00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  البابا يعرب عن ألمه للإعتداء على أقباط مصر

الأولى
أضيف بواسـطة admin
النـص :

البابا يعرب عن ألمه للإعتداء على أقباط مصر

{ الفاتيكان (أ ف ب) - أعرب البابا فرنسيس امس عن "الألم" بعد الاعتداء الجهادي الذي استهدف اقباطا وأوقع سبعة قتلى وسبعة جرحى الجمعة في مصر. وقال البابا من النافذة المطلة على ساحة القديس بطرس في الفاتيكان "اعرب عن الألم بعد الاعتداء الإرهابي الذي استهدف قبل يومين الكنيسة القبطية في مصر".

 وأضاف البابا الذي زار مصر في نيسان/أبريل 2047 "أصلي من أجل الضحايا الذين قتلوا لمجرد أنهم مسيحيون". وقتل 19 جهاديا نفذوا الاعتداء ضد الأقباط في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة كما أعلنت وزارة الداخلية المصرية الأحد.

ودفت أسر الضحايا القتلى السبت في أجواء من الغضب في محافظة المنيا على بعد 250 كلم جنوب القاهرة. والجمعة فتح مجهولون النار على حافلة تنقل حجاجا أقباطا ما أسفر عن سقوط سبعة قتلى وسبعة جرحى في اعتداء أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنه بعد عام على هجوم مماثل للتنظيم استهدف الاقلية المسيحية.

وقتل 19 مسلحا من المتورطين في الاعتداء على الاقباط في المنيا الجمعة في اشتباك مع الشرطة قرب المدينة، بحسب بيان لوزارة الداخلية المصرية الاحد.

وأكدت الداخلية أن "مواجهة قتالية" وقعت بين "عناصر إرهابية" وقوات الامن التي دهمت مخبأهم في المنطقة الصحراوية بغرب محافظة المنيا.

وهي المحافظة نفسها التي وقع فيها الاعتداء الجمعة على حافلة تقل حجاجا أقباطا كانوا عائدين من زيارة لدير الانبا صموئيل، ما اسفر عن سقوط سبعة قتلى.

وجاء في البيان أن "معلومات قطاع الأمن الوطني كشفت عن تمركز مجموعة من العناصر الإرهابية الهاربة من الملاحقات الأمنية وهم من عناصر الخلية المنفذة للحادث (ضد الاقباط) بإحدى المناطق الجبلية بالظهير الصحراوي الغربي لمحافظة المنيا (...) فتمت مداهمة المنطقة وقامت العناصر الإرهابية بإطلاق النيران تجاه القوات مما دفعها للتعامل مع مصدر النيران، وعقب انتهاء المواجهة القتالية تبين أنها أسفرت عن مقتل 19 من العناصر الإرهابية".

وتبنّى تنظيم الدولة الإسلامية اعتداء الجمعة وهو الأوّل الذي يستهدف الأقباط منذ نهاية كانون الأول/ديسمبر 2017.

وفي أيار/مايو2017 تبنّى تنظيم الدولة الإسلامية هجوماً على حافلة كانت تقلّ حجّاجاً أقباطاً على الطريق نفسه الذي حصل عليه اعتداء الجمعة، كانوا متّجهين إلى الدير نفسه. وأسفر ذلك الاعتداء عن سقوط 28  قتيلا.

وفي كلمة أدلى بها أثناء مشاركته في مؤتمر دولي للشباب في منتجع شرم الشيخ، أشار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الى اعتداء الجمعة قائلا "عندما يسقط المصري ايا ما كان من هو (الى أي ديانة ينتمي) في حادث إرهابي فهذا يؤلمنا ويؤلم كل المصريين".

واضاف، في الكلمة التي بثها التلفزيون المصري الاحد، أن "الدولة المصرية تتعامل مع مواطنيها بلا تمييز بين رجل امراة أو بين دين ودين". وتابع "الدولة الآن باتت معنية ببناء كنائس لمواطنيها في كل مجتمع جديد لأن لهم حق العبادة مثل الآخرين".

 

عدد المشـاهدات 15   تاريخ الإضافـة 04/11/2018   رقم المحتوى 23461
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأربعاء 2018/11/21   توقيـت بغداد
تابعنا على