00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  في بلدي القتل إعلان مموّل

أغلبية صامتة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

في بلدي القتل إعلان مموّل

 

اول شخصية قتلت في يوم الخميس الدكتورة رفيف الياسري تحت أسباب غامضة ونقلت الى مستشفى الشيخ زايد .والشخصية الثانية رشا الحسني ايضاً في يوم الخميس قتلت وتم نقلها الى مستشفى الشيخ زايد .وايضاً في يوم الخميس تارة فارس قتلت ليس هذا فقط ولكن الكثير من الناشطيين والناشطات الذي تم قتلهم وسمعنا ايضا بما حدث في البصره من قتل واختتطاف وليس هذا فقط قبل ايام قليلة ايضا قتلت الناشطة سعاد العلي التي كان لها دور فعال في تظاهرات البصرة الأخيرة التي كانت تطالب بحقوق اهالي البصره من ماء و خدمات ولم نعرف لحد الأن مصير البقيه المعتقلين الذي طالبو بحقوقه فمن هو القادم و ماهي اسباب هذا القتل المجهول واصبحت عمليات الأغتيال التي قد يراها البعض عشوائية نشطة بلوقت الحالي والأهداف قد تكون عسكرية او مدنية او سياسية لمُتتابعة عمليات الأغتيال التي تقف وراءها جهة واحدة دون فتح تحقيقات جنائية بخصوص اي عملية اغتيال سواء سابقة او لاحقة لأنَ مُنفذين هذه العمليات مدعومين من قبل السُلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية العراقية، والأجندة مُبهمة الى حد اللحظة ولماذ ومن القادم هكذا اصبح المواطن والطالب والاعلامي والدكتور في بلدي اصبح خائف ولم يذهب الى عمله بسبب هذه الأغتيالات ولكن الي ديصير بالعراق مايحدث هو عبارة عن اعلان ممول للموت في بلادي الى متى هذا السكوت عن هذه الضاهره لقتل العشرات من الرجال والنساء الأبرياء ، ومن هو المسؤول ومن يقف ، كل حادث اغتيال تظهر لنا اسباب جديدة لا يمكن القناعه بها ابدا وتبقى هذه الاغتيالات مستمرة ضد مجهول وتنتهي حياة عراقيين ابرياء بهذه السهولة

امجد الناصري

عدد المشـاهدات 30   تاريخ الإضافـة 21/10/2018   رقم المحتوى 23188
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأربعاء 2018/11/21   توقيـت بغداد
تابعنا على