00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  مباريات الجولة الخامسة تختتم اليوم

رياضة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

مباريات الجولة الخامسة تختتم اليوم

واجب للشرطة لا يخلو من خطورة والكهرباء تلاعب أربيل

 الناصرية - باسم الركابي

تظهر مخاوف جمهور الشرطة  بشدة امام مباريات الذهاب  وتأثيراتها  السلبية على مشاركات  المواسم الأخيرة عندما  فشل  بأكثر من اختبار  والفشل للحد منها والتصدي  لها رغم ما يمتلكه من عناصر مهمة  التي يأمل ان تأكد حضورها   بفك عقدة نتائج   مباريات الذهاب  والتخلص منها امام مهمة الصراع على اللقب الذي بقي بعيدا عن خزانة النادي والفريق الذي سيحل ضيفا على فريق نفط الجنوب في اللقاء الذي يجري بملعب الزبير  التحدي الاخر للاعبي الشرطة  بسبب  الارضية التي قد  تسبب بإصابة  لاعبي الفريق  الذين  اغليهم يلعبون للمنتخب الوطني الذي يمر بحالة اعداد لبطولة امم اسيا  مطلع العام المقبل وكان مهما ان تنقل  المباراة الى ملعب المدينة الرياضية الثاني   وفتح أبوابه لاستقبال مباريات الجنوب والبحري واستخدامه  لتجاوز تأثير الارضية  لما تشكله  من صعوبات امام جميع  لاعبي الفرق دون استثناء  ويتوجب إعادة النظر بالأمر المذكور.

 بداية الشرطة

شهدت بداية الشرطة في الموقع الثامن بخمس نقاط من ثلاث مباريات فوزا على الوسط وتعادلين مع الزوراء والطلاب قبل الخروج للمواجهة الصعبة امام الجنوب التي اليوم الاحد التي تمثل الاختبار الحقيقي لقدرات اللاعبين حيث ثمانية من لاعبي المنتخب الوطني ما يجعل من الفريق في الوضع الفني المطلوب  التي عليها ان تأخذ بالأمور بالاتجاه الصحيح والعمل على استعادة توازنه عبر اللعب بشعار لابديل عن الفوز والاقبال على المواجهة بحماس.

ويدرك جهاز الشرطة الفني ان المهمة لا تخلو من المخاطر التي قد تؤدي الى  التعثر ما يتطلب   اعتماد طريقة اللعب  ممثلة بتقديم الاداء الهجومي  بعد تسجيل هدفين  من ثلاث مباريات رغم وجود العناصر المهارية التي عليها ان تحدد ملامح الأمور من الان    وان تكسف عن نفسها  من اجل  دعم مهمة الفريق التي  يفترض ان تبدا بوضوح من البداية  الغير متوقعة ويخشى ان تنعكس على  الجولات القادمة   حيث مواجهات الخارج  الشغل الشاغل  لجمهوره   والامل في تخطي بوابة الجنوب  بعد تكامل صفوفه  وعودة اللاعبين  بعد المشاركة مع المنتخب الوطني بالدورة الرباعية الودية التي اختتمت في السعودية الأسبوع الماضي  وعليها اللعب بجدية حتى  من اجل تدارك مخاطر اللعب  خارج معقلهم لأنه لا يمكن التفريط بنقاط مثل هذه المباريات امام مطالب الأنصار  بعدم قبول أي عذر  ومسوغ امام أي نتيجة غير الفوز  الذي تظهر الترشيحات    لجانب الضيوف الذين يعولون على إمكانات اللاعبين في تمهيد الطريق للعودة بكل الفوائد وتعزيز الموقف من هذه الفترة  امام تصاعد المنافسات المتوقعة  من اجل تحسين الفرق لمواقعها.

 سعي الجنوب

من جانبه يسعى الجنوب في الموقع الخامس بخمس  نقاط من ثلاث مباريات وسيلعب منتشيا بفوزه الأخير   سامراء ببطولة الكاس بخماسية نظيفة وقبلها على الحدود خارج الديار والعودة بمعنويات عالية فضلا عن الاستفادة من فترة التوقف في  معالجة الأخطاء  امام الاهتمام الخاص  باللقاء المذكور والوقوف بوجه مفارز الشرطة وإحباط   مخططها عبر  طريقة اللعب التي يكون قد حددها عادل ناصر الذي يأمل في   تحقيق  تكرار نتيجة الفوز الأخيرة عبر اجواء اللعب التي يستند عليها الجنوب  والاعلان عن بداية مهمة  ما جعله في وضع مناسب  والتأسيس عليها فبي لقاء اليوم والموقع المتواجد به   احد  حوافز المواجهة  بشعار التحدي والفوز  واستهداف  خطوط الشرطة  وتعطيلها عن العمل  والرد بقوة على   التشكيل المرتكز على لاعبي المنتخب ومواجهتها بقوة  من خلال  جهود للاعبين التي ترى أهمية النتيجة  والوصل اليها عبر تقديم المزيد  من الاداء الفردي لبعض عناصره التي قادته الى نتيجتين مهمتين  والوضع العام على مستوى  الفريق الذي يكون  قد كثف من استعداداته  لخوض المهمة القوية  والخروج بكامل نقاطها.

