00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  إلى متى؟

أغلبية صامتة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

إلى متى؟

 

المرت اشهر ولم أكتب حرفا وانشره ،كلما هممت بالكتابة وجدت نفسي  بلا  حروف.. قلمي يأبى ان يطيعني  وجدته  معتصم ..فالمشهد السياسي يشبه كثيرا سوقا عبرية  فيه الربا  الفتنة والنفاق الاحتيال والنصب.. بأي ثوب تشكلت الحكومة ..؟ كلما ظننت أن الوضع استتب وأصبح العراقي بأمان ونحو الأفضل   يتضح أنها اضغاث أحلام لا اكثر .. تَشتت الوضع الأمني بين عصابات واغتيالات ..مراحل العملية الانتخابية المتشظية  والتي كان أبطالها عل مايبدو يحاولون تقليد سيناريو مسلسل (وادي الذئاب) التركي ..من جهة أخرى تجد السوق السوداء  تعود بقوة لأسواقنا بحُلة جديدة ...و الكارثة الاسوء التعليم يتجه  نحو هاوية مستنقع آسن يجر خلفة المستقبل ويأخذ منا الحياة بمعناها الحقيقي من تمدن وثقافة أجتماعية عميقة وإنسانية، التربية والتعليم عندنا من أهم وأخطر الوزارات ومع ذلك نجدها عبارة عن نادي مقامرة بمستقبل اولادنا ...لا احد يشعر بعراقيته اليوم الكل يتجه نحو الهجرة لبلاد غريبة ظاهرة شراء العقارات بتركيا وووو..العراق اتجاهه مجهول  تماما ...عن ماذا نكتب  ؟؟فلا كلام حقيقي يمكن أن يعبر عن وضعنا واذا كتبنا سنكون منافقين مجاملين لذا اعتصم قلمي معتذرا عن أي وصف لحالة وطني ....نعود إلى ماضي بعيد جدا، تخلف، فقر اخلاق، قلة عمل ،جرائم أمراض، هل نتجاهل مايحدث ونكتب حروفا وردية والعتمة غطت وجه الحقيقة ؟؟

الى متى سنبقى نراوح بمكاننا ...الى متى؟....

 

دنيا حميد عبود القريشي -  بغداد

عدد المشـاهدات 18   تاريخ الإضافـة 05/11/2018   رقم المحتوى 23467
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأربعاء 2018/11/21   توقيـت بغداد
تابعنا على