00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  الجوية تبحث عن الإنجاز القاري التاريخي السبت بالبصرة

رياضة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

الشرطة تواجه حيفا ببطولة الكأس اليوم

الجوية تبحث عن الإنجاز القاري التاريخي السبت بالبصرة

 

الناصرية - باسم الركابي

سيكون القوة الجوية على موعد مع التاريخ  في حالة فوزه  على  فريق  التين اسير التركمانستاني في نهائي بطولة الاتحاد الأسيوي 2018 بكرة القدم  حيث لم يسبق لاي فريق أحرز اللقب الأسيوي ثلاث مرات متتالية بعدما نجح في قطع الطريق على الجزيرة الاردني  والوصول بثقة الى مباراة السبت حيث تتجه الأنظار الى ملعب جذع النخلة مكان  اللقاء النهائي الذي سيقام عند الساعة السابعة مساء بين فريقي البطل لمرتين متتاليتين القوة الجوية والتين اسير حيث تطلعات الجوية لتحقيق الانجاز المهم وغير المسبوق باحراز اللقب الثالث على التوالي  ويامل ان يكون على الموعد في الخروج بالانتصار المنتظر من عناصره التي تزخر بالجاهزية الكاملة بوجود كافة عناصر الفريق الذي يكون قد استعد بالشكل المطلوب بعد التأهل للنهائي عن منطقة غرب اسيا على حساب الجزيرة الاردني بعدما تغلب عليه مرتين، الاولى في عمان  بهدف والاخرى في كربلاء بثلاثة اهداف لواحد ويصل للنهائي الثالث مدعوما بعاملي الارض والجمهور ووجود عناصره التي تمر بفترة  جيدة من حيث نتائج الدوري المحلي وتحقيق الفوز بالمباريات الاربعة وله واحدة مؤجلة ويقف مشاركا نفط ميسان بالصدارة بفارق الأهداف  بعد الفوز على فريق الحسين بهدفين دون رد في اخر تحضير وبروفه له لينتقل الى  البصرة اول  امس الثلاثاء لاقامة معسكر  في البصرة  ومواصلة الاعداد البدني  وتجهيزا سلحته حيث الاسماء  المعروفة ومنها ممن تلعب للمنتخبات الوطنية المتواجدة جميعا  بما فيها اللاعبين المحترفين  تحت قيادة المدرب باسم قاسم للتوجه للمباراة بالحالة النفسية والمعنوية وبتركيز  وعادة ما تحمل مثل هكذا مباريات طابع الإثارة  والندية والتي يعول فيها على جهود وقدرات اللاعبين في تقديم المستوى  العالي واللعب بشعار لابديل عن الفوز في مهمة لاتظهر سهلة امام طموحات الحصول على اللقب الثالث  ونقطة التحول في مسار الانجازات الأسيوية حيث اللقب الثالث واهم من كل شيء عندما قرر الاتحاد الأسيوي إقامة النهائي في العراق واختيار ملعب البصرة لإقامة النهائي على امل المساهمة لرفع الحظر الكلي عن ملاعبنا حيث العاصمة بغداد في قرار يستحق الثناء للاتحاد الاسيوي ورئيسه الشيخ سلمان احد ابرز المؤثرين برفع  الحظر الجزئي عن ملاعب العراق  قبل ان يبادر الى إقامة  اول نهائي اسيوي في البصرة التي ستكون على  الموعد امام الحضور الجماهيري الكبير  لدعم  ومؤازرة  البطل لخوض اللقاء باعلى درجات الاهتمام  ولان الجوية يمر بافضل حالاته حتى من المرتين السابقتين ويعيش مدة جيدة ممثلة  بقوة الفريق وانسجامه وجاهزية اللاعبين، وفي المقدمة الهداف  حمادي احمد الذي سجل سبعة اهداف  المسنود من بقية زملاءه الذين ابلوا بلاءا حسنا على مدى مباريات التصفيات من حيث المجموعة  مرورا ببقية ادوار البطولة وبلوغ النهائي  والتطلع للقب.

