00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  إغتيال النساء

أغلبية صامتة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

إغتيال النساء

 

بدأت في الآونة الاخيرة وفي محافظة بغداد اغتيال عدد من النساء الذين يشتهرن بعملهن او من خلال نشر بعض من اعمالهن في اليوتيوب او الاسناب او من خلال الفيس وذلك للتواصل مع المجتمع وان تثبت كيف ان الفتاة العراقية تستطيع ان تواجه ظروف الحياة القاسية لكن هذه  العصابات المنظمة الإرهابية تزعزع امن واستقرار البلد وهذه الاغتيالات تختلف عن اغتيال الشهيدة اطوار بهجت عام 2006 حيث كانت الطائفية وكانت الامور خارجه عن السيطرة حينها..

كنا دائما نقول ان الماضي العراقي افضل من حاضره لأنه في السابق كان المجتمع العراقي مثقف ولا احد يتدخل بعمل الاخر ولا طائفه ولا دين محدد..

 ورغم وجود وحسب ما يدعون الديمقراطية لكن هناك فتاواه وقرارات سرية لاغتيال من لا يعجبهم في المجتمع العراقي اذا اين الفرق بين د اعش وهذه العصابات التي تقتل الناس بكل برود . داعش لا يريد اعلام ولا حضارة ولا مستقبل ولا نساء اعلاميات او صاحبات مهن تخدم بها المجتمع كذلك هذه العصابة التي تقتل النساء في بغداد هي تستخدم نفس نهج د اعش لذلك نطالب من السيد وزير الداخلية بالعثور على هذه العصابة وان يضع حد لاستخدام السلاح وان يركز على ا لسيطرات  ودقت التفتيش وان يحمي المنتسب الذي يقف في تلك السيطرة لان العصابات تبرز الهويات التابعة لحزب  من الاحزاب وهم يحملون الاسلحة لذا يجب ان يكون السلاح بيد الدولة حتى  لا نكون اضحوكة بين الدول وعدم استقرار البلد لقد فقدنا كثير من الاعلامين والاعلاميات من خلال الحرب او الاغتيال وهذا يؤكد ان مثل هذه العصابات لا تريد من البلد التقدم نحو الافضل ..

واخيرا لا اقول سوى الله يحمي كل مثقف عراقي يخدم اهله ومجتمعه من هكذا نماذج سلبيه على المواطن العراقي .. لاحول ولا قوة الا بالله ....

عادل الربيعي

عدد المشـاهدات 43   تاريخ الإضافـة 07/10/2018   رقم المحتوى 22790
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأربعاء 2018/11/21   توقيـت بغداد
تابعنا على