاسماك، فيما طالب بجرد الاضرار الناتجة عن هذه الكارثة.

وقالت الحركة في بيان امس انه (بقلق بالغ نتابع تداعيات كارثة نفوق الاسماك في محافظة بابل وانعكاساتها السلبية بيئيا واقتصاديا خصوصا مع توارد الانباء عن انتقال الكارثة الى محافظات اخرى).

داعيا (الجهات المعنية الى الاسراع باتخاذ الاجراءات والتدابير اللازمة لايقاف هذه المأساة والحد من تداعياتها، والتي تأتي بعد اسبوعين فقط من اعلان وزارة الزراعة نجاحها بتأمين الاكتفاء الذاتي للبلاد من الاسماك المحلية بنسبة 100 بالمئة).

وكشف علي البديري عن عزمه جمع تواقيع لاستضافة وزير الزراعة صالح الحسني بشأن حالات نفوق الاسماك واتهم من وصفهم بمافيات مرتبطة بوزارة الزراعة بمسؤوليتها عما جرى من حالات نـــــــفوق تسببت بخسارة العراق مليارات الدنانير.

وقال البديري في تصريح امس  إن (ما يجري من نفوق جماعي للاسماك وبشكل مفاجئ وغير مسبوق في محافظات العراق والتي بدأت بمحافظة بابل وانتقلت الى محافظات اخرى هي حالة خطيرة ولا يمكن التغاضي او السكوت عنها)، مبينا أن (تلك الظاهرة تسببت بخسارة العراق مليارات الدنانير وانتكاسة كبيرة للثروة السمكية بالبلد).

وأضاف أن (موقف وزير الزراعة الجديد والتبريرات التي قدمها بعد تسنمه المنصب عن الحالة ومنها ان السبب هو انحسار المياه هي تبريرات مثيرة للشبهات والاستفهام وتجعلنا نشعر بان هناك نوايا ودوافع خفية خلف ما حصل ويحصل).

لافتا الى أن (نفوق الاسماك لم يكن طبيعيا وهناك مسببات بشرية ومافيات مرتبطة بوزارة الزراعة بدأت العمل الآن بحرية كاملة وهي من تقف خلف تلك الظاهرة).

وأكد البديري، أنه (سنعمل على جمع تواقيع في مجلس النواب لاستضافة وزير الزراعة وسؤاله عن الاسباب الحقيقية لما حصل وماهي الاسباب التي جعلته يقدم تلك التبريرات غير المنطقية لما حصل، اضافة الى الاجراءات التي من المفترض أن الوزارة بدأت فعليا بالعمل بها لتجاوز الازمة وضمان عدم تكرارها).

 

 

عدد المشـاهدات 14   تاريخ الإضافـة 05/11/2018   رقم المحتوى 23477
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأربعاء 2018/11/21   توقيـت بغداد
تابعنا على