00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  الزراعة: مرض تليّف الغلاصم وراء نفوق الأسماك

أخبار محلية
أضيف بواسـطة admin
النـص :

الزراعة: مرض تليّف الغلاصم وراء نفوق الأسماك

 

المثنى - بابل - الزمان

شهدت محافظة بابل وعدد من المحافظات على ضفاف نهر الفرات  خلال الايام الماضية  ظاهرة نفوق جماعي للاسماك في الاحواض والمزارع ومياه الانهر، دون معرفة الاسباب،  حيث طفت الالاف الاطنان من الاسماك فوق المياه . فيما كشف مسؤول في وزارة الزراعة، عن المرض الذي اصيب الاسماك بشكل جماعي، فيما اشار الى انه في انتظار التحاليل والفحوص المختبرية للأسماك التي أخذت عينات منها.

وقال المسؤول في بيان امس ان (التحقيقات العلمية من جانبنا تؤكد أن الأسماك أصيبت بشكل جماعي في وقت متزامن بمرض وبائي يُعرف بتليف الغلاصم).

 مشيرا إلى أنه (من النادر أن يصيب هذا الوباء في العراق خاصة هذا الموسم)، واضاف ان (الشرطة تميل إلى وجود شبهة جنائية في ذلك وان بعض مربي الأسماك أدلوا بإفادات بأنهم تعرّضوا لابتزاز من اجل دفع اتاوات، الا ان رفض الكثير منهم لذلك فوجئوا بهذه الكارثة).

وتابع أن (الشرطة في انتظار التحاليل والفحوص المختبرية للأسماك التي أخذت عينات منها)، وتابع ان (الوزارة تعزو  ابرز اسباب ظاهرة نفوق كميات كبيرة للاسماك الى انخفاض مناسيب المياه في نهري دجلة والفرات وقلة الايرادات المائية من تركيا، اضافة الى ما يلقى في النهرين من ملوثات صناعية ومنزلية، فيما الزمت المربين الالتزام بالضوابط والمحددات البيئية ونظام التربية الصحيح).

تنفيذ حملات

فيما اعلنت دائرة صحة محافظة بابل عن تنفيذها حملات تفتيشية على أماكن باعة الاسماك واتلاف كميات كبيرة، وشكلت خلية ازمة من فرق طبية وقائية لمتابعة عملية البيع والشراء.

وقالت الدائرة في بيان امس  إنها (باشرت بتنفيذ حملة التفتيش على اماكن باعة الاسماك في الاسواق وعلوة اسماك مدينة الحلة مركز المحافظة )، واضاف انه (تم اتخاذ الإجراءات القانونية حسب قانون الصحة العامة وان الحملات نفذت من قبل فرق الرقابة الصحية لقطاع الحلة الثاني وبمرافقة شعبة الرقابة الصحية في قسم الصحة العامة وفرق المتابعة لشكاوي المواطنين).

وتابع ان  فرق دائرة الصحة نفذت خطة طبية وقائية طارئة تتضمن تشكيل خلية ازمة بخصوص الاسماك النافقة وفريقا متخصصا من قسم الصحة العامة والرقابة الصحية وقطاع الرعاية الصحية لمتابعة بيع وشراء الاسماك النافقة في أســــــواق المحافظة ، وخصوصا أسواق قضاء المسيب وذلك حفاظا على الصحة العامة للمواطنين ).

فيما أعلنت قيادة شرطة محافظة المثنى  تنفيذ حملة لمنع الصيد الجائر للأسماك في نهر الفرات، مؤكدة أن الأجهزة الأمنية صادرت معدات كهربائية وسموم وصواعق كانت تستخدم لصيد الأسماك وألقت القبض على مستخدمي تلك الأدوات.

وأعلنت وزارة الموارد المائية، ان الوزير جمال العادلي أوعز برفع الأسماك النافقة من مجاري نهري دجلة والفرات، مؤكدةً أن مناسيب المياه لم تكن السبب في نفوق الأسماك.

وقالت الوزارة في بيان امس  إنه (نظراً لظهور حالات كثيرة من وجود أسماك نافقة في أحواض تربية الأسماك في نهري دجلة والفرات أوعز العادلي إلى دوائر هيأتي التشغيل والصيانة والكري برفع الأسماك النافقة من مجاري الأنهار باستخدام آليات هذه الدوائر).

واضاف ان (مناسيب المياه لم تكن هي السبب في نفوق الأسماك كون المناسيب المتحققة في مناطق الإصابة هي أعلى من السنوات السابقة وبنوعية أفضل نتيجة سقوط الأمطار وارتفاع المناسيب في حينها، وأن الوزارة مستمرة بمتابعتها بهذا الخصوص).

عدد المشـاهدات 23   تاريخ الإضافـة 03/11/2018   رقم المحتوى 23414
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأربعاء 2018/11/21   توقيـت بغداد
تابعنا على