00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  قائد شرطة ديالى يعلن إنهيار مجلس الحرب في تنظيم داعش

أخبار محلية
أضيف بواسـطة admin
النـص :

قائد شرطة ديالى يعلن إنهيار مجلس الحرب في تنظيم داعش

مجلس العظيم: الأمطار تعيد الأمل بالزراعة الديمية

ديالى ــ سلام عبد الشمري

قرر محافظ ديالى مثنى التميمي، إعفاء مدير بلدية قضاء بعقوبة من منصبه ، وتكليف بديلا عنه، استنادا للصلاحيات المخولة له. وقال التميمي لــ (الزمان) امس انه (لمقتضيات مصلحة العمل واستنادا للصلاحيات المخولة  لنا وبناءً على الطلب المقدم من قبل  م . ر مهندسين خالد عبد حسين بطي  والمتضمن اعفاءه من إدارة مديرية بلدية بعقوبة لظروفه الخاصة وعدم قدرته على القيام بمهام الإدارة كما ينبغي قررنا اعفائه وتكليف حيدر كاظم حسين عزيز بإدارة البلدية لحين اكمال إجراءات الترشيح للمنصب مع مجلس محافظة ديالى بشكل اصولي). من جهته  مدير بلدية بعقوبة م . ر مهندسين خالد عبد حسين بطي،  نفى  من خلال صفحته الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي تقديمه اعفاء من منصبه قائلا (لم ولن اقدم طلب بالإعفاء لا للسيد المحافظ المحترم ولا للوزارة ولا لأي جهة اخرى ولن اتنصل عن خدمة بعقوبة واهلها....وكل ما يقدم دون علمي محض تزوير وافتراء. مع احترامي للجميع ) .

احياء الزراعة

الى ذلك اكد رئيس مجلس ناحية العظيم التابعة لقضاء الخالص في محافظة ديالى محمد ضيفان العبيدي ، ان  الامطار أعادت إحياء الزراعة الديمية في الناحية.  وقال العبيدي لــ (الزمان)،  ان  (الامطار الغزيرة التي هطلت خلال الايام الماضية اعادت الامل في احياء الزراعة الديمية في ناحية العظيم والتي شهدت تقلصا كبيرا جدا في السنوات الاخيرة بسبب محدودية هطول الامطار).

واضاف العبيدي، ان  (هطول الامطار سيدفع الى زراعة ما يقرب 5 الاف دونم بمحصولي الحنطة والشعير) ، لافتا الى ان  ( الزراعة الديمية والتي تعتمد بشكل كامل على مياه الامطار في ارواء المحاصيل تمثل اطارا مهما في الزراعة داخل العظيم منذ عقود طويلة).

واكدت عضو مجلس النواب عن محافظة ديالى ناهدة الدايني ، ان الحشد العشائري شبه مجمد ومشاركته بالقرار شكلية، فيما اشارت الى ان 80 % من عناصره بدون دعم.  وقالت الدايني  لـ (الزمان)، ان (الحشد العشائري اثبت فاعليته في المشهد الامني في مناطق انتشاره سواء في ناحيتي المنصورية والعظيم او قاطع شمال المقدادية وقدم دماء زكية في مواجهة تنظيم داعش ونجح في كشف اوكاره). 

واضافت الدايني، انه (رغم اهمية وجود الحشد العشائري في المناطق والقرى المحررة باعتبارهم الاقرب الى التحديات وفهم تضاريس الارض لكنه شبه مجمد في الفعاليات الامنية ومشاركته شكلية بالقرار الامني رغم انهم يمثلون قوة فعالة قادرة على حسم الكثير من المشاكل الامنية لو دعمت واعطيت الفرصة الكافية). واشارت الدايني ، الى ان  (الامر المستغرب هو ان 80 % من مقاتلي الحشد العشائري بدون دعم حقيقي سواء رواتب او تسليح وهم يجهزون انفسهم بالأسلحة والاعتدة للدفاع عن مناطقهم في مواجهة ارهاب داعش)، مؤكدة أن  (محاولة ابعاد الحشد العشائري عن المشهد الأمني قرار سياسي بامتياز من وجه نظرنا ).

ودعت الدايني، الحكومة الى  (الالتفات الى اهمية دور الحشد العشائري في دعم المشهد الامني في المناطق والقرى المحررة وتوفير الدعم الكافي اسوة بقوات الحشد الشعبي). ومن جهة اخرى أكد رئيس مجلس محافظة ديالى علي الدايني ، وجود حالة ترهل غير مسبوقة في أغلب ً دوائر المحافظة، لافتا إلى أن هناك دوائر فيها عشرة موظفين لكل مقعد.

