00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
   البرلمان يلزم المفوضية بإعادة العد والفرز وإلغاء إنتخابات الخارج والنازحين

الأولى
أضيف بواسـطة admin
النـص :

  الجبوري يرحّب بقرارات الحكومة ويعدها تصحيحاً لمسار العملية السياسية

 البرلمان يلزم المفوضية بإعادة العد والفرز وإلغاء إنتخابات الخارج والنازحين

بغداد - قصي منذر

 

الزم مجلس النواب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات باعادة العد والفرز يدوياً في جميع المحافظات والغاء العمل بجهاز تسريع النتائج . وقال النائب عن التحالف الكردستاني جمال احمد لـ (الزمان) امس ان (البرلمان عقد جلسته الاستثنائية برئاسة سليم الجبوري وصوت فيها على اعادة العد والفرز يدوياً في المحافظات)، واضاف ان (الجلسة شهدت التصويت على الغاء انتخابات النازحين  والخارج واعتماد توصيات مجلس الوزراء بشأن الاقتراع )، مشيرا الى (التصويت على ايقاف عمل اعضاء المفوضية  وانتداب تسعة قضاة بدلا منهم على ان ينتهي عملهم بعد المصادقة على نتائج الانتخابات ).أكد رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي ان المجلس صوت على توصيات واستنتاجات اللجنة المشكلة للنظر بطعون الانتخابات.وقال المكتب الإعلامي للعبادي في بيان امس  إن (المجلس عقد، جلسته الاعتيادية برئاسة العبادي ، صادق خلالها على الاستنتاجات والتوصيات الواردة في محضر اللجنة العليا المؤلفة بموجب قرار مجلس الوزراء رقم 198  لسنة 2018)، واضاف أن (التوصيات تضمنت عدّ وفرز يدوي بما لا يقل عن 5 بالمئة  في جميع المراكز، وإلغاء نتائج انتخابات الخارج والنازحين لثبوت خروقات تزوير جسيم ومتعمد وتواطؤ حسب ما ورد في توصيات واستنتاجات اللجنة العليا)، واوضح البيان ان ( المجلس وجّه جهاز المخابرات الوطني وجهاز الامن الوطني والاجهزة الاستخبارية لوزارة الداخلية بملاحقة المتلاعبين واتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم وفقا للقانون)، مشيرا الى أن (المجلس طلب من المدعي العام تحريك دعاوى جزائية بناء على ماورد في التقرير)، وتابع البيان ان (المجلس يحيل التقرير الى هيئة النزاهة للتحقيق واتخاذ الاجراءات الرادعة، ويحال التقرير الى مجلس النواب لاخذ مايراه مناسبا حسب ما ورد في الفقرة 2 من التوصيات الواردة)، مؤكدا أنه (كإجراء احترازي، ونتيجة لما ورد في التقرير من امور خطيرة تقتضي وجود مسؤولي مفوضية الانتخابات من درجة معاون مدير عام فما فوق، تقرر وجوب استحصال موافقة العبادي  قبل سفرهم خارج العراق). وكانت لجنة تقصي الحقائق البرلمانية المشكلة للتحقيق بخروقات الانتخابات دعت، الحكومة والقضاء والبرلمان الى (سحب يد) مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات واحالتهم للتحقيق، فيما عزت تسببهم بـالتزوير لكونهم أصبحوا (غير امناء) على اصوات الشعب. كما صوّت المجلس في جلسته على ضوابط اطفاء المبالغ المترتبة بحق المستأجرين للعقارات ببعض المحافظات و على تخصيص مبلغ مالي من موازنة الطوارىء لمواجهة الاعطال الكهربائية في فترة الذروة. وتابع البيان ان (المجلس صوّت على مشروع قانون التعديل الاول لقانون صندوق استرداد اموال العراق رقم 9  لسنة 2012 وعلى مشروع قانون انضمام العراق الى الاتفاقية الدولية لضبط وادارة مياه الصابورة والرواسب في السفن لعام 2004  كما تم التصويت على حماية عدد من المنتجات المحلية). فيما عد العبادي إعادة الانتخابات خطأ سيؤدي الى فراغ دستوري. وقال في مؤتمره الصحفي الاسبوعي  امس ان (لجنة النظر بنتائج الانتخابات كشفت الكثير من المعلومات وكشفت ايضا مسؤولية مفوضية الانتخابات وتحملها الجزء الاكبر من هذا الموضوع)، عادا( اعادة الانتخابات خطأ والدخول  في فراغ دستوري وان  الخرق الذي حدث في الانتخابات لم يحدث من قبل وهناك مشكلة في طريقة الانتخابات وعدم فحص لاجهزة الانتخابات وهذا خرق خطير ولو اجري الفحص قبل فترة وثبت عدم كفاءة الاجهزة لاتخذنا قرارا بعدم الاعتماد عليها)، واوضح العبادي ان ( الاعتماد على اجهزة غير مفحوصة وعلم مفوضية الانتخابات بذلك هو خرق كبير)، مشيرا الى ان ( الحكومة ستستمر بالتحقيق في موضوع الانتخابات والملفات الموجودة حقيقية ونتابعها وقد تصدر اوامر بالقاء القبض بشأن متلاعبين بنتائج الانتخابات). ورحب مكتب رئيس مجلس النواب سليم الجبوري بقرارات مجلس الوزراء بشأن الانتخابات. وقال المكتب الاعلامي لرئيس البرلمان في بيان امس  إن (ظروف الانتخابات وما شابها من عمليات تزوير وتلاعب قد انعكست سلبا على الوضع العام للبلاد وخلقت ازمات جديدة لم يكن البلد في حاجة للدخول في متهاتها ودهاليزها، لذا فان كل الاجراءات المتخذة للكشف عن التزوير والتلاعب انما يصب في مصلحة البلد ويحفظ امنه ومستقبل اجياله)، وأضاف  (نثمن عاليا ونرحب بالقرارات التي اتخذها مجلس الوزراء في جلسته الذي تضمن اجراءات عدة لتصحيح مسار العملية الانتخابية واعادة الثقة بالنهج الديمقراطي المتبع في البلاد).وعد البيان (تلك القرارات مهمة ودعما  للقرارات التي اتخذها مجلس النواب بهذا الخصوص يمكن ان تمثل انعطافة كبيرة وتحولا بارزا يمكن ان يسهم بالاسراع في تشكيل الحكومة واستقرار الاوضاع).

 

 

 

عدد المشـاهدات 39   تاريخ الإضافـة 06/06/2018   رقم المحتوى 20233
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الجمعة 2018/6/22   توقيـت بغداد
تابعنا على