00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  (الزمان) تستطلع لبنان بلد السياحة المتجدد

إضاءات
أضيف بواسـطة admin
النـص :

(الزمان) تستطلع لبنان بلد السياحة المتجدد (2)

الروشة رمز وطني و يوم حر في بيروت يقودنا إلى الضاحية

بيروت - حمدي العطار

البعض يعتقد بإن المنطقة السكنية التي تقع بالقرب من الساحل الغربي للساحل في بيروت قد استمدت التسمية (الروشة) من شهرة (صخرة الحب) أو (صخرة الانتحار) المتواجدة بالقرب من رصيف شاطئ البحر! لكن الروشة كمنطقة هي حي سكني وتجاري تنتشر على جانبيه المطاعم العالمية واللبنانية والمقاهي والكازينوات المطلة على البحر وكذلك على الجانب الاخر من طريق (باريس) لا يخلو من النشاط التجاري، المنطقة كلها فيها نكهة فرنسية،فالصخرتين (الروشة) يؤكد البعض بإن الكلمة فرنسية وتعني الروشة (الصخرة) بينما بعض المتحمسين من اللبنانين يرجعون التسمية الى شكل الصخرتين ومستمدة من اللغة الارامية (الروشة) تعني (الرأس) وعلى العموم هاتين الصخرتين من فعل الطبيعية والزلازل التي ضربت الجزر المنتشرة وما تبقى منها الا هاتين الصخرتين اللتين يعدان رمزا للحب والعشاق وفشل الارتباط ليتم الصعود عليها والانتحار العاشق عندما يرمي نفسه على الحجر المحيط بالصخرتين، السياح من لبنان والعرب والاجانب يحرصون على زيارة هذا الموقع والتقاط الصور وكذلك ركوب القوارب وعبور التجويف الموجود فيها! ولشهرة الصخرتين اصبحت موقعا لأقامة النشاطات والاحتفالات الوطنية،البعض كان يلصق عليها بعض الشعارات والصور حينما يحتدم الصراع بين الفرقاء السياسيين في لبنان، كما أن بعض المغامرين يتسلقون تلك الصخرة الخطيرة! سنة 2015 أضيئت صخرة الروشة بالعلمين الفرنسي واللبناني تضامنا مع فرنسا بعد العملية الارهابية في باريس البعض انتقد هذا التصرف رافضا رفع العلم الفرنسي على (الصخرة) التي تعد موقعا وطنيا لبنانيا.نحن تجولنا  ليلاعلى كورنيش الساحل بالقرب من الصخرتين لألتقاط الصور التذكارية،وتمتعنا بالسير في شارع باريس لتناول بعض الحلويات والمرطبات من المحلات المنتشرة في الطريق، لم يعكر صفو هذه الجولة الا كثرة المتسولين والباعة المتجولين للجوز والتين والورد وكشافي الفال وقراءة الكف والحاحهم المزعج!

يوم حر

هو مصطلح يستخدم في عالم الكروبات السياحية،ويعني عدم وجود برنامج للكروب،وليس هناك أي التزام وعلى السائح أختيار ما يريد أن يفعله في هذا اليوم، فهو (حر)!نحن صباحا كان لنا جولة في الضاحية الجنوبية ،وفي الليل كان لقاؤنا بعائلة الخبير المالي والضريبي والاقتصادي (صالح أمين) الذي دعانا الى العشاء في مطعم جميل هادئ(ورد الشام) وكم هي الجلسة ممتعة مع هذا الرجل الذي له بصمة في الاقتصاد المالي والضريبي في لبنان، كما هو يملك رؤية سياسية ثاقبة في تحليل الاوضاع السياسية في لبنان والعالم العربي.