الكهرباء واربيل

وبعد  توقف الكهرباء  وفقدان السيطرة على العمل  المخي ب امام مهمة المدرب محمد صبار  في  قيادة الفريق   في مهمة صعبة مع اربيل في الموقع التاسع بخمس نقاط والدفع بالأمور عبر فرض الفريق نفسه  على الضيوف   لتحقيق شيء في بسبب البداية المتعثرة  التي اثارت قلق الادارة التي تامل ان يتغير الوضع عبر تحقيق النتيجة المطلوبة  لتدارك التأخر حيث الموقع السادس عشر قد  يفرض عليه البقاء  ومواجهة الاسوأ  والفوز سيكون محفزا في التقدم  لموقع اخر  امام تهديد المباريات التي نالت منه  ما بتطلب من اللاعبين  البحث عن الانتصار الاول للتوازن بالنتائج  وتأتي لمصلحته على حساب  اربيل  لانتشاله من خلال التعامل المطلوب مع المباريات بفاعلية  لرفع معدل  النقاط    التي  يعاني منها الفريق المحبط  والظهور خارج التوقعات  بعد موسم حافل بالنتائج والموقع الخامس في  افضل مشاركة   لكنه فشل في تقديم نفسه كفريق منافس استهل مبارياته بضعف واضح

من جانبه كان اربيل قد تعادل وخسر مباراتي الذهاب   وسيكون امام اختبار غير سهل وسط تحديات النتيجة واطماع اصحاب الارض بها.

 ما يبحث عنه عماد عودة   تقديم م مباراة  مقبولة وسط العاصمة وتحت انظار وسائل الاعلام في مشاهدة العائد اربيل وكيف سيقدم مباراة اليوم   والعودة بفوائدها  عندما يكون  الفريق قد تدارك الاخطاء  عبر فترة التوقف لتعديل  الامور وتحديد ملامح التشكيل الذي سيمثله في  مواجهة  مؤثرة جدا  بسبب الوضع الصعب الذي يمر به الكهرباء والامل في  اسقاط اربيل  المتوقع ان يلعب بحذر للحد من خطورة المهمة التي يكون قد حضر لها عودة  للعودة الى سكة الانتصارات   امام الوضع الغير مستقر  بسبب الوضع  الحرج ودخل في  متاهات النتائج.

 العبيدي يقول

ويقول الزميل كاظم العبيدي عضو اتحاد الاعلام الرياضي نامل ان نشاهد منافسات قوية كما متوقع بعد  البداية المختلفة من فريق لأخر  والبحث عن التوازن من خلال تقديم المزيد من الاداء  وتحسينه  خصوصا وان عدد من الفرق تمر بوضع  مقلق  امام البداية التي تحتاج الى تعديل وهذا مرهون بنوعية النتائج  اتي على اساسها يجري تقيم الأمور   بعدما ظهر تأثير مباريات الجولات الاخيرة  الصعبة لبعض الفرق التي يأمل ان تحفزها لتقديم العروض  الافضل  وان تلعب دورا  في اللعب للحد من انخفاض النتائج وتفادي الامور  ومؤكد ان الفرق  تتطلع الى تحسين الامور   لتحقيق التوازن من اجل  تغسر مسار المشاركة  ولأنها ستكون امام مباريات صعبة  مع مرور الوقت المتوقع ان يشهد استقرارا للفرق  بعد اربع جولات منها للان لم تعكس نفسها لكن مهم ان تظهر المفاجأة  التي ستزيد من حدة النتائج  وهذا باتي في مصلحة البطولة واهمية ان  تشهد منافسات عالية  المستوى.

الجولة الرابعة

وكانت مباريات الجولة الرابعة قد اسفرت عن تمكن الجنوب من الفوز على الحدود بهدف ليتقدم خامسا فيما بقي الحدود في الموقع التاسع عشر وانتهى لقاء الشرطة والطلاب بتعادلهما من دون اهداف لتظهر اثار النتيجة على موقفيهما في الترتيب خصوصا الطلاب وعاد الصناعات بتعادل بطعم الفوز بعدما فرض التعادل في الوقت البديل ليعود بنقطــــــــة غالبة كما انتهت مواجهة النفط والامانة بتعادلهما بهدف وأكثر المســــــــتفيدين من الجولة المذكورة كان الكرخ الذي تقدم بفوزه على البحري بثلاثة اهداف لواحد للصدارة.

وحقق الجوية فوزا مهما بالتغلب على السماوة بهدفين دون رد واجتياز اول اختبار خارج الديار ليعكس قوته من البداية بثلاثة انتصارات التي قد تنقله للموقع الاول.

 والتعادل كان قد حسم لقاء الديوانية والكهرباء بهدف في الوقت الذي حقق الميناء النتيجة الاهم بعد الفوز على الوسط بهدف محققا التحول في النتائج بعد الفوز

عدد المشـاهدات 20   تاريخ الإضافـة 20/10/2018   رقم المحتوى 23134
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأربعاء 2018/11/21   توقيـت بغداد
تابعنا على