00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  العراق يرفض تدخّل واشنطن في شؤونه بعد تعليقات السفارة

أخبار محلية
أضيف بواسـطة admin
النـص :

العراق يرفض تدخّل واشنطن في شؤونه بعد تعليقات السفارة

 

بغداد –  صباح الخالدي

رفضت وزارة الخارجية ما وصفته بالتدخل الأمريكي في شؤون العراق بعد تعليقات للسفارة الأمريكية تحث إيران على احترام سيادة العراق والسماح بتسريح ما اسمته بالميليشيات الشيعية.

ونشرت السفارة في بغداد رسالة على تويتر يوم الثلاثاء الماضي تقول (يجب على النظام الإيراني احترام سيادة الحكومة العراقية والسماح بنزع سلاح الميليشيات الطائفية وتسريحها وإعادة دمجها).

وكانت الرسالة ضمن رسائل أخرى على حساب السفارة بموقع تويتر لتحديد المطالب الأمريكية قبل فرض عقوبات جديدة على إيران في الرابع من تشرين الثاني الجاري. وتثير العقوبات قلق العراق لأنه يستورد إمدادات ضرورية من إيران.

وقالت وزارة الخارجية العراقية في بيان السبت (العراق يرفض التدخل في القضايا العراقية الداخلية، لاسيما قضايا الإصلاح الأمني الداخلي)، وطالبت بحذف الرسالة.

وتتنافس واشنطن وطهران على النفوذ في العراق منذ الغزو الأمريكي عام 2003 الذي أطاح بصدام حسين.

وضم العراق الميليشيات رسميا إلى قوات الأمن هذا العام.

وشاركت في حملة مدعومة من الولايات المتحدة لهزيمة تنظيم داعش. وتريد واشنطن نزع سلاح هذه الميليشيات.

وقال مسؤولون عراقيون الجمعة إن (الولايات المتحدة قالت إنها ستمنح بغداد إعفاء على واردات الغاز والطاقة الإيرانية التي تغذي محطات الكهرباء العراقية فضلا عن واردات المواد الغذائية الحيوية).

وذكر قائد الحرس الثوري الإيراني الميجر جنرال محمد علي جعفري امس الأحد أن الجمهورية الإسلامية ستقاوم (الحرب النفسية) والعقوبات الأمريكية على قطاعها النفطي وستتغلب عليها.

وقال جعفري في تجمع حاشد في ذكرى الاستيلاء على السفارة الأمريكية في طهران عام 1979 والذي جرى بثه على الهواء أمريكا شرعت في حرب اقتصادية ونفسية كملاذ أخير... لكن مؤامرات أمريكا وخططها للعقوبات سيجري التغلب عليها عن طريق المقاومة المستمرة.

عدد المشـاهدات 13   تاريخ الإضافـة 04/11/2018   رقم المحتوى 23434
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الثلاثاء 2018/11/20   توقيـت بغداد
تابعنا على