00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  العثورعلى وثائق إحتلال الموصل بحوزة داعشي مقتول

أخبار محلية
أضيف بواسـطة admin
النـص :

الهاشمي: تفجير الصهريج وراء إنسحاب القوات الأمنية من المدينة

العثورعلى وثائق إحتلال الموصل بحوزة داعشي مقتول

بغداد - شيماء عادل 

كشفت وثائق حصل عليها العراق عملية دخول داعش إلى العراق كانت بحوزة عدنان إسماعيل نجم الدليمي، المعروف بعبد الرحمن البيلاوي، وهو نائب زعيم داعش أبو بكر البغدادي، الذي قتل في الرابع من حزيران 2014 بالجانب الأيسر من مدينة الموصل على يد القوات المسلحة. ونجح  جهاز المخابرات للمرة الاولى في استعادة 15 الف وثيقة سرية تخص داعش من الولايات المتحدة الامريكية.وقال الباحث في الشؤون الأمنية والاستراتيجية والجماعات المتطرفة هشام الهاشمي،في بيان امس أن (البيلاوي كان يشغل منصب رئيس المجلس العسكري لداعش وهو من مواليد محافظة الأنبار عام 1974، وكان ضابطا في صفوف الحرس الجمهوري في زمن النظام  السابق )، واضاف ان (الوثائق تؤشر انضمام  البيلاوي عام 2005 إلى صفوف تنظيم القاعدة، واعتُقل في تموز2007 وتم إيداعه في سجن أبو غريب ببغداد، وتمكن من الهرب من السجن، بعد هجوم منظم من داعش حيث فرّ برفقة عدد من السجناء).

مفارز داعش

 وتابع البيان ان (الوثائق  أشارت إلى استعداد مفارز داعش القادمة من تلعفر والعياضية لتوجيه هجمات منسقة وقصيرة على سيطرات أحياء غرب الساحل الأيمن للموصل، ثم القيام باستعراض عسكري وفي وقت واحد بالموصل وسامراء، حيث تنطلق مفارز داعش القادمة من مناطق صحراء الحضر وحوض الثرثار، لتستهدف شل حركة القوات الأمنية بعملية إعلامية واقعية لبث الرعب في النفوس)، واضاف البيان انه (حسب الوثائق، كان داعش ينتظر رد فعل القيادة العامة للقوات المسلحة  على هذه العملية، والذي كان من المفترض أن تكون ردة فعل بحجم استعراض سامراء)، وتابع  الهاشمي أن (مقتل البيلاوي كان سبباً بتأجيل استعراض الجانب الأيمن من الموصل، وبقيت مفارز داعش مرابطة في غرب نينوى ثلاثة أيام بانتظار الأوامر من ابي مسلم التركماني فاضل أحمد عبد الله الحيالي خليفة البيلاوي)، وأوضح أن (التركماني انتظر ردة فعل القوات العراقية تجاه استعراض سامراء، لكن القيادة العراقية فضلت امتصاص خوف الناس بتكذيب الحدث إعلاميا وتسفيهه وظهر في إصدار مرئي بثه المكتب الإعلامي لداعش، مشاهد من قطع الطريق على إمدادات الجيش المتجهة نحو الموصل قبيل سيطرة داعش عليها، بالإضافة إلى عمليات اغتيال جرت داخل المدينة في ظل سيطرة الحكومة عليها)، واضاف البيان ان ( عدد عناصر داعش في معركة احتلال الموصل فاق عدد المسلمين في غزوة بدر بقليل، وهذه إشارة منهم إلى وجود أكثر من 313 عنصراً وحسب شهود عيان كان عديد من جاء من خارج الموصل بحجم كتيبة من 350 فردا، ومن التحق بهم من داخل أحياء الموصل تقريبا نفس العدد، مقابل عشرات الآلاف من القوات الأمنية والصحوات)،وأوضح الهاشمي أن (السبب الرئيس الذي دفع بالقوات الأمنية لمغادرة الموصل هو تفجير الصهريج المفخخ الذي قاده أبو عمر الجزراوي استهدف تجمعا لقيادات في الجيش أمام فندق الموصل مما أدى لانهيار معنويات الجيش وانسحابه إلى الساحل الأيسر من الموصل. ومن ثم جاءته الأوامر من بغداد بالانسحاب، بحسب شهادات تقرير لجنة النائب حاكم الزاملي عن سقوط الموصل وقيادات عسكرية).من جهة اخرى دمرت قوة خاصة من الحشد الشعبي، جرافة مدرعة وصهريجين محملين بالوقود معدين للتهريب في محافظة صلاح الدين.وقال الناطق باسم مركز الإعلام الأمني العميد يحيى رسول في بيان امس أن (خلال عملية نوعية، شرعت قوة خاصة من أمن الحشد في محور صلاح الدين، بتفتيش منطقة شرق حقول علاس وبإسناد من طيران الجيش تمكنت من تدمير شفل مدرع لعصابات داعش وصهريجين محملين بالوقود ومهيئين للتهريب فضلا عن عدد من العبوات الناسفة ومضافتين والمواد اللوجستية التي بداخلها)، وأضاف (كما دمرت القوة الطرق الخاصة بالتهريب).

