00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  لماذا هذا السكوت؟

مقالات
أضيف بواسـطة admin
النـص :

لماذا هذا السكوت؟

شاكر كريم عبد

لااظن هنالك أملاً من الحكومة والدبلوماسية العراقية في إنقاذ البلاد والعباد من كارثة التصحر والعطش اللذان يقتلان البشر والزرع والضرع من جراء سياسات خاطئة من قبل دول الجوار بالإضرار بالعراق شعبا وسيادة وحقوق وكرامة فإيران وتركيا تقتلان العراقيين عطشا والحكومة تعلم مسبقا ولن تحرك ساكنا بعد ان قامت إيران بتجفيف نهر الوند وتحويل مجرى روافد نهر دجلة الى بحيرات وانهر داخلية وتحريف مساره ومنعه من دخول العراق وتحويل مياه البزول الإيرانية المالحة باتجاه العراق والذي أدى إلى تدمير الزراعة والبساتين وهجرت البيوت. ومن جهة أخرى انشات تركيا 22 سدا على نهري دجلة والفرات واخطر هذه السدود على نهر دجلة هو سد أليسوا والذي يعتبر من اكبر السدود على دجلة وبمقربة من الحدود العراقية التركية  هذا السد سيحرم 696 ألف هكتارا من الأراضي الزراعية ويؤثر على الزراعة والصناعة ومياه الشرب وتوليد الطاقة الكهربائية ويساعد على تجفيف الاهوار أما  دولة الكويت فقد استغلت الظروف التي يمر بها العراق بعد الاحتلال وفرضت على الحكومة اتفاقية مثيرة للجدل و تنازل الحكومة والبرلمان عن جزء من خور الزبير وهو الممر الوحيد المؤدي الى معظم الموانئ العراقية وبالتالي أدت الى رضوخ العراق بالقبول بإنشاء ميناء مبارك الكبير على الشاطئ الغربي لخور عبد الله وهو ألممر الملاحي المؤدي إلى الموانئ العراقية و بهذا فإنها قد استولت على أراضٍ عراقية بسبب هذه الاتفاقية لتدمير الاقتصاد العراقي والتأثير على عمل الموانئ العراقية في التجارة والاستيراد مع العالم وايضا تدمير ثروته السمكية، وبالأمس تحتجز الزوارق. الكويتية مجموعة  من الصيادين العراقيين داخل المياه الإقليمية العراقية وكان زورقهم عاطلا و أن الكويتيين قاموا بإطلاق النار على الصيادين وأحدهم أصيب بشظية في عينه رغم فقدان عينه الأولى، ما أدى الى فقدانه البصر، وأن الزوارق الكويتية اصطحبتهم الى الكويت ومن ثم تم وضعهم في زنزانة تحت الأرض لمدة 10 أيام وتعذيبهم بشكل لا يوصف وتعتدي عليهم بالضرب المبرح وتهينهم إمام الكاميرات ووسائل الإعلام وتظهرهم حفاة.

 

هذه الدول قد عمدت إلى خرق القوانين الدولية والأخلاقية المتعامل بها في الموارد الطبيعية المشتركة بين البلدان، فماذا تنتظر الحكومة العراقية ودبلوماسيها ومجلس نوابها الأشاوس أكثر من هذا  بعد ان مات الشعب تفخيخا وقتلا وتهجيرا وأمراضا مسرطنة وفقرا وعوزا. هل ستقتلون ما تبقى منه عطشا وجوعا بسبب سياسات لاانسانية ولا أخلاقية من قبل هذه الدول التي تهدف الى ان تجعل برميل النفط مقابل برميل من الماء بعد ما كان  هدف أميركا وإسرائيل وبعض الدول الإقليمية برميل نفط مقابل برميل دم نتيجة لقرار التأميم؟ هل ستفعلها الحكومة وترفع شعار الاقتصاد مقابل الماء وهو سلاح مؤثر لوتم العمل به بشكل جدي ووقف التجارة و الاستيراد معهم ومقاطعة السياحة ومنع انبوب النفط الذي يمر عبر تركيا وتوقف العمل بانبوب النفط الايراني من نفط كركوك ؟

 

ومنع الكويت من الاستمرار بمشروع ميناء مبارك الكويتي ، لأنه لاخجل ولا دبلوماسية ولاسكوت مع من يتعمد قتلنا. نعم لاسكوت لان التاريخ سيعري ويخزي  ويحاسب من تواطأ على حساب وكرامة وطن وشعب، حتى لانخسر ما تبقى لنا من كرامة..

 

 

 

عدد المشـاهدات 102   تاريخ الإضافـة 06/06/2018   رقم المحتوى 20219
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الثلاثاء 2018/10/16   توقيـت بغداد
تابعنا على