تخطيط حقيقي

وقال الدايني لــ (الزمان)، إن  (ديالى مرت بظروف عصيبة جدا في السنوات العشر الأخيرة خاصة في الملف الأمني، ناهيك عن عدم وجود تخطيط حقيقي في ملف توزيع الموظفين كلها قادت إلى وجود ترهل غير مسبوق في أغلب الدوائر الحكومية) . وأضاف الدايني ، أن  (بعض دوائر ديالى يوجد فيها عشرة موظفين لكل كرسي، ما يظهر حجم الخلل الكبير في وجود أعداد كبيرة من الموظفين في مكان دائرة واحدة، في حين تعاني المحافظة من نقص شديد للغاية لدوائر مهمة أخرى).  وشدد الدايني، على ضرورة ) إجراء تسوية شاملة للملاك الحكومي في جميع الدوائر والعمل على خلق عدالة في سقف الرواتب والامتيازات وفق الشهادة).

لافتا إلى أن  (جزء من مشكلة ً البلاد هي عدم التخطيط لملف التعيينات والذي بات سياسيا في السنوات الأخيرة، وليس وفق الحاجة الفعلية لتوفير الخدمات وتمشية أمور المدنيين).

وأعلنت نقابة المعلمين العراقيين فرع ديالى ، توكيل محام للدفاع عن حقوق منتسبيها ، مشيرة الى ان قيادة الشرطة  تعهدت بالحفاظ على أرواح المعلمين وسلامتهم . وقال نقيب المعلمين العراقيين في ديالى محمد علي حيدر الجبوري لــ (الزمان)، إنه  (نتيجة تزايد حالات الاعتداءات التي طالت الكوادر التربوية والتعليمية في المحافظة ولغرض تفعيل قانون حماية المعلمين والمدرسين والمشرفين والمرشدين التربويين رقم  8  لسنة 2018 وإنزال العقوبات بحق كل من يعتدي على المعلمين والمدرسين في المحافظة،  تم التعاقد مع محام للدفاع عن حقوق المعلمين في ديالى). وأضاف الجبوري  أن  (عمل المحام يكون للمرافعة والدفاع عنهم بعد تثبيت الشكوى لدى النقابة وسيتم استكمال الإجراءات من قبل المحامي بما لا يؤثر على دوام المعلم او المدرس وسير العملية التربوي) .

واوضح نقيب المعلمين فرع ديالى ، إننا (نأمل أن تنتهي ظاهرة الاعتداء على الملاكات التربوية والتعليمية في المحافظة بعد أن تعهدت قيادة الشرطة بالحفاظ على أرواح المعلمين وسلامتهم) . ومن جانب آخر  وافق مصرف الرافدين على إعادة فتح أحد فروعه في ناحية جلولاء بمحافظة ديالى، في بناية بديلة "مستأجرة"، بعد تدمير البناية السابقة، عقب سيطـــــــــــرة تنظـــــــــــيم داعش على الناحــــية في حــــــزيران. 2014   وقال النائب عن مــــحافظة ديالى مضر معن الكروي في كتاب رسمي وجهه الى مدير عام الادارة العامة لمصرف الرافدين، إن  (الدوائر في ناحية جلولاء بمحافظة ديالى، تستلم رواتبها من مصرف ناحية مندلي التي تبعد عنها  200 كم، إضافة الى خطورة الطريق، وذلك بسبب تعرض بناية مصرف جلولاء للتدمير بسبب دخول تنظيم داعش الى الناحية في  2014). واضاف الكروي لــ (الزمان) ، طالبا من مصرف الرافدين (الموافقة على اعادة افتتاح فرعه في جلولاء ببناية تم استئجارها لهذا الغرض).

انهيار تنظيم

واعلن قائد شرطة ديالى اللواء فيصل كاظم العبادي عن انهيار ما اسماه مجلس الحرب في تنظيم داعش داخل المحافظة. وقال العبادي لــ (الزمان) امس ان (تنظيم داعش تعرضت الى ضربات موجعة خلال 2018  كان ابرزها القضاء على اغلب قادة ما يسمى بالاجنحة العسكرية لقواطع ولاية ديالى في تنظيم داعش والذي تتكشل منه مايعرف بمجلس الحرب) .

واضاف العبادي ، ان (مجلس الحرب في تنظيم داعش انهار بالكامل  ، لافتا الى ان التنظيم انتهت قدراته بشكل كبير ولم يعد لديه سوى فلول هاربة في بعض المناطق مختبئة في مضافات لاتقوى على مواجهة القوات الامنية) .

 واشار قائد شرطة ديالى ، الى ان (شرطة ديالى زادت من دعم البعد الاستخباري ووظفت الكثير من قدراتها البشرية في هذا الاتجاه، مؤكدا بان سلسلة خروقات نوعية استهدفت منظومة داعش واطاحت بقيادات بارزة خلال الاشهر الماضية).

عدد المشـاهدات 6   تاريخ الإضافـة 04/11/2018   رقم المحتوى 23428
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الثلاثاء 2018/11/20   توقيـت بغداد
تابعنا على