العدالة الاجتماعية

حينما سألتني أبنتي وهي ترصد السيارات الفخمة التي تسير بشوارع بيروت ، بعض اللبنانيون اثرياء حتى يستطيعون أمتلاك مثل هذه السيارات الباهظة الثمن؟ لا اعلم امام مثل هذا السؤال وقبل الاجابة المباشرة عليه (في كل العالم هناك اثرياء جدا وبنفس الوقت وبنفس البلد هناك فقراء جدا)! لكنني احببت ان القي عليها درسا نظريا ! فقلت:-هذه المعضلة التاريخية التي تجعل الصراع الطبقي أزليا! البعض يعتقد او يريد ان يعتقد بإن الثورات السياسية قد ينتج عنها (العدالة الاجتماعية) فيختفي الفقر! لكن اعظم الثورات السياسية لم تقضي على الفقر، قد يكون البعض منها قامت بالقضاء على الثراء لكنها لم تنهي الفقر، لأن الثورات (الساخنة) الثورية لا تحقق اهدافها النبيلة بالوقت المناسب،بيمنا الثورات الاجتماعية (الهادئة)  مثل الثورة الصناعية التي تكون طويلة الامد قد حققت الرفاهية الى حد معقول،وهذه هي المفارقة في ايجاد صيغة تمزج بين النمو الاقتصادي والعدالة الاجتماعية، ففي الدول النيو ليبرالي تحقق النمو الاقتصادي المخطط له لكن من دون توزيع عادل على السكان، من جانب اخرى دول تحاول ارساء قوانين للتوزيع العادل على السكان دون ان تحقق النمو الاقتصادي المطلوب! لا اعرف اين قرأت بإن الشيوعية كانت تريد ان تحول الناس كلهم الى فقراء! ففي زيارة لأحد الرأسماليين لدولة في امريكا اللاتينية (نيكاراغو) تنتهج الاشتراكية لا حظ خلو الرفوف في المحلات من البضائع! سأل عن السبب، اجابه الرئيس :- سابقا كانت الرفوف مملوءة بالبضائع لكن لا يستطيع الشراء الا الاثرياء فقط!

الضاحية الجنوبية

لا اعتقد بإن ابنتي ستفهم جيدا ما اقول من دون الدرس النظري، لذلك اصطحبتها للذهاب الى ما يسمى في بيروت (ضاحية المحرومين) كما كان يطلق عليها الامام موسى الصدر، أو (ضاحية البؤس) كما يصفها اليسار الشيوعي اللبناني، او (ضاحية المستضعفين) كما يطلق عليها (السيد حسن نصر الله) اي - الضاحية الجنوبية، ذات الاغلبية الشيعية  ، وطالما هناك كنائس بالضاحية يعني يوجد مسيحين ايضا،وهو مؤشر جيد للتعايش بين الطوائف، وتصفح تاريخ هذه الضاحية وتقلباتها بالولاء شيء محير،، وقبل ان نستعرض الضاحية تاريخيا لفت نظري اسم احدى مناطقها (بئر العبد) خاصة وهي المنطقة التي استهدفها الارهاب بالتفجير منذ مدة! فسألت عن اصل التسمية ؟، فكانت الاجابة هي ارسال احد امراء الدروز عبده للحصول على ايجار الاراضي لكن اهالي تلك المنطقة   امتنعوا عن الدفع وقتلوا العبد ورموه بالبئر فإطلق على هذه المنطقة (بئر العبد)المنطقة خضت للتنافس بين الاتجاه القومي - عبد الناصر وانصار كميل شمعون فضلا عن وجود اليسار الشيوعي في خمسينات القرن الماضي ، اينما وجد الفقر كان للحزب الشيوعي قاعدة جماهيرية، سنة 1968 توافد الفلسطينيون فإنضم ابناء الضاحية الى العمل الفدائي مع منظمة فتح، ظهر الامام موسى الصدر واسس حركة امل الشيعية ، واندلعت الحرب الاهلية اللبنانية سنة 1975 فكانت لحركة امل تأثير بالضاحية، قامت الثورة الايرانية ، جذبت ابناء الضاحية للانخراط بالمقاومة ضد اسرائيل ليكون اطار المقاومة (حزب الله) سنة 1982 ، ومنذ ذلك الحين اصبحت الضاحية في بيروت معقلا لحزب الله وحركة الامل ومنطقة للمقاومة،واحداث ما يسمى (توازن الرعب) لتمتد المعارك بين الحروب مصطلح تستخدمه اسرائيل لضرب حزب الله احيانا في لبنان وكثيرا في سوريا!المشاهدات الحية لشوارع وسيارات والدراجات في الضاحية يمكن اوصلت معنى الفقر ومعاناتهم في لبنان  الى ابنتي افضل من الدرس النظري عن الرأسمالية والشيوعية والحركات الاسلام السياسي!

يتبع

 

عدد المشـاهدات 37   تاريخ الإضافـة 23/10/2018   رقم المحتوى 23270
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الإثنين 2018/11/19   توقيـت بغداد
تابعنا على