00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  جمعة يقدّم سمفونية التمرّد داخل العرض السينمائي

الأخيرة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

جمعة يقدّم سمفونية التمرّد داخل العرض السينمائي

أحزان المطر مستلّة من مرحلة الوجع العراقي التي تعيد نفسها

 

بغداد - ياسين ياس

بحضور عدد من الفنانين والنقاد وعشاق السينما تم عرض فيلم (احزان المطر) على قاعة الراحل يوسف العاني في دائرة ثقافة وفنون الشباب ، الفيلم من تاليف وسيناريو واخراج الفنان احمد جمعة الذي قال لـ (الزمان) (كنا نحلم بالامل ونفتش عن الجار والصديق وفي هذا الفيلم اختزلت فيه المراة لانها كانت تعاني الامرين واحزان المطر من بطولة امراة تربي ابنتها لتصبح طبيبة وتبني  مستقبلها . وهذه المراة قادرة على صنع الامل من جديد).

الفيلم من بطولة الفنان حسين علي هارف الذي قال (فريق العمل كان مخلصا وشجاعا بحيث استمر التصوير في بعض الاماكن حتى الصباح الباكر وكانت عين المخرج قوية في رسم اللوحة داخل الفيلم ) واضاف (صورنا الفيلم بامكانيات متواضعة والفيلم تناول الحرب في ثمانينيات القرن الماضي وادانته لها لكن لم يقدم مشهدا للحرب كونه يدين وبرفض الحروب).

الفنانة اسيا كمال التي تشارك في بطولة الفيلم قالت (الفيلم صورة ولوحة تشكيلية جميلة كانت فيه الموسيقى التصويرية رائعة جدا وفي مكانها الحقيقي وكان دوري في الفيلم ام لعائلة سعيدة تتكون من الاب وهو معلم لمدرسة وطفلين يتعرض الاب الى حادث دهس سبب له الجنون بحيث اخذ يجوب الشوارع والحافلات والاسواق وكان يدين الحروب ويعشق ويردد دائما قصائد السياب انشودة المطر وبنت الجلبي ، وفي احد الايام تعثر عليه زوجته لكنه يهرب منها الى مكان بعيد لاتعرف عنه شيئا  كذلك هذه الام استطاعت تربية ابنتها لتكون طبيبة وتحقق حلم زوجها).

وعن الفيلم تحدث الناقد عباس لطبف قائلا (فيلم احزان المطر هو سيمفونية التمرد داخل العرض السينمائي وهي مستلة من يوميات الوجع العراقي لان المرحلة تعيد نفسها ، نعاني الموت بشكل سري الى موت علني والفيلم نجح في مواقع عدة من خلال البداية والفكرة).

وفي مداخلة للمخرج صباح رحيمة قال (المخـــــرج فنان تشكيلي والسينما عبارة عن لوحة تشكيلية ومن خلال هذه اللوحات دخل مجال السينما ليكون صاحب رؤية بهذا الفيلم).

وعن جديده قال المخرج احمد جمعة (فيلمي المقبل عنوانه "حكاية حافلة" في الفيلم تتوجه الحافلة من بغداد الى نكرة السلمان وتم حفر حفرة كبيرة لهذه الحافلة ،لتسقط الحافلة في الحفرة وتسقط الكاميرا في الحفرة ايضا وعندما يعثرون على الحافلة بعد حين من الزمن كانت الكاميرا تسجل كل الاحداث) .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عدد المشـاهدات 42   تاريخ الإضافـة 23/10/2018   رقم المحتوى 23267
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأربعاء 2018/11/21   توقيـت بغداد
تابعنا على