00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  مهند السوداني يستخدم مؤثّرات حقيقية في أول أفلامه

الأخيرة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

مهند السوداني يستخدم مؤثّرات حقيقية في أول أفلامه

شريط الأنفاس الأخيرة يرصد قضية تجنيد الأطفال

 

بغداد - ياسين ياس

عرض منتدى صدى السينما والمسرح على قاعة الف ليلة وليلة في المركز الثقافي البغدادي فبلم (الانفاس الاخيرة) تاليف واخراج مهند السوداني تمثيل عبد الستار جبار وياسر سلام وايمان حكمت ، ادارة التصوير سيف الدين وهو المشروع الاول للمخرج وتم انجاز وتصوير الفيلم خلال 6 ايام بدقة متناهية وفق الامكانيات المتاحة . قدم الجلسة الاعلامي فؤاد المصمم قائلا ( فيلم الانفاس الاخيرة نال عدة جوائز منها جائزة افضل اخراج وافضل تصوير وافضل ممثل في العديد من المهرجانات منها مهرجان النهج السينمائي وقمرة وجامعة بابل واخرها مهرجان عيون )، بعد عرض الفيلم تحدث المخرج لـ ( الزمان ) قائلا أن ( فكرة الفيلم تدور حول اثنان من المقاتلين يساعدون امراة من اجل انقاذ ولدها الوحيد المختطف من قبل داعش ، وكذلك الفيلم يقدم معاناة انسانية لامراة فقدت ابنها لكن في النهاية يتم انقاذ هذا الشاب ويعود لامه بامان ). وعن صعوبات انجاز الفيلم اكد أن ( الفلم حربي تم تصويره في منطقة بيجي المحررة حيث تم استخدام كافة المؤثرات الحقيقية لاحداث الفيلم والممثلون لاول مرة يمثلون في الفيلم وواجهت مشكلة في كتابة السيناريو وبناء الدراما لكن من خلال ورشة سينمائية استطعنا اجتياز كافة الصعوبات رغم عدم وجود دعم مادي ومعنوي وكان القلق الصفة الملازمة لاحداث الفيلم والموسيقى المصاحبة للفلم كانت من الاجواء العامة) وعن جديده قال السوداني ( لدي فيلم جديد وقصة جيدة وفكرته لها علاقة بالطفولة ،اطمح ان يكون له صداه ) .

*وتحدث الناقد مهدي عباس عن الفيلم قائلا ( هذا الفيلم يعد من الافلام التعبوية يحمل روح السينما في كل عناصره وهو يرصد مايحدث من قضية تجنيد الاطفال والمخرج نجح في تقديم هذا الفيلم حيث اختصر الارهاب في العالم من خلال الصورة والحركة وكانت الانتقالات جميلة والفيلم هو رسالة وفكر تجسد على الشاشة وتكون ملكا للاخرين لكن انطلاقة الفكرة من المحلية الى العالمية تتطلب مستلزمات كثيرة كون السينما صناعة وهي بحاجة الى بناء منظم وان يكون هناك حب للسينما وكل مفردات اللغة السينمائية تنعكس على السيناريو الذي هو خطة العمل) واكد (ان الشباب يشكلون محورا اساسيا لقيادة الافلام لذا يجب الاهتمام بهم ودعمهم ماديا ومعنويا كونهم عنصرا اساسيا للسينما في المستقبل ) .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عدد المشـاهدات 64   تاريخ الإضافـة 11/09/2018   رقم المحتوى 22142
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأربعاء 2018/11/21   توقيـت بغداد
تابعنا على