المرشح

وسيدخل الجوية ملعب المباراة وهو المرشح  الاقوى للفوز وحسم الامور وهي فرصة جيدة عبر استثمار ظروف واجواء المباراة التي ستكون مختلفة عن الاخيرتين وكل الامور تسير لمصلحة الجوية المطالب بالدفاع عن اللقب والحصول على الاخر من خلال  جهود اللاعبين وأهمية الظهور المطلوب في مهمة العام 2018 والدفاع ايضا عن سمعة الكرة العراقة كونه احد اقطابها  ويضم عددا من عناصر المنتخبات المختلفة كما الحاجة تظهر وكل التوقعات تمنحه الخروج باللقب الجديد امام مطلب الشارع الرياضي بتقديم المزيد من الاداء عبر مهارات اللاعبين  والاداء الجماعي  عبر  طريقة اللعب التي سيحددها قاسم المتمرس بالبطولة ويدير الأمور في الفريق باجواء عمل مؤثرة من خلال تطبيق اللاعبين لتوجيهاته بعد عودته في وقتها بعد فترة عمل  مهمة مع المنتخب الوطني التي زادت من خبرته التي انعكست على مسار الجوية  ومساعدته في تخطي مباريات البطولة الأسيوية  والدوري المحلي وسط إشادة المراقبين بالدور الفني للاعبي الفريق الذين باتوا اكثر خبرة  للقيام بالواجبات الصعبة والمهمة للفريق الذي يكون في اتم جاهزية لصناعة الانجاز  بعدما نجح في الحفاظ على اللقب خلال عامي 2016 و2017  وكل الدلائل تشير الى قدراته وامكاناته في إضافة لقب عام 2018 لانه يمر بافضل حالاته وفي الوضع الفني.

سير اللعب

وكان الجوية قد حقق الموقع الثاني في مجموعته بعدما جمع 8 نقاط من تعادله مع الجزيرة بهدفين في افتتاح مباريات المجموعة  وتغلب على السويق العماني بهدف ونجح في هزيمة المالكية البحريني بأربعة أهداف لثلاثة في اللقاء الذي جرى في البحرين قبل الدخول في مباريات المرحلة الثانية والتي استهلها  بالتعادل مع الجزيرة بهدف في اللقاء الذي جرى في عمان كما تعادل مع الملكية بهدف قبل ان ينهي مباريات المجموعة  بالتعادل مع السويق بهدفين لينتقل للدور ثمن النهائي على حساب الزوراء بفارق الأهداف ولعب مباراتين مع العهد الاولى بملعب كربلاء  وحسمها لمصلحته  بثلاثة اهداف لواحد النتيجة التي قربته كثيرا من الحسم عندما  تعادل في لقاء بيروت بهدفين لينجح في الانتقال للدور النصف النهائي عندما تمكن من الفوز في لقاء الاردن على صاحب  الارض والجمهور الجزيرة  بهدف منحه الأفضلية  والاريحية  في خوض المباراة الثانية في ملعب كربلاء و حسم المهمة بالفوز بثلاثة اهداف لواحد في اداء نال رضا الجمهور الكبير الذي تابع سير اللقاء الذي قدم به المستوى العالي والأهداف ومن ثم الانتقال الى المباراة النهائية بطلا لمجموعة غربي اسيا، في الوقت الذي ترشح التين اسير الى اللقاء النهائي بعد تعادله مرتين الاولى خارج ملعبه بهدفين مع فريق 25 ابريل الكوري الجنوب قبل ان يتعادل بعقر داره بهدف  ليمنحه فارق الاهداف الانتقال للمباراة النهائية  وكله امل في ان يعود باللقب الاول وطموحات اللعب بشعار الفوز وهو الاخر الذي يكون قد انجز فترة الاستعداد لخوض المباراة التي يريد ان يحقق الانجاز بعدما قدم مباريات مهمة من خلال مجموعته مرورا بالادوار البقية التي منحته التقدم من دور لاخر قبل  التقدم الى نهائي البطولة ويعول على جهود عناصره التي تمكنت من قطع المسافة الطويلة قبل الوصول الى ملعب البصرة والامل في العودة منه باول لقب للفريق الذي عكس نفسه بشكل واضح، ويسعى الى تحقق الانجاز رغم ظروف اللعب التي عليها فريق الجوية وعلى موعد مع مباراة صعبة لكنه سيستخدم كل الطرق المؤدية الى تحقيق المنجز الكروي  بعدما تخطى صعوبات 25 ابريل الفريق الكروي القوي ما يجعله اللعب بثقة اكبر  في مواجهة تبدو اكثر صعوبة خلال مبارياته كاملة في البطولة وحلم تحقيق اللقب الاول   لما يمتلكه من لاعبين قدمت المردود الفني عبر مراحل البطولة وستكون عينه على اللقب الذي يتطلع اليه برغبة شديدة.