اعلام سرايا

فيما اعلن  مسؤول اعلام سرايا السلام مهند العزاوي، عن انطلاق عملية (بدر الكبرى) في مناطق غرب سامراء.وقال  العزاوي في بيان ان (قوة مشتركة من الجيش والسرايا باشرت بعملية عسكرية في ذراع دجلة ومناطق تقسيم الثرثار والبو جروب والصبيحات والحديدي، لملاحقة عناصر وجيوب تنظيم داعش)، واضاف ان (العملية اطلق عليها اسم بدر الكبرى جاءت بعد معارك طاحنة مع تنظيم داعش).

وأفاد مصدر امني في محافظة كركوك، أن (مسلحين مجهولين سرقوا مبالغ مالية بعد سطوهم على متجر في الحي العسكري بالمحافظة .واضاف في بيان امس أن (مجموعة مسلحة مؤلفة من ثلاثة مسلحين مجهولين ملثمين يستقلون عجلة نوع أوبل فكترا بيضاء اللون لا تحمل لوحات ارقام، قاموا بالسطو المسلح على مخزن للمواد الغذائية في منطقة حي العسكري قرب جامع المعراج، في مدينة  كركوك)، مشيرا الى أنهم (سرقوا، تحت تهديد السلاح، مبالغ مالية وموبايلات العاملين وفروا الى جهة مجهولة)، وأضاف المصدر أن (مديرية اجرام كركوك وشرطة دوميز حضرت الى مكان الحادث وفتحت تحقيقاً بالحادثة وعممت اوصاف المسلحين على السيطرات للقبض عليهم)، وأعلن  المتحدث باسم قيادة شرطة محافظة ديالى العقيد غالب عطية  عن اعتقال 12 مطلوبا بقضايا ارهابية  وجنائية.

مكافحة الاجرام

وقال العطية في بيان إن (دوريات ومفارز اقسام مكافحة الاجرام وقسم شرطة قضاء المقدادية وناحية وجلولاء اعتقلت 12 مطلوبا بقضايا ارهابية وجنائية خلال الممارسات الامنية في عمليات تنفيذ الاوامر القضائية)، واشار الى انه (تم اتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم لعرضهم على القضاء).

واصدرت محكمة جنح محافظة  النجف، ثلاثة أحكام بالحبس ثلاث سنوات يصل مجموعها لتسع سنوات على متهم قام بنشر صور لمجموعة فتيات على موقع التواصل الاجتماعي انستغرام). وقال المتحدث باسم مجلس القضاء الأعلى عبد الستار بيرقدار في بيان امس  إن (المحكمة قضت ثلاثة أحكام بالحبس عن ثلاث دعاوى حركتها فتيات ضد متهم أقدم على عرض صور لهن على تطبيق انستغرام)، واشار  إلى أن (الأحكام كانت الحبس 3 سنوات عن كل دعوى تنفذ بالتعاقب).واضاف  أن (المتهم طلب منهن مبالغ مالية مقابل عدم نشر الصور على تطبيق انستغرام)، موضحا ان (المتهم اعترف أمام قاضي التحقيق بهذا العمل وان المحكمة أصدرت قرارها بالسجن وفقا لأحكام المادة 433 من قانون العقوبات).

 

 

عدد المشـاهدات 42   تاريخ الإضافـة 06/06/2018   رقم المحتوى 20223
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الجمعة 2018/6/22   توقيـت بغداد
تابعنا على