00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  إنذارات تفتقر إلى الدقة وتتسبّب بهموم جديدة للمواطنين

أخبار محلية
أضيف بواسـطة admin
النـص :

شركات الجباية تهدد المشتركين بقطع الكهرباء فور مزاولة الوزير أعماله

 

إنذارات تفتقر إلى الدقة وتتسبّب بهموم جديدة للمواطنين

 

بغداد - الزمان

عاد ابو شهاب وعائلته من زيارة كربلاء لمناسبة الاربعينية ففوجئ بورقة غريبة الشكل ملصقة على باب بيته.

امعن في قراءتها فاذا هي انذار من شركة (...) التي تجبي اجور كهرباء منطقة الكرادة. ومحتوى الانذار تهديد وصفه بالوقح بقيام الشركة بقطع التيار الكهربائي عن منزله خلال 24 ساعة اذا لم يسدد الديون بذمته.

وازدادت المفاجأة لانه يعرف الا ديون الدولة بذمته، وانه يواظب منذ نشأته الاولى على تسديد اجور الماء والكهرباء فور وصول القائمة. واسرع ابو شهاب الى درج يحفظ فيه الاوراق القديمة وراجع القوائم فلم يجد قائمة متأخرة او قائمة وصلت الى المنزل وتباطأ في تسديدها.

تسديد قائمة

ولكي يتجنب احتمالات تنفيذ التهديد فانه هرع الى مركز الجباية الكائن قرب نادي الهندية بالعرصات، ومرة اخرى يصاب بالدهشة نتيجة كثرة وجود المراجعين، فقد سبق ان راجع المركز ذاته في شهر تموز الماضي لتسديد القائمة وكانت قاعة المركز شبه خالية، اما الان فهو امام جحافل من المواطنين يبدو انهم يواجهون المصير ذاته.  واشار اليه موظف الاستعلامات بقطع رقم تسلسل على الالة الموضوعة امامه. ولاحظ اللوحة ذات الضياء الاحمر فدهش لانه سيضطر الى الانتظار ساعات وجلس على مساطب في القاعة، مصغياً الى تعليقات المراجعين وغضب بعضهم.  وقال في نفسه (هذه اولى بركات وزير الكهرباء الجديد. حملات وانذارات للجباية وسط اخطاء في الحساب وسوء في تقدير المبالغ والديون).

مرت ساعة وهو يغلي من الانتظار حتى نودي على رقمه. قدم اخر قائمتي طلب وصلته وقد تم ختمهما تأكيدا لتسديد اجور استهلاك الكهرباء.

ضرب الموظف المسؤول على الحاسبة الالكترونية امامه ونزلت كالصاعقة على رأسه عبارة (حجي انت مطلوب سبعمائة الف دينار)، واجاب على الفور (اخي انا غير مدين وهذه هي القوائم) وراجع الموظف حساباته ودقق في شاشة الحاسبة ثم قال له (لا حجي هذه ليست ديونك ربما ديون جارك وان الانذار ليس موجهاً اليك اطلب منك ايصاله الى احد اجنحة جيرانك فقد يكون احدهما هو المقصود). ثم اردف (انت مدين بواحد وخمسين الف دينار فقط هي اجور قائمة شهر ايلول).. ورد ابو شهاب على الموظف الذي بدت عليه علامات الضجر من تصاعد رقم المراجعين الى مئة فيما الوقت مازال يسبق منتصف النهار: (اذن علي تسديدها الان) واشار عليه ان يذهب الى زاوية الجباية في الطرف الاخر من القاعة.

وكانت مفاجأة ان الموظف الجديد طلب منه الذهاب لتسلم رقم تسلسل جديد وذهب فاذا به يحتاج الى ساعة اخرى، على الاقل، ليصل الى دوره ثم يسدد القائمة.

وهنا فقد ابو شهاب اعصابه لكنه ضبط ايقاعها اولا بالتوجه الى موظف الجباية عارضا مشكلته وطالبا استثنائه من الدور اذ لا يعقل ان يتحمل مواطن التأخير كله نتيجة خطأ في التقدير.

وقال (كان الاولى بالشركة ان توجه الانذار الى المنزل المعني ثم ان المواطن ينبغي ان لا ينتظر مرتين على معاملة واحدة.

اجور كهرباء

وكان الاجدر ان يتم التسديد مباشرة لدى الموظف الاول او ان يقوم هذا الموظف بتوجيه زميله موظف الجباية بتسلم اجور كهرباء منزل ابو شهاب مباشرة).

وحاول ابو شهاب ان يقنع الموظف الثاني بأحقية موقفه لكنه واجه رفضا غير مسؤول وغير منطقي فاستشاط غضبا وصرخ باعلى صوته (هذا امر غير مقبول وغير عادل كيف تريدونني انتظر من جديد. ثم ما ذنب المواطن يترك اعماله ومشاغله نتيجة اخطاء وسوء تقدير من الشركة؟).

وذهب ابو شهاب الى مبنى مجاور لمقابلة المدير وسط نظرات المراجعين الصامتين ولا مبالاة الموظفين المحممين بالمناضد الحصينة وراء (الكاونترات). وكانت فورة ابو شهاب تتصاعد ولم تنطفئ الا بلقاء عابر مع المدير (ابو ياسر) الذي استمع ببرود اعصاب عجيب اليه ثم اشار الى موظف الجباية بترويج قائمة المواطن ابو شهاب تاركا اياه في جدل مستمر مع الموظف المقصود الذي يتذعر بالتزامه بالنظام وخوفه من احتجاجات المراجعين.

ويبدو ان شركة الجباية (...) اصيبت فجأة بهمة عالية بعد تعيين وزير جديد للكهرباء، ولجأت على الفور الى اجراءاتها وانذاراتها العجيبة وغير المسبوقة مما دفع معظم سكنة الكرادة الى التوافد لتفادي احتمال تنفيذ الانذار بالقطع.  وقال موظف في الكهرباء ان هذه العملية تتطلب ليس فقط تسديد الاجور او الديون ان وجدت فقط، بل تسديد غرامة مالية قيمتها مائة الف دينار تستوفي عن اعادة خط التيار الى الخدمة من جديد.

وغادر ابو شهاب المكان ساخطاً قلقاً من احتمال تحول خطأ الانذار الذي الصق على باب منزله الى يد شخص متسرع او ساخط من العمال المكلفين بهذه المهمة فلا يقرأ التفاصيل ولا يذعن الى التوسلات او يتأكد من قيام المواطن بتسديد كامل التزاماته من اجور الكهرباء، التي يأمل المواطنون ان تتحسن او ان تنتهي ازمتها في ذروة الصيف والشتاء.

عدد المشـاهدات 14   تاريخ الإضافـة 03/11/2018   رقم المحتوى 23415
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأربعاء 2018/11/21   توقيـت بغداد
تابعنا على