جاهزية الصقور

وقال مدرب الجوية باسم قاسم ان فريقه على افضل ما يرام وفي الوضع الطبيعي وعازم على الحصول على اللقب الثالث كانجاز كبير على مستوى القارة حيث اللقب الثالث تواليا الامر الاكثر اهمية في صناعة التاريخ من خلال جهود اللاعبين وهم  في اتم الجاهزية.واضاف قاسم ان تشكيلة  الفريق بما في ذلك من سيجلس على دكة الاحتياط هم في الحالة المعنوية معربا عن امله في تقديم المستوى المطلوب والخروج بالانجاز التاريخي وسط تطلعات  الشارع الرياضي للحصول على اللقب  الاهم خلال الموسم الحالي امام الحصول على بقية الألقاب المحلية لان الأمور تسير بالشكل الصحيح والكل يخدم الكل في توجه واحد وشعار واحد وعمل واحد وان الفريق  قادر على تمرير الأمور كما يجب  من اجل الخروج بالانجاز، والفرصة المؤاتية بعدما حدد ملعب البصرة مكانا للمباراة التي سنلعبها بخيار الفوز وحده، ولنا  ثقة  كبيرة على قيام اللاعبين بتقديم مباراة العمر والوقوف على ناصية المجد الكروي للجوية  الذي يقدم نقسه بأفضل حال من موسم لاخر عبر عمل واضح للاعبيه العازمون على حسم النتيجة والانجاز القاري.وبين انه عندما اتحدث بهذه الثقة العالية، فان توجيهاتي للاعبين اللعب بحذر شديد واللعب من دون اخطاء  لان واحدا قد يكلفنا الابتعاد عن تحقيق  الحلم التاريخي الذي عملنا له كثيرا وسخرنا  جهودنا ومواصلة رحلتنا نحو التتويج بعد غد السبت الموعد الذي نأمل ان يكون تاريخي بكل ما تعنيه الكلمة وانهاء الأمور بشكل رائع للاحتفال مع جمهورنا والشارع الرياضي  باللقب المنتظر  لاسعاد ابناء شعبنا المتابع الجيد لمشاركات الفرق واكثر ما تستهويه مثل هذه المباريات الحاسمة والمصيرية ليكون الأفضل في القارة وعبر تاريخ الفريق الذي قدم الكثير للكرة العراقية.

