00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  بيل يبحث عن ذاته في كلاسيكو الأرض المقبل

رياضة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

بيل يبحث عن ذاته في كلاسيكو الأرض المقبل

أصدقاء المونديال يعودون إلى العداوة في مواجهة الريال وبرشلونة

 

{ مدن - وكالات

لا يمر ريال مدريد بأفضل أحواله قبل أيام قليلة على مباراة الكلاسيكو المنتظرة أمام برشلونة، يوم الأحد المقبل في الجولة الـ 10 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ويعاني الفريق الملكي كثيرا على الصعيد الهجومي منذ رحيل نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس، في فترة الانتقالات الصيفية الماضية، دون أن يعوّض هذا الرحيل بالتعاقد مع أسماء لها وزنها في الكرة العالمية حاليا.

وينتظر ريال مدريد من لاعبيه الحاليين أن يقدّموا أفضل ما لديهم من أجل تجنب كارثة أمام برشلونة يوم الأحد، ويمنّي الويلزي جاريث بيل، النفس بتقديم عرض جيّد يقود به فريقه للفوز، كي يثبت أنّه قادر على تعويض رحيل رونالدو.

بداية جيدة

انتقل بيل إلى ريال مدريد العام 2013، في صفقة قياسيّة وصلت قيمتها إلى 100 مليون يورو، وقدّم في موسمه الأوّل مع الفريق أداء مميّزا، وقاده لإحراز لقب كأس إسبانيا بإحراز هدف الفوز الشهير في مرمى برشلونة، قبل أن يسجّل هدفا أيضا في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام أتلتيكو مدريد (4-1).

لكن الأمور لم تسر على ما يرام بالنسبة لبيل في المواسم التالية، ولعب الإصابات دورا كبيرا في عدم ظهور الجناح الويلزي الطائر بالشكل المطلوب.

ورغم ذلك تمكّن من تقديم مباريات جيّدة عند الحاجة إليه، بيد أنّه بقي في ظل رونالدو الذي كان له الأثر الأكبر في فوز ريال مدريد بلقب دوري الأبطال في المواسم الـ 3 الأخيرة.

مرحلة جديدة

 

ومع رحيل رونالدو، توقّع البعض أن تتهيّأ الظروف المناسبة لبروز بيل كنجم لهجوم الفريق، بيد أن الإصابة عادت لتخذله بعد مرور جولات قليلة، وهو الآن جاهز لأداء مباراة الكلاسيكو بعد تعافيه تماما.

بدأ بيل الموسم الحالي بشكل جيّد، بعدما أحرز 3 أهداف في المباريات الـ 3 الأولى بمرمى خيتافي وليجانيس وجيرونا، كما أنّه صنع هدفا لإيسكو أمام أتلتيك بيلباو، قبل أن تنخفض أرقامه فجأة بسبب إصابات عضلية متلاحقة.

وتشير الأرقام والإحصائيات، إلى أنّ بيل سدّد بنسبة 4.1 كرة في المباراة الواحدة هذا الموسم، وهو ما يقل كثيرا عن معدّل تسديدات رونالدو في الموسم الماضي (6.6 تسديدة في المباراة الواحدة).

سجل بيل يبدو سيّئا في الكلاسيكو، حيث خاض حتى الآن 10 مباريات أمام برشلونة، فاز في 3 منها مقابل 6 هزائم وتعادل واحد، وأحرز هدفين فقط مقابل تمريرة حاسمة واحدة.

وفي ظل تردّي مستوى لاعبين آخرين في هجوم ريال مدريد مثل الفرنسي كريم بنزيما، وماريانو دياز، إضافة إلى افتقاد لوكاس فاسكيز للثقة منذ بداية الموسم، وابتعاد ماركو أسينسيو عن مستواه في المباريات الخمس الأخيرة، فإن الحمل سيكون ثقيلا في الكلاسيكو على لاعب توتنهام السابق.

ويأمل بيل في النهوض بحال الفريق وتقديم برهان مهم على أنّه يستحق أن يكون النجم الأبرز في الفريق بعد رحيل الـ"دون".

إسبانيا

 يعد الماتادور، أكثر المنتخبات التي تضم بين صفوفها لاعبين من البارسا والميرنجي، وظهروا في توليفة متجانسة خلال مونديال روسيا، مثل قائد ريال مدريد سيرجيو راموس وناتشو وداني كارفاخال وإيسكو وماركو أسينسيو ولوكاس فاسكيز في مواجهة نجوم البارسا جيرارد بيكيه وجوردي ألبا وسيرجيو بوسكيتس.

ولكن في مواجهة الكلاسيكو سيكون هناك حديث آخر في كامب نو، والذي دائما ما يشهد صراعات جانبية بين لاعبي الفريقين، مثل راموس الذي يعتبر في "لا ورخا"، أول مُدافع عن زملائه من برشلونة، وذلك بصفته قائدا للمنتخب، إلا أنه يُغير من اتجاهاته كقائد للملكي.

ويظل كارفاخال المهدد الوحيد من هذه القائمة بالغياب عن المواجهة المرتقبة، إذ يعاني من إصابة عضلية بالساق اليسرى.

فرنسا

لن تمنع الفرحة المشتركة التي جمعت لاعبي الديوك بعد حصد كأس العالم 2018، من التنافس الشرس بين نجوم الريال وبرشلونة خلال مواجهة الكلاسيكو.

وسيكون نجم البارسا عثمان ديمبلي، في مواجهة خاصة مع مدافع الملكي رافائيل فاران، بينما من المنتظر أن يغيب زميلهما صامويل أومتيتي، مدافع برشلونة للإصابة.

البرازيل

رغم الصداقات المميزة التي تجمع بين لاعبي السامبا داخل منتخب البرازيل، إلا أنهم على موعد مع الصدام في أقوى المواجـــــــهات على مستوى الأندية، والتي يتنافس فيها مارسيلو وكاسيميرو، لاعبا الملكي، مع نجم البارسا فيليب كوتينيو.

وهناك أيضا في برشلونة من البرازيل، آرثر ميلو ومالكوم دي أوليفيرا، لكنهما لم يتواجدا مع المنتخب في المونديال.

كرواتيا

تعتبر علاقة إيفان راكيتيتش لاعب برشلونة، مع مواطنه لوكا مودريتــــــش نجم ريال مدريد، الأفضل بــــــــين لاعبي الفريقين، حيث يمدحـــــــان بعضهما البعض، خاصة بعد تألقهما مع منتخـــــب كرواتيا في كأس العالم.

إلا أن هذه العـــــــــلاقة المميزة، لن يكون لها تأثير خلال مواجهتهما المثيرة في الكلاسيكو، إذ سيســـــــعى كل لاعب منهما لمساعدة فريقه على الفوز.

 

عدد المشـاهدات 43   تاريخ الإضافـة 23/10/2018   رقم المحتوى 23268
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأربعاء 2018/11/21   توقيـت بغداد
تابعنا على