00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  الصفدي يؤكد إستعداد الأردن الدخول في مفاوضات مع اسرائيل بشأن إستعادة الباقورة والغمر

أخبار دولية
أضيف بواسـطة admin
النـص :

الأمم المتحدة تحذّر من مجاعة قد تطال 14 مليون شخص باليمن

الصفدي يؤكد إستعداد الأردن الدخول في مفاوضات مع اسرائيل بشأن إستعادة الباقورة والغمر

 

{  عمان (أ ف ب) أعلن وزير الخارجية الاردني أيمن الصفدي ان بلاده على استعداد للدخول في مشاورات مع إسرائيل حول إستعادة اراضي الباقورة والغمر التي كان للدولة العبرية حق التصرف بها لمدة 25  عاما بموجب ملحقات معاهدة السلام الموقعة بينهما عام 1994.

وقال الصفدي في مقابلة مع التلفزيون الاردني مساء الاثنين "نحن جاهزون ومستعدون للدخول في أي مشاروات تطلبها اسرائيل إن فعلت ذلك، نمتلك الحجة القانونية والسياسية للتعامل مع هذا الموضوع". واضاف "اننا لم نتلق أي طلب رسمي لغاية الان للدخول في مشاورات".

استعادة اراض

وكان العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني أكد الأحد أن بلاده أبلغت إسرائيل بأنها تريد استعادة أراضي الباقورة والغمر مؤكدا أن "الباقورة والغمر أراض أردنية وستبقى أردنية، ونحن نمارس سيادتنا بالكامل على أراضينا".

وأكد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو تبلغ الحكومة الإسرائيلية القرار الأردني معلنا "سنفتح مفاوضات حول احتمال تمديد الاتفاق القائم".

وقال الصفدي "الدول تتعامل عبر مذكرات رسمية وتواصل رسمي، فاذا ما بعثت اسرائيل بطلب للدخول في هذه المشاورات سندخل متسلحين في احقيتنا باتخاذ القرار الذي اتخذناه وضمن منهجيتنا الثابتة دائما في حماية حقوقنا ومصالحنا".

واكد الصفدي "سنتعامل مع هذه المشاورات بما يحقق القرار الاردني في إنهاء الملحقين وبما يحمي مصالحنا"، مشيرا الى ان "هذه الاراضي لم تكن يوما مؤجرة ولم يكن هناك تأجير".

وقال الصفدي "نحن مارسنا حقا قانونيا لنا في إتفاقية السلام التي وقعت قبل نحو 24  عاما والتي اتاحت في هذين الملحقين الحق في انهائهما، ونحن مارسنا وتصرفنا ضمن حقنا القانوني والسياسي، ومارسنا هذا الحق وتصرفنا ضمن حقنا القانوني والسيادي".

وحول ما اذا ستكون هناك ضغوط اسرائيلية، قال الصفدي "سنتعامل مع أي ضغط لمصلحة الاردن"، مشيرا الى ان "لكل قرار تداعيات".

وبحسب ملاحق اتفاقية السلام الموقعة في 26  تشرين الأول 1994 تم إعطاء حق التصرف لإسرائيل بهذه الأراضي لمدة 25  عاما، على أن يتجدد ذلك تلقائيا في حال لم تبلغ الحكومة الأردنية برغبتها استعادة هذه الاراضي قبل عام من انتهاء المدة.

والباقورة منطقة حدودية أردنية تقع شرق نهر الاردن في محافظة إربد (شمال) تقدر مساحتها الاجمالية بحوالى ستة آلاف دونم. أما الغمر فمنطقة حدودية أردنية تقع ضمن محافظة العقبة (جنوب) وتبلغ مساحتها حوالى أربعة كيلومترات مربعة.

مذكرة داخلية

الى ذلك حذر مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك بأن 14 مليون شخص قد يصبحوا "على شفا المجاعة" خلال الأشهر القادمة في اليمن في حال استمرت الأوضاع على حالها في هذا البلد، في مذكرة داخلية سلمت إلى أعضاء مجلس الأمن الـ15.

 وكتب لوكوك في المذكرة التي تحمل تاريخ 18  تشرين الأول/أكتوبر أن "الوضع الإنساني في اليمن هو الأسوأ في العالم. 75 بالمئة من السكان، ما يعادل 22 مليون شخص، بحاجة إلى مساعدة وحماية، بينهم 8,4 ملايين في حال انعدام الأمن الغذائي الخطير وبحاجة على توفير الغذاء لهم بصورة عاجلة".

وأوضح المسؤول الذي سيقدم عرضا الثلاثاء حول الوضع الإنساني في اليمن أمام مجلس الأمن "في أسوأ الحالات، قد يزداد عدد 8,4 ملايين بمقدار 5,6 ملايين، ما يرفع العدد الإجمالي للأشخاص على شفا المجاعة في اليمن إلى 14 مليونا".

وكان برنامج الأغذية العالمي حذر في 16 تشرين الأول بأن المجاعة قد تطال ما يصل إلى 12 مليون شخص خلال الاشهر القادمة.

وقال لوكوك في المذكرة التي اطلعت عليها وكالة فرانس برس الاثنين إن "الأزمة الغذائية في اليمن على ارتباط مباشر بالنزاع".

 وذكر بهذا الصدد سعر البنزين الذي ارتفع بنسبة "45 بالمئة والريال الذي "تراجعت قيمته بنسبة 47 بالمئة مقابل الدولار" مشيرا إلى أنه "منذ أيلول/سبتمبر فقد 20 بالمئة من قيمته (...) ووطأة هذا التراجع في قيمة العملة يطال جميع العائلات في اليمن". وأضاف أن "أكبر عملية إنسانية تجري" في اليمن مؤكدا أن "أكثر من 200  شريك يقدمون المساعدة والحماية" من خلال خطة إنسانية دولية.

وشدد لوكوك على أن مواصلة تقديم الهبات السخية أمر أساسي للتصدي للأزمة، وكذلك الحفاظ على حركة وصول الواردات وحتى زيادتها عبر جميع المرافئ.

 ويشهد اليمن منذ العام 2014 حربًا بين المتمردين الحوثيين والقوات الموالية للحكومة، تصاعدت مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري في آذار2015  دعما للحكومة المعترف بها دولياً بعد سيطرة المتمردين على مناطق واسعة بينها صنعاء.

وأوقع النزاع في اليمن منذ آذار/مارس 2015 أكثر من عشرة آلاف قتيل وتسبب بأسوأ أزمة إنسانية في العالم، بحسب الأمم المتحدة.

 

عدد المشـاهدات 22   تاريخ الإضافـة 23/10/2018   رقم المحتوى 23274
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الثلاثاء 2018/11/20   توقيـت بغداد
تابعنا على