استعدادات متواصلة

واكد سامي ناجي رئيس  فرع اتحاد الكرة  في البصرة ان الاستعدادات اتخذت من قبل الجهات الرياضية والامنية لتامين ملعب المباراة التي تشكل الحدث الكوي المهم على مستوى القارة حيث تم تامين ملعب لكل فريق للتدريب والتهيء للمباراة التي تعد الحدث الكروي المهم حيث شكلت عدة لجان تتولى ترتيب الامور كما يجب من اجل اخراج المباراة بالشكل المطلوب من حيث دخول الجمهور بانسيابية، والمتوقع ان يحضر بكثافة  امام اهمية المناسبة ولدعم ومؤازرة الجوية لتحقيق اللقب في مهمة ينتظرها الكل بشغف امام ان يظهر الجوية بالمستوى اللائق من حيث المستوى والنتيجة.وحرصت الجهات المسؤولية في البصرة على تامين كل الاحتياجات والأجواء  لاخراج المباراة بما ينسجم واهميتها  بعدما اناط الاتحاد الأسيوي مسؤولية تنظيمها   لنا في عمل واختبار لقدرات  العاملين في الكرة العراقية وفي اختبار مهم نحرص على تقديم كل الإمكانات من اجل تنظيم المباراة انسجاما مع اهميتها وحجمها ولانه الحدث القاري الذي سيفتح الباب امام تنظيم  البطولات الكروية على مخـــتلف المستويات .

وقال  عضو اللجنة الفنية في اتحاد الكرة ولاعب الجوية سابقا حميد مخيف، اشعر  بالفخر وانا اجد فريق القوة الجوية يتقدم الى ناصية المجد الكروي حيث الحصول على اللقب الثالث امام جهود اللاعبين التي نامل ان تظهر على مداها في مهمة تاريخية ومن اجل الحصول على انجاز غير مسبوق سيبقى في ذاكرة الكرة العراقية وجمهور الفريق الذي سيؤازر الفريق في ملعب المباراة لدعم المهمة التي  يامل ان ينفذها اللاعبين باتم وجه بعد  المستوى الواضح الذي قدمه الفريق في مباريات الدوري واخرها الفوز على فريق الحسين التي منحت اللاعبين جرعة معنوية للدخول بثقة كبيرة للقاء السبت التاريخي عبر استغلال ظروف المباراة ودعم الأنصار  وجمهور البصرة والكل سيقف مع الجوية المطالب بالعمل الجدي عبر عناصره التي واصلت تقديم المباريات باعلى درجات العمل ولا حديث اليوم الا عن الفوز الذي يبدو الجوية القــــادر على تحقيـــــــقه عبر تجهيز اللاعبين  من قبل الجهاز الفني الذي نجح في قـــــــيادة الفريق كما يجب سواء أسيـــــــويا او محليا وكل الأشياء تقف مع البطل الاسيوي لتحقيق الانجاز الاخر.

الشرطة وحيفا

وتجري عصر اليوم الخميس الخامس والعشرين  من الشهر الجاري، مباراة مؤجلة من الدور 32 من بطولة كاس العراق بين الشرطة وحيفا ويدخل الاول منتشيا بفوزه على الجنوب الاحد الماضي وفي مجموعة لاعبين تظهر بافضلية  واضحة في حسم الامور عبر خطوط لعب عامرة  بالنجوم ولو ان المدرب يرى من المباراة الفرصة في زج  اللاعبين  البدلاء للدفاع عن الفريق في البطولة الثانية التي تظهر فائدتها في تحقيق احدى المشاركات الخارجية رغم ان الشرطة لم تعر لها اهمية في البطولات الاخيرة بعد الخروج من الادوار الاولى لكن جمهوره يريد منافسته  على اللقب الثاني في ظل وجود لاعبي المنتخب الوطني والآخرين بعد تعزيز خطوط الفريق من اجل لقبي الموسم مقابل ذلك يعود حيفا للظهور مرة اخرى بعدم مشاركات متواصلة في دوري  الدرجة الاولى في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي قبل العودة عبر بطولة الكاس ويامل في  تحقيق المفاجأة.

 

عدد المشـاهدات 34   تاريخ الإضافـة 24/10/2018   رقم المحتوى 23317
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأربعاء 2018/11/21   توقيـت بغداد
تابعنا على